ترامب: بعد فوز هيلاري ستغرق أمريكا ويصاب بوتين بالضحك الهستيري

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة
ارسال بياناتك
اضف تعليق

توقع المرشح الجمهوري للانتخابات الأميركية، دونالد ترامب، أن يؤدي انتخاب هيلاري كلينتون إلى أزمة سياسية خطيرة ستدفع الرئيس الروسي، قبل أن يتحدث عن ضحك هستيري سيصيب فلاديمير بوتين وغيره من القادة.

وفي تجمع في جراند رابيدز بولاية ميشيجان، قال ترامب "سيستمر بلدنا في المعاناة، فهي (كلينتون) غير مؤهلة لتكون رئيسة للولايات المتحدة. سيغرق انتخابها الدولة وبلدنا في أزمة دستورية".

وأضاف مستندًا إلى ما ذكره دوجلاس شون الديموقراطي، الذي عمل مع الرئيس السابق بيل كلينتون، في مقالة "إذا تم انتخاب هيلاري، فإنها ستكون موضع تحقيق جنائي لفترة طويلة وربما محاكمة جنائية. محاكمة رئيس خلال توليه منصبه".

وقال ترامب، أمام أنصاره، "في غضون ذلك، سيكون فلاديمير بوتن الذي قالت عنه أمورا سيئة، وجميع القادة الآخرين، غارقين في الضحك وسيجدون ذلك مسليا"، لافتا "من المرجح أن تبدأ المحاكمة".

وأشار مطولا إلى إبلاغ مدير مكتب التحقيقات الفدرالي، جيمس كومي الكونغرس، أن محققيه عثروا على رسائل جديدة قد تكون على صلة بقضية الرسائل الشخصية لكلينتون، التي أغلق التحقيق فيها في يوليو الماضي.

شاهد أيضا

وتابع أن "المدير كومي لديه الكثير من الشجاعة"، بعد أن كان انتقده بحدة في يوليو لأنه أوصى بإنهاء التحقيق من دون محاكمة هيلاري كلينتون التي استخدمت بريدها الشخصي حين كانت وزيرة للخارجية.

وأكد ترامب، من ولاية ميشيغان المؤيدة تقليديا للديموقراطيين حيث يحاول تحقيق اختراق قبل ثمانية أيام من الانتخابات، "كنت حقا على خلاف معه (كومي)، ولست من المعجبين به. لكنه أنقذ سمعته بما قام به".

وأوردت الصحافة الأميركية العثور مؤخرا على آلاف الرسائل الإلكترونية من وزارة الخارجية على كمبيوتر محمول يعود لأنتوني وينر، طليق هوما عابدين المعاونة المقربة من كلينتون.

غير أن "أف.بي.آي" لم ينظر بعد في هذه الرسائل، إذ يحتاج من أجل ذلك إلى تفويض مختلف عن الذي كان بحوزته للتحقيق في رسائل وينر. وهذا ما حدث مساء الأحد مع تفويض جديد.

المصدر:التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق