أخبار العالم

الشرطة الإيرانية تواصل جرائمها ضد البلوش

كشف موقع حملة النشطاء البلوش الإيرانيين الأحد عن مقتل طفل ووالده أثناء حملة شنتها قوات الشرطة لاعتقال أحد المطلوبين الذي تطلق عليه وسائل الإعلام في طهران اسم "شرور".

وكان الطفل ووالده برفقة المتهم عندما أردتهم قوات الشرطة جميعًا، كما أصيبت والدة الطفل بالصدمة العصبية عندما تلقت الخبر.

وفي هذا الصدد، انتقد محمد نعيم أميني فرد، ممثل مدينة إيرانشهر في البرلمان، العمل الإجرامي للشرطة الإيرانية، قائلًا إن إهمال قوات الشرطة في مثل هذه العمليات أدى إلى وفاة طفل ووالده.

 وأضاف أن منزل المتهم شرور كان مليئًا بالأطفال والنساء وسائر أهل البيت، وإنه كان ينبغي على قوات الشرطة أن تتعامل بأسلوب لا يسبب أذى لسائر أفراد العائلة، وفي الواقع كان يجب أن تتم مثل هذه العمليات وفقًا لخطة محكمة.

وأرجع أميني سبب هذه الحادثة إلى إهمال قوات الشرطة وإنعدام التخطيط لمثل هذه العمليات.

ويقول نشطاء إن مثل هذه الأفعال لا نراها مطلقًا في طهران ومدن العاصمة، وإن تكلفة مثل هذا العمل في مركز البلاد نادر للغاية؛ ولكن يبدو أن هذا الفعل في بلوشستان لا يلقى نفس الاهتمام.

المصدر: اليمن العربى

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا