اخبار سبق | "جامعة جدة" و"تقويم التعليم" تُوَقّعان اتفاقية لتصميم دبلوم في تدريس الإنجليزية

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

 وقّعت جامعة جدة وهيئة تقويم التعليم اتفاقية تعاون لتصميم دبلومات تخصصية في طرق تدريس اللغة الإنجليزية، يقدّمها مركز آفاق التابع لجامعة جدة، تتلاءم مع معايير هيئة تقويم التعليم.

 

جاء ذلك خلال افتتاح مدير جامعة جدة الدكتور عبدالفتاح بن سليمان مشاط، فعاليات المؤتمر الدولي الأول لتعليم اللغة الإنجليزية مساء أمس (الاثنين)، بحضور محافظ هيئة تقويم التعليم الدكتور نايف بن هشال الرومي، ومدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن اليوبي، ووكيل وزارة التعليم للشؤون التعليمية الدكتور محمد العوهلي، وعدد كبير من المهتمين والعاملين في سلك التعليم.

 

وأكد مدير جامعة جدة في كلمة ألقاها في الاحتفال؛ أنه استمراراً لما دأبت عليه جامعة جدة من النهوض بمسؤوليتها الاجتماعية ومد جسور التواصل مع المجتمع بكافة أطيافه وقطاعاته ومؤسساته، ومساهمة منها في السير نحو تحقيق رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020، تتشرف اليوم بتنظيم المؤتمر الدولي الأول لتعليم اللغة الإنجليزية برعاية كريمة من محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز آل سعود.

 

وأضاف: قد أردنا من خلال تنظيم مؤتمرنا هذا حث طلاب العلم والباحثين والمتخصصين في كل المجالات ومختلف التخصصات؛ بل والباحثين عن وظائف، على أهمية اللغة الإنجليزية؛ فهي اللغة الأساسية في معظم جامعات العالم المرموقة وخصوصاً التخصصات العلمية والطبية.

 

وقدّم في ختام كلمته الشكر للمساهمين في الإعداد والتنسيق لهذا المؤتمر ولجميع الحضور من داخل المملكة أو خارجها.

 

من جهته أشار وكيل وزارة التعليم للشؤون التعليمية د.العوهلي، إلى أن هذا المؤتمر يعتبر خطوة رائدة في مجال تطوير التعليم وخصوصاً أن تعلم اللغة أصبح من متطلبات العصر الحديث.

 

وأضاف: لقد سرني في هذا المؤتمر أنه استقطب متحدثين من داخل المملكة وخارجها من دول العالم؛ للاستفادة من معارفهم وخبراتهم الخاصة بتعليم وتعلم اللغة الإنجليزية، وهو ما سوف يثري الحوار ويسهم في التعرف على أسهل وأنسب وأنجع الطرق لتعلم هذه اللغة؛ لتمكين طلابنا في كل المراحل التعليمية من إتقانها؛ وبالتالي يتعداه إلى تحسين ورفع كفاءة المنظومة التعليمية لدينا ومخرجاتها، وهذا هو ما نسعى إليه؛ مشيراً إلى أن توصيات المؤتمر ستسهم في تطوير وسائل وطرق تعليم اللغة الإنجليزية لدينا، وأن يكون لها أثر إيجابي ملموس على مخرجات التعليم في هذا المجال؛ وذلك لما ضم من متخصصين ومفكرين وأصحاب خبرات ومعرفة.

 

من جهته أبان رئيس المؤتمر عميد معهد اللغة الإنجليزية الدكتور سعيد أبو رزيزة أن إنشاء مراكز لتعليم اللغة وتصميم وتنفيذ دبلومات تخصصية، يهدف إلى رفع جودة الأداء وتبني المعايير الوطنية لمهنة المعلم، وضمان وصول الفرص التعليمية لجميع شرائح المجتمع بما يكفل نقلة نوعية في مستويات مهارات اللغة الإنجليزية.

المصدر:صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق