عاجل

ماذا سيكون لقب بيل كلينتون حال فوز هيلاري بالرئاسة؟

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة
ارسال بياناتك
اضف تعليق

مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية - تزايد طرح سؤال عن اللقب الذي سيحمله بيل كلينتون حال أصبحت زوجته، مرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون، أول امرأة تتولى رئاسة البلاد.

وفي حال فوز هيلاري في الانتخابات، سيعود بيل كلينتون، الرئيس رقم 42 للولايات المتحدة، إلى البيت الأبيض بصفته زوج الرئيسة هذه المرة، حيث بات اللقب الذي سيحمله بيل كلينتون في هذه الحالة، مثار فضول كثيرين.

وبينما يشار إلى يواخيم زاور، زوج المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وأستاذ علم الكيمياء، باسمه، في حين أن فيليب جون ماي، الخبير المالي المتزوج برئيسة الوزراء البريطانية الجديدة تيريزا ماي، نال لقب زوجته؛ وفي بريطانيا، وعلى عكس ألمانيا، لا يحتفظ أزواج القادة بألقابهم، فهكذا تجري الأمور على الساحة العالمية.

bill 2

أما في الولايات المتحدة الأمريكية، التي يشار فيها عادة إلى الزوجين بالبيت الأبيض بلقب "الرئيس والسيدة الأولى"، ثمة أمر مُعقد يحدث الآن، فعلى الرغم من أنه لم يسبق أن كان هناك زوج لرئيسة بالبيت الأبيض - الذي ربما يشهد في الانتخابات المقبلة تقلد أول امرأة مقعد الرئاسة – فاللقب الرسمي الذي سيناله زوج رئيسة الولايات المتحدة هو "الرجل الأول" وهنا، يكون السؤال:

شغل منصب رئيس الولايات المتحدة، منذ نشأتها حتى الآن، رؤساء ذكور فقط، وتحمل زوجة الرئيس لقب السيدة الأولى، أما زوج المرشحة الديمقراطية للانتخابات الرئاسية هو الرئيس الأسبق للولايات المتحدة بيل كلينتون، فماذا سيسمى إذًا في حال فوز زوجته بمقعد الرئاسة؟ وهل سيصبح "الرجل الأول" للولايات المتحدة كما اقترح البعض، بعدما كان يدعى "السيد الرئيس"؟

ويكتسب اللقب، الذي سيحمله بيل كلينتون، في حال دخوله البيت الأبيض كزوج للرئيسة، أهمية لكونه اللقب الذي سيستخدمه العاملون في البيت الأبيض لمخاطبته، والذي سيكتب في الدعوات التي ترسلها هيلاري كلينتون، كما ذكر محرك البحث الشهير "جوجل" أن السؤال عن لقب زوج رئيسة الولايات المتحدة المحتملة رقم 42 قد ارتفع بين عمليات البحث خلال هذه الساعة.

bill

شاهد أيضا

وفي الحقيقة، انتشر لقب الرجل الأول First_Laddie"#" كـ"هاشتاج" متداول عبر وسائل التواصل الاجتماعي، خلال خطاب بيل كلينتون في المؤتمر الوطني للحزب الديمقراطي، ولكن كلمة FGOTUS التي تعد اختصارًا للأحرف الأولى من عبارة (الرجل الأول في الولايات المتحدة الأمريكية) قد لا تبدو بنفس سلاسة كلمة FLOTUS التي تستخدم للإشارة إلى السيدة الأولى.

ويبدو أن هيلاري كلينتون أيضًا يشغلها هذا الأمر، حيث قالت مازحة خلال لقاء لها ببرنامج Jimmy Kimmel Live الذي يعرض على قناة "إيه بي سي" الأمريكية، عندما كانت تتحدث عن زوجها: "لقد قال من قبل إن الحديث عن سباقي لخوض الانتخابات تحد كبير ولنيل مقعد الرئاسة يعد أمرًا جيدًا، ولكنه يخوض أيضًا كسر القيد الحديدي الذي انفردت به المرأة كقرينة لرئيس الولايات المتحدة، وأنا كذلك أعتقد أن جزءًا مما يتوجب علينا حله هو اللقب الذي يدعى به زوج ذكر لرئيسة أنثى".

وتابعت "الآن، الأمر أكثر تعقيدًا معه؛ لأن الناس ما زالوا يدعون الرؤساء السابقين بلقب (السيد الرئيس)، لذلك يحتم علي حقًا أن أعمل على هذه المسألة"، مضيفة "أما عن لقب الرفيق الأول أو الزميل الأول أو الرجل الأول.. فأنا لست متأكدة".

bill 3

وكانت هيلاري على حق؛ فطالما كان يشار إلى بيل كلينتون بلقبه السابق، وهو ما يعني أن الزوجين اللذين يحملان لقب "الرئيس وزوجته" قد يحملان لقب "الرئيسة وزوجها" إذا فازت كلينتون بمقعد الرئاسة.

وأيضًا تطرق الرئيس السابق إلى مسألة لقبه المقبل المحتمل؛ حيث قال للداعمين في فعالية للحملة الانتخابية لزوجته في مطلع هذا الأسبوع: "لا أهتم باللقب الذي سيمنح لي في حال أصبحت هيلاري رئيسة للولايات المتحدة".

وبالإضافة إلى ذلك، تثار أيضًا تساؤلات أخرى حول طبيعة المهام التي سيقوم بها بيل كلينتون، في حال دخوله البيت الأبيض بصفته زوجًا للرئيسة، حيث جرت العادة أن تنظم زوجات رؤساء الولايات المتحدة حفلات شاي، ويهتممن بديكورات وزينة البيت الأبيض، ولا يعرف بعد طبيعة المهام التي سيتولاها بيل كلينتون.

المصدر:التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق