الكونجرس يصادق على قانون لتمويل المخابرات لردع روسيا.. وموسكو تحذر

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة
ارسال بياناتك
اضف تعليق

صادق مجلس النواب الأمريكي "الكونجرس"، أمس الأربعاء، على مشروع قانون تمويل أنشطة الاستخبارات الأمريكية لعام 2017، للحيلولة دون بسط روسيا نفوذها السياسي في العالم.

ويقضي مشروع القانون الذي صدق عليه مجلس النواب الأمريكي، بإنشاء لجنة رفيعة المستوى خاصة تعمل على الحيلولة دون الخطوات التي تتخذها موسكو لنسف الاستقرار ونشر دعايتها، لا سيما الإعلامية، داخل الولايات المتحدة وخارجها"، بحسب مشروع القانون.

وتتهم هذه الوثيقة استخبارات وسلطات روسيا وحلفائها بنشر الأكاذيب واستخدام الوكلاء وانتهاك حقوق الإنسان والتورط في الأنشطة الإرهابية، وحتى اقتراف الاغتيالات.

شاهد أيضا

ووفقًا لصحيفة "الجارديان" البريطانية، اليوم الخميس، فإن مشروع القانون الجديد قد يمنع الدبلوماسيين الروس في أمريكا من السفر على بعد أكثر من 50 ميلًا عن ممثلياتهم، دون الحصول على السماح الرسمي من قبل رئيس مكتب التحقيقات الفدرالي.

يذكر أن مشروع القانون الجديد، الذي يحدد ميزانية الاستخبارات الأمريكية في عام 2017 عند مستوى 70 مليار دولار، سيحال، بعد تصديق مجلس النواب عليه، إلى مجلس الشيوخ ليطرح لاحقا، في حال حصوله على موافقة كلا غرفتي الكونغرس، على طاولة الرئيس الأمريكي.

من جانبها، حذرت الخارجية الروسية واشنطن من تأجيج الهستيريا المعادية لموسكو داخل الولايات المتحدة وخارجها، مؤكدة أن ذلك لا يصب في صالح الحوار بين البلدين.

المصدر:التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق