أخبار العالم

غضب يجتاح تويتر عقب مصادرة تنظيم الحمدين لجنسيات قطريين

توعدت المعارضة القطرية تنظيم الحمدين، بمزيد من الإجراءات التصعيدية ضد النظام القطرى، فى ظل استمرار الدوحة فى سياسات قمع المعارضة بتجريد المواطنين الأصليين من جنسياتهم ومواصلة دعمه للعناصر الإرهابية وإيواء جماعة الإخوان، مؤكدين أن تنظيم الحمدين أثبت عجزه وفشله فى احتواء الأزمات والتغيير هو الحل.

وتصدر هاشتاج «قطر تجنس العملاء وتهجر الأبناء» فى الدوحة، لرفض حكم تميم بن حمد وسياساته المتبعة فى تجريد المواطنين من جنسياتهم، وتجنيس الأخرين لتخريب بلدهم بما فيها منطقة الخليج العربى من أجل خدمة مصالح النظام القطرى فحسب.

ووأوضح مغردين قطريين، إن اعتماد تنظيم الحمدين على سياسة سحب الجنسية من المواطنين واستبدالهم بالمرتزقة، يأتى للتآمر على دول الخليج وزعزعة استقرارها، مؤكدين إن المواصلة فى هذه الخطوات ستؤثر على مستقبل قطر وتمهد لسقوط النظام القطرى.

فى البداية شن خالد الهيل، المتحدث باسم المعارضة القطرية، هجوما عنيفا على تنظيم الحمدين، مؤكدًا إن لحظة تغيير النظام القطرى أصبحت قريبة عن أى وقت مضى.

وقال المتحدث باسم المعارضة القطرية، فى سلسلة تغريدات له عبر حسابه الشخصى على (تويتر)، إن شعب قطر احتاج إلى جرعة شجاعة لكسر حاجز الخوف من تنظيم الحمدين وحكم الدوله البوليسية، وسترون فى الأيام القادمة الكثير من أمثال محمد بن فطيس - الشاعر الذى هاجم تنظيم الحمدين وسحبت قطر الجنسية منه.

جانب من التغريدات للهيل

وأضاف المتحدث باسم المعارضة القطرية: "محمد بن فطيس جاب البيرق لكم يا أهل قطر ويوم شاف أن بلاده تضيع قال كلمة حق وتم تخوينه من شبيحة الحمدين؟ الولاء للوطن وليس لتنظيم الحمدين".

وتابع خالد الهيل :"بالأمس كان لدى تنظيم الحمدين بعض الحلول أما الآن فلا حل لديهم إلا بحزم أمتعتهم والمغادرة فورا قبل الطردة الكبرى وملاحقة شعب قطر لهم ".

ووجه المتحدث باسم المعارضة القطرية، رسالة إلى وزير الخارجية القطرى، محمد بن عبد الرحمن قائلا :"بن عبدالرحمن أيام ٢٠١٠ ولت، ماعاد لك سلطة على لا أنت ولا ولى أمرك، والوعد قدام وأبشرك بديلك جاهز فى "قطر" الجديدة، ماعندك إلا ضعوي خلك رجال وتكلم قدام الناس ، الضرب من تحت الحزام مابينفعك.. يضحكون عليك المسؤولين إلى كلمتهم .. كم أنت جبان".

كما وجه خالد الهيل، رسالة إلى النظام القطرى قائلًا :"الخطوات القادمة ثابتة، وموقف رجال قطر الأوفياء هو تأمين مستقبل مشرق للشعب، تنظيم الحمدين أثبت عجزه وفشله فى احتواء الأزمات والتغيير هو الحل".

وقال خالد الهيل،  إن المواطنين القطريين الذين تم سحب الجنسية منهم يعيشون الآن «بدون هوية» سواء دخل قطر أو خارجها، مضيفًا أن المسحوب منهم جنسياتهم لا يحملون أى هوية أخرى، ومعظمهم يحملون كود 634.

وشن «الهيل»، هجوما عنيفا على النظام القطرى، مضيفا أن تنظيم الحمدين بات يطغى فى ظلمه، وذلك بتهجير أهل قطر واستبدالهم بالقرضاوى وعزمى بشارة والمرتزقة ومن هم على شاكلتهم!

واستطرد المعارض القطرى، على صفحته قائلا: «أطلعت على تقرير اللجنة العربية لحقوق الانسان ودققت فى أسماء وأرقام المسحوب جنسياتهم، ! لك أن تتخيل ولا واحد فيهم مجنس! فمعظمهم يحملون كود 634!».

قطرى يرفض تجريد بعض المواطنين

من جانبه أكد حساب المعارضة القطرية، على تويتر، إن هجوم تنظيم الحمدين على السعودية وكبار العلماء هو خط أحمر، لن يتم السماح به، قائلا : إذا كان التطاول على الأوطان خطاً أحمر، فإن التطاول على المقدسات وخادم الحرمين وكبار العلماء خطأ من نار لا نسمح بتجاوزه.

وأضاف الحساب الرسمى للمعارضة على تويتر: "قطر تمنع الشاعر القطرى محمد بن الذيب من مغادرة قطر وتضعه تحت قوائم الممنوعين من السفر، فتميم متأكد تماماً بأن الشاعر محمد بن الذيب إذا غادر قطر سيهاجمهم من دون رحمة ، الشاعر حالياً ينفذ تعليمات الحمدين ليس إلا".

بدوره أكد سعود القحطانى، المستشار بالديوان الملكى السعودى، أن تميم بن حمد أدخل نفسه فى عداء مع القبائل القطرية بعد أن أقدم على مصادرة أموالهم وسحب الجنسية، قائلا فى تصريحاته :"كيف أدخل يتيم المجد- فى إشارة إلى الأمير القطرى -  نفسه ودولته في عداء مع هؤلاء ؟؟، لا تستغرب فالمستشار الأجنبي لايعترف بالعرب ، فما بالك بفرسانها؟".

وحول فرص إمكانية حدوث ثورة شعبية قطرية ضد النظام القطرى، قال هشام النجار، الباحث الإسلامى، إن هذا وارد ومنتظر فى ظل تحرك القبائل والمعارضة وبداية ظهور تفاعلات ستنعكس نتائجها على الأرض بشكل متدرج.

وأضاف النجار فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن هذا يأتى خاصة مع طبيعة قطر سواء من ناحية طبيعة نظام الحكم أو محدودية المساحة الجغرافية، وأيضًا السياسية التى لا تتيح فرصا كبيرة للمناورة بالنسبة للنظام في الوقت الذي تمنح المعارضة فرصًا أكبر في الحشد وجذب مؤيدين لها".

ورفض مغردين على السوشيال ميديا الإجراءات القطرية الأخيرة، بتجنيس العملاء وطرد أهلها الأصليين، حيث قال أحد المغردين القطريين، إن نظام الحمدين يقوم بتجنيس قيادات إخوانية وجلب المرتزقة تزامنا مع سحب الجنسيات من أشراف القبائل فى قطر مثل «آل المره و الهواجر».

 

مغردة إماراتية

فيما أكدت مغردة إماراتية، أن الحاكم الفعلى المتمثل فى تميم بن حمد مستورد، وسخرت قائلة « المفتي ..مستورد، الشعب ..مستورد، الجيش .. مستورد، الشعب القطرى يٌهجّر وانطرد».

وأعرب معارض قطرى عن استياءه من نظام تميم، مضيفا «ليس من المنطق أن يتزعم عزمى بشارة المشهد السياسى فى قطر، وفى المقابل يطرد شيوخ وأعيان قبائل من قطر».

فيما أكد مغردين أخرين، أن اسقاط الجنسية القطرية على الشرفاء من القطريين أمثال بن فطيس وتجنس جنس ثالث، لضمان بقاء الحمدين فى الحكم، لافتا إلى أن الاعتماد على تجنيس العملاء سيدمر منطقة الخليج.

المصدر: اليمن العربى

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا