وزير خارجية إيطاليا: في هذا العام.. سنهزم داعش في العراق وسوريا وليبيا

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة
ارسال بياناتك
اضف تعليق

توقَّع وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني أن يكون العام المقبل "2017" عامًا لهزيمة تنظيم تنظيم الدولة "داعش" في العراق وسوريا وليبيا.

وقال الوزير - في كلمة افتتاحية لمنتدى حوارات المتوسط، الذي انطلق اليوم الخميس وينتهي بعد غدٍ السبت: "أعتقد أنَّ عام 2017 يمكن أن يكون عام الهزيمة النهائية لداعش في سرت، والموصل والرقة".

وأضاف جينتيلوني - وفق ما نقلته وكالة أنباء "آكي" الإيطالية: "تبقى التحديات التي تنتظرنا بعد التحرير، لا سيما إعادة الإعمار والأمن والوعي، والحل لن يكون عسكريًّا فقط بل تحديات متداخلة ذات أبعاد عسكرية، واقتصادية وثقافية".

شاهد أيضا

وكان وزير الخارجية الإيطالي قد أعلن وقوف بلاده إلى جانب العراق بينما تتواصل عملية تحرير الموصل من قبضة عناصر تنظيم "داعش"، مؤكِّدًا لدى استقباله أمس الأربعاء نظيره العراقي إبراهيم الجعفري على أنَّ بلاده ستظل إلى جانب العراق في مرحلة الاستقرار ما بعد "داعش".

ونوَّه بالحاجة إلى إشراك كل المكونات العرقية والدينية في العملية السياسية بالعراق بعد القضاء على التنظيم.

المصدر:التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق