اخبار سبق | شرطة جازان تفك غموض 39 جريمة سرقة وتطيح بمرتكبيها

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة
بدأت بالإطاحة بلصوص الصيدليات وكسر الأقفال في "الدرب"

 قادت إطاحة شرطة منطقة جازان بلصين أقدما على سرقة عدد من الصيدليات في محافظة الدرب بطريقة تكسير الأقفال، إلى كشف الغموض والنقاب عن 39 جريمة سرقة والقبض على 12 جانياً ضلعوا في ارتكابها بعدة محافظات .

وتفصيلاً، في إطار ما تنفذه شرطة منطقة جازان من برامج أمنية ميدانية وحملات وقائية، وامتداداً لعمليات التحري والمتابعة عن كثب لكل المشتبه بهم وأرباب السوابق؛ لضمان التأكد مما يمارسه هولاء من أنشطة، وماهية الدروب التي قد يسلكونها والأساليب التي قد ينتهجونها.

فقد آتت هذه الخطط ثمارها، ولاقت نجاحها، وذلك أثناء قيام عناصر الفريق الأمني في محافظة الدرب بمهامهم الأمنية في الميدان استشعروا جانباً مهماً من الأسلوب الإجرامي بعد تكرار سرقة بعض الصيدليات من خلال أسلوب إجرامي واحد، وذلك بتكسير أقفال الصيدلية والاتجاه للخزنة، وبروز حوادث أخرى مماثلة لها استحوذت على الاهتمام وحظيت بتوجيه أمير المنطقة والمتابعة الشخصية من قبل مدير شرطة منطقة جازان رئيس اللجنة الأمنية الدائمة اللواء ناصر بن صالح الدويسي بتكثيف الجهود وسرعة فك غموض هذه القضايا، فبادر الفريق الأمني بالتقصي وتحري خيوط الجناة وتتبعها بعد حصر وربط المعلومات التي قادت إلى رصد اثنين من المشتبه بهم في ارتكاب تلك السرقات، وبوضع الكمين المحكم لهما تمت الإطاحة بهما، وقد تزامن ذلك أيضاً مع ضلوعهما في سرقة سيارتين؛ لاستخدامهما في تلك الجرائم.

ولأن الجراب كان ممتلأ بالمعلومات لمشتبه بهم آخرين ضمن برنامج الرصد والتحري الأمني، فلم يلبث المقبوض عليهما حتى أكدا كشف الحقائق والإدلال على نحو 12 شخصاً من مرتكبي جرائم السرقات في محافظات الدرب وبيش وصبيا، وعليه فقد تم كشف النقاب عن 39 حادثة سرقة قاموا بارتكابها. 

المصدر:صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق