اخبار الإقتصاد اليوم | 13.65 مليار درهم تصرفات عقارات دبي في نوفمبر

اخبار الاقتصاد الإماراتي 0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

حقق إجمالي التصرّفات العقارية، من بيع ورهن في دبي، خلال نوفمبر الماضي، نحو 13.65 مليار درهم، منها ثمانية مليارات درهم، معاملات بيع أراضٍ وشقق وفلل، و5.65 مليارات درهم معاملات رهن.

وسجلت التصرفات فارق تداولات بقيمة 1.12 مليار درهم، مقارنة بالشهر نفسه من عام 2015، عندما حقق إجمالي التصرّفات العقارية من بيع ورهن في دبي نحو 12.53 مليار درهم، منها 7.765 مليارات درهم معاملات بيع أراضٍ وشقق وفلل، و4.769 مليارات درهم، معاملات رهن.

وأفاد خبيران عقاريان، لـ«الإمارات اليوم»، بأن السوق العقارية في دبي تمر بمرحلة استقرار صحي، مشيرين إلى أن الهدوء يسيطر على السوق العقارية حالياً، باعتبارها فترة نهاية العام، فضلاً عن تفضيل بعض المستثمرين إرجاء الخطط الاستثمارية للعام الجديد.

تصرفات عقارية

وتفصيلاً، حقق إجمالي التصرّفات العقارية من عمليات بيع ورهن في دبي، خلال نوفمبر الماضي، نحو 13.65 مليار درهم، منها ثمانية مليارات درهم معاملات بيع أراضٍ وشقق وفلل، و5.65 مليارات درهم معاملات رهن.

وسجلت التصرفات فارق تداولات بقيمة بلغت 1.12 مليار درهم، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، إذ حقق إجمالي التصرّفات العقارية من بيع ورهن في دبي، في فترة المقارنة من العام الماضي نحو 12.53 مليار درهم، منها 7.765 مليارات درهم معاملات بيع أراضٍ وشقق وفلل، و4.769 مليارات درهم معاملات رهن.

استقرار صحي

وقال المدير العام في شركة عوض قرقاش للعقارات، رعد رمضان، إن القطاع العقاري في دبي يمر بمرحلة «استقرار صحي»، لافتاً إلى وجود حركة، لكنها تخضع لحسابات كثيرة، منها أن بعض المستثمرين يفضل إرجاء قراراته الاستثمارية حتى العام الجديد.

وأكد رمضان أن السوق العقارية في دبي تتسم بأنها قوية ومستقرة ومطمئنة، مرجعاً قوة السوق إلى عوامل ترتبط بالإمارة، منها البنية التشريعية والتنظيمية للقطاع العقاري.

بدوره، قال المدير الإداري في شركة «هاربور» العقارية، مهند الوادية، إن هناك عدداً من العوامل، هدّأت وتيرة تصرفات العقارات في دبي، خلال الفترة الماضية، لاسيما في الأشهر الأخيرة من العام، منها إرجاء البعض قراراته الاستثمارية إلى عام 2017.

واتفق مع رمضان في أن القطاع العقاري في الإمارة يمر بمرحلة من الاستقرار الذي يوصف بـ«الصحي»، مبيناً أنه استطاع أن يتخطى التقارير السلبية، التي تصدرها جهات لها مصالح في السوق. وتوقع الوادية أن يستمر هذا الاستقرار حتى نهاية العام الجاري.

مبيعات الأراضي

ووفقاً للتصرفات العقارية، سجلت «منطقة الحبية الرابعة» أهم المبيعات في فئة الأراضي، خلال نوفمبر الماضي، بعد أن سجلت مبيعات قطعتي أرض فيها 900 مليون درهم، و750 مليون درهم على التوالي، تلتها «منطقة المركز التجاري» بمبيعات لقطعة أرض بقيمة 385 مليون درهم، ثم منطقة «مجمع دبي للاستثمار»، حيث سجل بيع قطعة أرض 134 مليون درهم، كما بيعت قطعة أرض في «منطقة جبل علي» بقيمة 73 مليون درهم.

الشقق والفلل

أما أهم المبايعات في قطاع الشقق والفلل، فقد استحوذت «منطقة مرسى دبي» على أهم مبايعات الشقق والفلل خلال نوفمبر 2016، بعد أن سجلت ثلاث مبايعات بقيمة 30 مليون درهم، و10 ملايين درهم، وثمانية ملايين درهم على التوالي، تلتها «منطقة نخلة جميرا» التي سجلت مبايعة بقيمة سبعة ملايين درهم، ثم «منطقة برج خليفة» التي سجلت مبايعة بالقيمة ذاتها.

تصرفات الرهونات

أما أهم الرهونات، فسجلتها «منطقة جبل علي الصناعية» بقيمة 440 مليون درهم، تلتها «منطقة وادي الصفا 3» بقيمة 330 مليون درهم، ثم «السوق الكبير» بقيمة 300 مليون درهم، وسجلت «منطقة الخليج التجاري» رهناً بقيمة 177 مليون درهم، فيما سجلت «منطقة برج خليفة» رهناً بقيمة 84 مليون درهم.

المصدر:اخبار الاقتصاد الإماراتي

أخبار ذات صلة

0 تعليق