أسامة كمال لـ«التحرير»: السيسي مهتم بقطاع الاتصالات.. وهذه حقيقة دعمه لي

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 27 ارسل لصديق نسخة للطباعة
ارسال بياناتك
اضف تعليق

قال الإعلامي أسامة كمال رئيس مجلس إدارة شركة تريد فيرز المنفذة لمعرض كايرو آي سي، والذي افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسي للعام الثاني على التوالي في دورته العشرون، إن افتتاح الرئيس وجولته في كافة قاعات المعرض يأتي من قناعته بأهمية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وإيمانه بأن المعرض يمثل القطاع بشكل كامل.

وأضاف أسامة في تصريحات لـ"التحرير"، "أتى الرئيس خلال العام الحالي للوقوف على إنجازات القطاع، التي وعدته بها الشركات المشاركة العام الماضي، وبين الرئيس إدراكه لكافة التفاصيل والأرقام التي يحققها القطاع للاقتصاد القومي وتأثيره في مختلف القطاعات".

وأشار كمال إلى أن السيسي يرى في هذا القطاع قدرة على تحويل المجتمع وتنفيذ أكبر قدر من التكليفات الموجهة للحكومة في ظل الأوضاع الاقتصادية الحالية، موضحاً أنه وجَّه وزير الاتصالات بعدة تكليفات جديدة خلال العام الحالي لإنجازها، بمعاونة كثير من الشركات العارضة، من خلال مضاعفة المجهوادت المبذولة للتعامل مع التحديدات التي تواجه مصر.

أسامة نفى ما يردده البعض بأن زيارة الرئيس للمعرض للعام الثاني تأتي لدعمه شخصياً، موضحاً أن الدليل على ذلك تواجد الرئيس في المعرض لمدة 4 ساعات كاملة يتابع فيها كافة التفاصيل، وأضاف: "لو كان الدعم لأسامة كمال لشخصه، كنت رافقته طوال زيارته، لكني استقبلته في الوصول وودعته في المغادرة"، مشدداً على أن المعرض بدأ منذ 20 عامًا، وله اسم كبير حتى على المستوى الدولي، وسيبقى المعرض بدونه، رغم محاولات البعض إحباط همم فريق العمل القائم على تنظيمه طوال السنوات الماضية، حسب تعبيره. 

شاهد أيضا

ياسر القاضي وأسامة كمال

وأكد أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بذلت خلال الفترة الماضية، جهدًا كبيرًا على كافة الأصعدة، سواء في الاتصالات أو القرى التكنولوجية أو التصنيع المحلي، خاصة مع الاتفاقيات التي يوقعها الوزير ياسر القاضي مع شركات ومصنعين عالميين؛ للدخول في السوق المصري.

وأوضح أن العام الحالي تجاوزت نسبة المشاركة 100 % من مساحة المعرض، بمشاركة 500 شركة عالمية ومحلية و35 شركة ناشئة، كما شهد المعرض توقيع عدد من  المبادرات والاتفاقيات الجديدة من قبل وزارة الاتصالات أو الهيئات التابعة لها، أو بين الشركات وبعضها البعض، في صفقات تقدر قيمتها بمئات الملايين. 

وتضمنت فعاليات المعرض 32 جلسة حوارية شارك بها 148 متحدث، كما أنه أقيم على مساحة 26 الف و 120 متر بزيادة قدرها 6% عن العام الماضي، علاوة على زيادة 9.8 % في عدد الزوار حيث تجاوزت أعدادهم 80 ألف زائر وقامت إدارة المعرض هذا العام بتكريم الزائر رقم مليون للمعرض على مدار السنوات الماضية وذلك برحلة سفر إلى باريس لفردين خلال رأس السنة.

المصدر:التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق