اللبنانية التي زاحمت «عون» على الرئاسة| جريئة وتجمعها علاقة بـ«شقيق بشار»

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 8 ارسل لصديق نسخة للطباعة
ارسال بياناتك
اضف تعليق

أحدّثت ميريام كلينك، عارضة الأزياء اللبنانية، ضجة في مجلس النواب اللبناني، خلال جلسة انتخاب رئيس البلاد، أمس الإثنين، حيث تفاجأ الجميع خلال عملية فرز الأصوات، أن أحد النواب كتب «كلينك» في ورقة انتخابه.

ولدى انتهاء جولة التصويت، لم يتل رئيس البرلمان نبيه بري، اسم «كلينك» فاعترض النواب ساخرين، لكن صوتًا من بينهم قال إن «الفنانة اللبنانية من الطائفة الأرثوذكسية فيما ينص الدستور على أن منصب الرئيس يقتصر على المارونية فقط».

وحلت «ميريام»، ضيفة على برنامج «كلام الناس»، عبر المؤسسة اللبنانية للإرسال، للتعليق على نيلها صوت أحد النواب في جلسة انتخاب الرئيس، وقالت إنها تريد أن تعرف من صوّت لها من بين الـ128 نائبًا، متوقعةً أن يكون النائب سامي الجميل هو من فعلها بسبب ردّة فعله على إلغاء بري للصوت».

وعن من تتمنى أن يكون فعلها، قالت: «وليد جنبلاط لأني أحبه وهو مجنون، وممكن أن يفعلها»، معلقةً على قول رئيس حزب القوات اللبنانية، سمير جعجع، إن «من صوّت لكلينك يشبهها»، قائلةً: «لن أردّ على جعجع بنفس طريقته، لكن لا أعلم ربّما زوجته النائب ستريدا طوق، هي من فعلتها».

وعبر حسابها بـ«تويتر»، نشرت «كلينك» صورة لها بالبكيني، وهي تحمل راية «التيار الوطني الحر» وهي الحركة السياسية التي أسسها ميشال عون، بعد عودته في منتصف 2005 من منفى قسري في باريس طال 14 سنة تقريبًا.

وفي هذا التقرير، نرصد معلومات عن «ميريام»..

هي عارضة أزياء نوعها «جريء» مثير للجدل الغرائزي المتنوع، هي مغنية أيضًا، بالغ عمرها 44، والإنترنت مكتظّ بأخبارها، لم تكن ذات شهرة كبيرة في بدايتها، حتى بدأت اقتحام عالم السوشيال ميديا، وترويج صورها المثيرة، حتى تصبح أحد أشهر الشخصيات العرب على مواقع التواصل الاجتماعي، وأحد أبرز نجمات لبنان.

أغنية «عنتر»

تصدرت «كلينك» عناوين الصحف اللبنانية لفترة طويلة، عندما أطلقت أغنية تقلد فيها أغنية أخرى بعنوان «عنتر»، والتي تم انتقاد أداءها فيها، لكونها مفرطة الإثارة والاستفزازية الجنسية.

شاهد أيضا

تعليقاتها الجريئة

اعتاد الجمهور على تعليقات «ميريام» الجريئة، ففي أحد منشوراتها عبر حسابها بـ«فيسبوك»، أعلنت عارضة الأزياء أنها تفكّر في تكبير مناطق بجسدها، وطلبت رأي متابعيها، وكتبت: «أفكر في تكبير صدري ومؤخرتي، سئمت من شكلي الحالي، وبما أن الدود سيأكلنا فليأكل البلاستيك، ما رأيكم؟».

صورها المثيرة

دائمًا ما تنشر صور صادمة للجميع، لا تتناسب مع العُرف والعادات والتقاليد العربية، قالت بمقابلة أجرتها معها صحيفة «الرأي» الكويتية، أغسطس الماضي: «أنا الوحيدة التي يحق لها ارتداء المايوه، لأن جسمي ليس مبتذلًا بل جسم عارضة حلو، وصوتي أجمل من 100 فنانة عم تغني، ومن قال إن الصوت اليوم يجب أن يكون صوت أم كلثوم».

علاقتها بـ«شقيق الأسد»

ترفض «ميريام» دائمًا التحدث عن علاقتها بـ«ماهر»، شقيق رئيس النظام السوري بشار الأسد، وخلال المقابلة سابقة الذكر، سُئلت عن مدى علاقتها به، فـ«رفضت التحدث بهذا الموضوع، هو ليس للتداول الصحافي والإعلامي».

دعم إيران

أثارت «كلينك» أيضًا جدلًا كبيرًا في كأس العالم «البرازيل 2014»، بعدما أعلنت دعمها للمنتخب الإيراني، بصور مثيرة للجدل، نشرتها عبر صفحتها الرسمية على «فيسبوك»، حيث ظهرت في الصورعارية خلف علم إيران، وعلّقت عليها قائلةً: «أدعم إيران فى كأس العالم، إلى الأمام إيران».

المصدر:التحرير الإخبـاري

أخبار ذات صلة

0 تعليق