أزمة “الحضري و الشناوي” في حراسة المرمى تضرب الفراعنة من جديد قبل مواجهة تونس

أزمة “الحضري و الشناوي” في حراسة المرمى تضرب الفراعنة من جديد قبل مواجهة تونس
أزمة “الحضري و الشناوي” في حراسة المرمى تضرب الفراعنة من جديد قبل مواجهة تونس

يواصل المنتخب الوطنى تدريباته مساء اليوم الأربعاء على استاد برج العرب فى إطار استعدادات الفراعنة لمباراة تونس، المقرر إقامتها يوم ١١ يونيو الحالى باستاد رادس، فى مستهل مشوار المنتخبين بالتصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية ٢٠١٩ بالكاميرون.

وطلّت من جديد داخل الفريق أزمة حراسة المرمى، خصوصاً بين الثنائى عصام الحضرى وأحمد الشناوى على اللعب أساسياً، وبنفس الطريقة التى ظهرت بالفريق خلال بطولة الأمم الأفريقية الأخيرة بالجابون قبل إصابة الشناوى، حيث تسود حالة من الحيرة الشديدة بين أفراد الجهاز الفنى بسبب عدم الاستقرار على حارس مرمى الفراعنة أمام تونس حتى الآن، وشهدت الأيام الماضية، اتفاقاً على الدفع بحارس الزمالك، قبل أن يُبدى أحد أعضاء الجهاز تخوفه من عدم قدرة الشناوى على تحمل الضغوط الجماهيرية فى تونس فى ظل حضور 40 ألف متفرج باستاد رادس.

واكتملت صفوف الفراعنة، أمس، بمشاركة لاعبى الأهلى فى المران المسائى، حيث وضع الجهاز الفنى برنامجاً تأهيلياً خاصاً بهم، وخضعوا لمران استشفائى بمجرد وصولهم إلى مقر إقامة معسكر المنتخب الوطنى، ببرج العرب، تحت إشراف الجهاز الطبى للمنتخب الوطنى، برئاسة الدكتور محمد أبوالعلا طبيب المنتخب، وحسام الإبراشى أخصائى العلاج الطبيعى للفريق، للتخلص من آثار الإجهاد العضلى التى حلت باللاعبين بعد المجهود الكبير الذى بذله كل من شريف إكرامى وأحمد حجازى وسعد سمير وأحمد فتحى ورامى ربيعة وحسام عاشور، فيما تم إعفاء عمرو جمال من المران الاستشفائى لعدم مشاركته فى مباراة فريقه أمام الوداد، كما تم وضع برنامج خاص للمحترف عمر جابر، الذى وصل متأخراً، نظراً لارتباطه بالمشاركة فى احتفال ناديه بازل بالتتويج بالدورى السويسرى.

وينوى «كوبر» الدفع بنفس التشكيل الذى خاض به المنتخب الوطنى منافسات البطولة الأفريقية فى الجابون، حيث استقر على الدفع بأحمد فتحى وأحمد حجازى وعلى جبر ومحمد عبدالشافى فى خط الدفاع، وطارق حامد ومحمد الننى فى الوسط، ومحمود حسن تريزيجيه وعبدالله السعيد ومحمد صلاح فى منطقة صناعة اللعب، ومحمود كهربا مهاجماً صريحاً، مع جلوس عمرو جمال على دكة البدلاء، مع الدفع به حسب سير اللقاء.

وفضل الأرجنتينى هيكتور كوبر، المدير الفنى للمنتخب الوطنى، عدم استبعاد لاعبين من القائمة التى تضم 25 لاعباً قبل السفر إلى تونس، حيث تمسّك بسفر جميع اللاعبين، وأكد أسامة نبيه، المدرب العام للفراعنة، على أن الجهاز الفنى سيصطحب الـ25 لاعباً الذين تم اختيارهم على متن الطائرة الخاصة، قائلاً: «الجهاز الفنى يرى ضرورة وجود جميع اللاعبين طوال فترة المعسكر، ما يساعد على التأقلم والانسجام بين جميع اللاعبين، خاصة أن المنتخب لا يقيم معسكرات كثيرة، لذا يرغب فى تحقيق أقصى استفادة من كل معسكر».

وأضاف أن «الجهاز الفنى عكف على دراسة المنتخب التونسى جيداً، خلال الفترة الماضية، وأصبحنا نعلم كل صغيرة وكبيرة عن نسور قرطاج»، مشيراً إلى أن الجهاز الفنى يتطلع لبداية قوية أمام تونس، وتابع: «المواجهة مع المنتخب التونسى لن تكون سهلة، حيث يقوده جهاز فنى جديد على مستوى عال، بقيادة نبيل معلول، الذى يعلم الكثير عن الكرة المصرية، من خلال متابعته الجيدة للدورى المصرى، ومباريات الأهلى والزمالك الأفريقية، لكننا سنلعب على الفوز، ولا بديل عنه لحسم صدارة المجموعة منذ البداية».

المصدر: دليل مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الكشف الطبي على وليد أزارو منتصف يونيو
التالى عقوبات الـ«فيفا» المنتظره ضد سليماني كوليبالي