اليمن العربي: عمليات نزوح وتهجير قسري للمواطنين في تعز بعد اشتداد المعارك

اليمن العربي 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة
شهدت عدة قرى بمديرية الصلو جنوب شرق محافظة تعز جنوب غربي اليمن عمليات نزوح وتهجير قسري للمواطنين اليمنيين بعد اشتداد المعارك في هذه المناطق بين قوات الجيش والمقاومة المؤيدة للشرعية من ناحية وبين مليشيات الحوثيين وحليفهم الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح من ناحية أخري . 


وكانت عناصر أن المليشيات قد تقدمت خلال اليومين الماضيين في مديرية الصلو بعد وصول تعزيزات كبيرة لهم مما دفع المئات من الأسر إلى ترك منازلهم والمغادرة هربا من المعارك المتوقع حدوثها، كما شهدت قريتا الدبح والروض بمنطقة الربيعى غرب المحافظة عمليات تهجير قسرية للمواطنين بعد مداهمتهما من قبل المليشيات في حين اضطرت عشرات الأسر في منطقة عنصوة شرق اللواء 35 مدرع بغرب المدينة إلى النزوح من مناطقها بسبب قناصة المليشيات في الوقت الذى قامت فيه المليشيات باغلاق منفذي الوازعية والأقروض جنوب شرق تعز لتحكم حصارها الخانق على المدينة.


وقد وجه عبد الرقيب فتح وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للاغاثة في الحكومة الشرعية نداء عاجلا للمنظمات المحلية والعربية والدولية للتدخل واغاثة النازحين في مديرية الصلو.


وطالب الوزير في تصريح لوكالة الانباء اليمنية الحكومية بفتح مقرات جميع المنظمات العاملة في المحافظة والعمل على تقديم المساعدات الإنسانية العاجلة للنازحين من أبناء المديرية وإسعافهم بالمواد الغذائية والعلاجية والمخيمات الايوائية، وحمل المليشيات الحوثية وصالح المسئولية الكاملة عن الأوضاع الإنسانية التي يعانيها أبناء مديرية الصلو ومحافظة تعز بسبب الحصار الخانق الذي تفرضه على المحافظة والقصف العشوائي على منازل وأحياء المدنيين.


وعلى صعيد العمليات العسكرية - حسب الوكالة - قتل 8 وأصيب العشرات من عناصر المليشيات في الاشتباكات التي دارت بين الجانبين في جبهات القتال بمدينة تعز طوال أمس في حين أصيب 10 من القوات الحكومية بالإضافة إلى 3 مدنيين بسبب القصف المستمر الذي تشنه المليشيات الحوثية على الأحياء السكنية. ، وقالت إن طائرات دول التحالف العربى قصفت مواقع المليشيات في ميناء وساحل مدينة المخا في المحافظة مما خلف قتلى في صفوفهم .

المصدر:اليمن العربي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق