أربعة أسباب توضح تصاعد الجنية المصري وانخفاض الدولار في الفترة القادمة

أربعة أسباب توضح تصاعد الجنية المصري وانخفاض الدولار في الفترة القادمة
أربعة أسباب توضح تصاعد الجنية المصري وانخفاض الدولار في الفترة القادمة

الأيام الماضية قد شهدت استقرار في سعر الدولار داخل البنوك، ليصل سعر الشراء إلى 18,04 جنيه، والبيع 18,14 جنيه، وذلك على الرغم من توقع الخبراء منذ شهرين بأن الدولار سيكسر حاجز ال20 جنيه.

وهناك 4 أسباب لذلك:

  • ارتفاع الاحتياطي النقدي، حيث تشهد الفترة القادمة تراجع في سعر الدولار بالأسواق، وذلك لعدة عوامل منها ارتفاع الاحتياطي النقدي، ووصوله إلى مستوى قياسي، خاصة بعد نجاح الحكومة في تسويقها سندات تقدر ب3 مليارات دولار، ليؤدي ذلك إلى صعود المستوى النقدي الأجنبي إلى أكثر من 31 مليار دولار.
  • إصدار وزارة المالية سندات بقيمة 3 مليارات دولار، حيث أصدرت مؤخرًا واقع مليار دولار للسندات ل10 سنوات، و1,25 مليار للسندات ل30 عام، و750 مليون ل5 سنوات.
  • قرض صندوق النقد الدولي، والذي تضمن مراجعة البرنامج الإصلاحي الاقتصادي المصري، وهو ما يتيح لمصر أن تحصل على الشريحة الثانية من القرض، وهو بقيمة تصل إلى 1,25 مليار دولار.
  • التدفق النقدي، وهو من العوامل التي ساهمت في انخفاض الدولار، حينما زادت التدفقات النقدية إلى أكثر من 25 مليار دولار.

المصدر: دليل مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سعر الريال السعودي اليوم الجمعة 2/6/2017 في البنوك المصرية والسوق السوداء.. استقرار السوق السوداء في تعاملات الصباح
التالى روابط تسجيل وتقديم رياض الأطفال 2017 بالمدارس التجريبية والرسمية لغات والمتميزة محافظة القاهرة والجيزة والإسكندرية – تقديم رياض الأطفال بمصر