بلع العلكة .. متى تكون مشكلة لطفلك؟ وكيف يتعامل الجسم معها؟

بلع العلكة .. متى تكون مشكلة لطفلك؟ وكيف يتعامل الجسم معها؟
بلع العلكة .. متى تكون مشكلة لطفلك؟ وكيف يتعامل الجسم معها؟

Advertisement

تقريبا كل الأطفال قاموا بـ بلع العلكة أو اللبان في أحد تلك المرات التي استمتعوا فيها بمضغها، لكن ماذا يحدث لجسم طفلك عند ابتلاع العلكة؟ هل فعلا تبقى في الجسم لمدة 7 سنوات كما يقال؟ بالتأكيد لا ، لكن ماذا يحدث بالضبط لجسم طفلك؟ هذا ما سنعرفه في المقال التالي عزيزي القارئ.

2r5OdTG
كيف يتعامل الجهاز الهضمي مع العلكة؟

بالرغم من أن المعدة لا تستطيع تكسير العلكة والتعامل معها بنفس طريقة تكسيرها وتعاملها مع باقي الطعام، لكن النظام الهضمي يمكنه التخلص من العلكة أو اللبان من خلال النشاط المعوي الطبيعي، بمعنى آخر جسم طفلك سيتخلص من هذه اللبان مع عملية الإخراج للبراز.

اقرأ أيضا: أسباب الإمساك وطرق علاجه وكيفية منع حدوثه.

متى يكون بلع العلكة مشكلة؟

قد يكون ابتلاع اللبان مشكلة لطفلك في حال ابتلاعه كمية كبيرة من اللبان أو قطع صغيرة بكمية كبيرة خلال وقت قصير، فقد يؤدي ذلك إلى انسداد مسار الجهاز الهضمي في بعض الحالات النادرة، وتزداد خطورة الابتلاع عندما يكون ابتلاع العلكة إلى جانب ابتلاع أجسام غريبة أخرى كعملة معدنية مثلا أو مواد غير قابلة للهضم.

اقرأ أيضا: ماذا تفعلين إذا ابتلعتي دبوس الطرحة أو ابتلع طفلك دبوس؟

ماذا يحدث بالتحديد للعلكة؟

في البداية يجب أن تعرف أن العلكة تصنع من مواد إما طبيعية أو صناعية من الصمغ، ومحليات ومواد حافظة، ومنكهات، هنا يقوم الجسم بامتصاص تلك المحليات مثل السكر، والتي يمكن أن تضيف لطفلك المزيد من السعرات الحرارية إن كان يمضغ الكثير من العلكة.

Advertisement

لكن تلك المادة الصمغية لا يستطيع الجهاز الهضمي أن يقوم بهضمها، لذلك تتحرك تلك المادة من خلال مسار الجهاز الهضمي من خلال قوة الدفع من خلال الأمعاء، لينتهي الأمر بالعلكة في النهاية بالخروج مع البراز.

اقرأ أيضا : كيف تحمي نفسك من مرض السكري؟

هل هناك سن مناسب للأطفال لمضغ اللبان؟

يجب ألا يمنح الأطفال أي علكة حتى يفهموا أنها للمضغ فقط ولا يجب أن يتم بلعها، ولذلك يعتبر الأطفال في سن الخامسة لديهم القدرة على فهم الفرق وأنها ليست حلوى للأكل أو البلع.

اقرأ أيضا: شخصية الطفل.. كيف تنميها ليصبح ذو شخصية قوية؟

2q77Mwq
هل يمكن أن تسبب العلكة الضرر للأطفال؟

في الحقيقة الإكثار من أي شئ يسبب الضرر، فمضغ العلكة يعتبر عمل شاق على الأسنان، كما أن معظم العلكات التي ليست خالية من السكر يمكن أن تسبب تجاويف الأسنان، كما أن العلكة المحلاة بالسكر ( السوربيتول ) يمكن أن تكون مشكلة لأنها يمكن أن تسبب الإسهال ، لذلك ينصح في النهاية أن تنمح طفلك العلكة الخالية من السكر، أيضا اللبان بنكهة القرفة يمكن أن تسبب تهيج بطانة الفم، فهي تحمل تلك النكهة الحارة التي نعرفها جميعا.

Advertisement

اقرأ أيضا: المحليات الصناعية .. ما هي أنواعها؟ وهل تشكل خطرا على الإنسان؟

في النهاية عزيزي القارئ لا تعطي طفلك أكثر من قطعتين باليوم، ولا تنسى أن تؤكد عليه عند انتهائه منها ألا يقوم بـ بلع العلكة ، فقط يرميها، ولا تنسى يمكنك أن تقوم باستشارة أحد أطبائنا.. من هنا.

اقرأ أيضا:

Advertisement

المصدر: كل يوم معلومة طبية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى