الارشيف / أسواق / أسواق المال

اخبار الإقتصاد دراما رمضان 2017 بتوقيع النجوم العرب

Writers
الثلاثاء 10 يناير 2017 06:47 م
مسلسلات رمضان 2017

أحمد حمدي

مع اقتراب موسم رمضان 2017 بدأ العد التنازلي فلم يتبق سوى بضعة أشهر قليلة لينطلق ماراثون المسلسلات والتنافس بين النجوم على كعكة الخريطة الرمضانية مثل كل عام.

والملاحظ أن هناك تواجدًا كبيرًا لنجوم لبنانيين وسوريين في مسلسلات رمضان 2017، حيث تشارك النجمة اللبنانية كارمن لبس في مسلسل "العملية زئبق" مع النجم كريم عبد العزيز، والنجم شريف منير، وإنتاج أوسكار وإخراج وائل عبد الله، وتأليف وليد يوسف، وتجسِّد فيه شخصية "أولجا" رئيسة جمعية المهاجرين العرب في أحداث العمل، ويتناول المسلسل ملفًّا من ملفات المخابرات العامة المصرية.

كما تشارك النجمة السورية كندة علوش في بطولة مسلسل "الناني مجنني" الذي تقوم ببطولته النجمة منى زكي، وهو ثاني تعاون يجمعهما بعد مسلسل "أفراح القبة" في رمضان الماضي، كما تشارك أيضًا النجمة السورية سولاف فواخرجي في مسلسل "هجرة الصعايدة" مع النجمة وفاء عامر في موسم رمضان 2017، وهي المرة الأولى التي تجمعهما في مشوارهما الفني، والمرة الأولى أيضًا التي تقوم فيها سولاف بشخصية تنتمي لطابع صعيدي، والمسلسل تأليف ناصر عبد الرحمن، وإنتاج محمد فوزي، وإخراج عادل أديب.

وتشارك الفنانة السورية رغدة في مسلسل "الظاهر"، بطولة النجم محمد فؤاد، وفي نفس العمل الفنانة التونسية فريال يوسف، والفنانة ميس حمدان تشارك في بطولة مسلسل "طاقة نور" مع النجم هاني سلامة، والنجم الكبير جمال سليمان ببطولة مسلسل الجزء الثاني من "أفراح إبليس" بعد نجاح الجزء الأول منذ سنوات.

ولا يقتصر الأمر على السوريين و اللبنانيين، فهناك أيضًا النجمة التونسية هند صبري تخوض موسم رمضان هذا العام ببطولة مسلسل "حلاوة الدنيا"، ومعها ابن بلدها التونسي ظافر عابدين.

كما يخوض النجم الأردني إياد نصار موسم رمضان 2017 بمسلسل "حجر جهنم"، ومعه السوري فراس سعيد أيضًا.

وتعليقًا على هذه المشاركة الواسعة للنجوم اللبنانيين والسوريين، والعرب بوجه عام قال المخرج أحمد مدحت، إنه مع اتساع رقعة الدراما الرمضانية السنوات الأخيرة، وتزايد عدد المسلسلات في شهر رمضان خاصة، قرر المنتجون والمخرجون الاستعانة بالفنانين العرب السوريين واللبنانين؛ للمشاركة في الأعمال الدرامية المصرية.

وأضاف أن هذا يعتبر نوعًا من التجديد في الدراما المصرية، كما أن أجور النجوم المصريين أصبحت مرتفعة نوعًا ما، ما استدعى البحث عن فنانين عرب أجورهم أقل، ويستطيعون تحمُّل بطولة عمل درامي كامل، إضافة إلى أن هناك نجومًا كثيرين من العرب استطاعوا إثبات جدارتهم السنوات الماضية وأصبحوا أبطالًا لمسلسلات مصرية، منهم جمال سليمان وهند صبري وغيرهما، وذلك مما يحتاجه التوزيع الخارجي للعمل أيضًا.

أما عن البطولة الثانية للعمل الدرامي فقال مدحت إنه يمكن أن تسند لفنان أو فنانة عربية أيضًا، ولا سيما لو كانا يتقنان المصرية، لافتًا إلى أن النجمة درة قدّمت دورًا جيدًا في مسلسل "ظرف أسود"، ودراين حمزة اللبنانية قدّمت أداء مميزًا في مسلسل "شهادة ميلاد" العام الماضي، وهند صبري قدّمت دورًا جيدًا في فيلم "التوربيني" منذ سنوات.

واختتم مدحت قائلًا: لكن يصعب أن يشارك فنانون عرب في المسلسلات المصرية التي تميل للطابع الشعبي نوعًا ما؛ بسبب صعوبة إتقانهم اللهجة المصرية.

كما أكد المخرج محمد حمدي أنه يعتبر أن مشاركة الفنانين العرب ظاهرة صحية، وهي ليست جديدة على مصر فهي موجودة منذ أفلام الزمن الجميل، فمصر هي "هوليود الشرق"، وكل الجنسيات العربية تعمل في مصر، ليس فقط كممثلين، بل هناك أيضًا مخرجون سوريون ولبنانيون مثل: حاتم علي، وباسل الخطيب، ومحمد عزيزية، وأسد فولدكار، وغيرهم .

وأضاف أنه حينما يختار فنانًا عربيًّا لدورٍ معين فذلك لأن الشخصية هي التي تناديه، فكل نجم له طعم خاص به.

واختتم حديثه مؤكدًا أن الفنانين العرب يُعَدّون إضافات حقيقية للمسلسلات المصرية، ويكون لهم روح وطعم خاص بهم في أي عمل درامي أو سينمائي.

 

جريدة المال - اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية من جريدة المال

المصدر: اقتصاد ومال

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى