نقص موانع وسائل منع الحمل بالأسواق المصرية يهدد بانفجار سكاني

نقص موانع وسائل منع الحمل بالأسواق المصرية يهدد بانفجار سكاني
نقص موانع وسائل منع الحمل بالأسواق المصرية يهدد بانفجار سكاني

نقص وسائل منع الحمل بالأسواق المصرية يهدد بانفجار سكاني متوقع ، خاصة وان 44 بالمئة من السيدات المصرية يحصلون عليه من القطاع الخاص ، هو غير متوفر بالأسواق ، والأمر الذي أدي إلى ارتفاع سعره بالصيدليات المصرية نتيجة أزمة الدولار التي تشهدها البلاد  .

وسائل منع الحمل

وأكدت رئيس قطاع تنظيم الأسرة والسكان بوزارة الصحة الدكتورة سعاد عبد المجيد في تصريح لها  ،  أن الوزارة تبذل كل الجهود لتوفير خدمات تنظيم الأسرة لجميع السكان لكل من يطلبها من خلال نظام موحد ،  يضمن المساواة والجودة لكل المواطنين ، و أن وزارة الصحة تعتمد على توفير مجموعة متكاملة من خدمات تنظيم الأسرة لتعزيز الصحة العامة لكل الأفراد  .

ارتفاع سعر الدولار

وحول ارتفاع سعر الدولار الذي اثر على أزمة نقص وسائل منع الحمل بالأسواق المصرية ، أشارت سعاد عبد المجيد فيما يخص تلك النقطة ، أن الوزارة تقوم بتغريز البند المالي لضمان شراء المستلزمات المحددة من الوسائل ، كما أنها توفر عدد من وسائل منع الحمل مختلفة بعيادات تنظيم الأسرة غير البرشام  مثل اللولب النحاسي أو الحقن الشهرية كل 3 اشهر أو كبسولة منع الحمل تحت الجلد ، وكل هذه الوسائل متوافرة بعيادات تنظيم الأسرة بأسعار مناسبة للجميع  .

المصدر: ثقفنى

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى