أخبار عاجلة
الإمارات تبدأ رسمياً فرض الضرائب على مواطنيها -

تدشين المرحلة الأولى من مشروع إعادة إعمار عدن بقرابة " 6 مليار ريال"

تدشين المرحلة الأولى من مشروع إعادة إعمار عدن بقرابة " 6 مليار ريال"
تدشين المرحلة الأولى من مشروع إعادة إعمار عدن بقرابة " 6 مليار ريال"

 دشن وزيري التخطيط والتعاون الدولي الدكتور محمد السعدي، والأشغال العامة والطرق الدكتور معين عبدالملك، ومحافظ عدن عبدالعزيز المفلحي، اليوم، المرحلة الأولى من مشروع إعادة إعمار المنازل المتضررة في عدن اثر الحرب التي شنتها مليشيا الحوثي وصالح ،وذلك انطلاقاً من مديرية التواهي.

ويتضمن المشروع ثلاثة مراحل تشمل حوالي 12 ألف منزل في كافة مديريات عدن، وتبلغ التكلفة الإجمالية للمشروع نحو (20) ملياراً و (750) مليون ريال يمني، منها مليوني دولار مساهمة من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي.

ووقع المحافظ المفلحي، مع ممثلي شركات المقاولات المنفذة عقود المشروع الذي يستهدف في مرحلته الأولى مديريات التواهي وصيرة والمعلا بتكلفة (خمسة مليارات وثمانمائة مليون ريال يمني)، بداية بإعادة إعمار المنازل المتضررة بمديرية التواهي وفقاً لتقسيمها إلى ستة قطاعات شملت (حجيف، جبل التوانك، شارع الهلال، البنجسار رأس مربط، القلوعة، العروسة جولدمور)، كما يضم كل قطاع عدداً من المربعات، بتكلفة (اثنين مليار وثلاثمائة مليون ريال يمني).

ومن المقرر أن يتم خلال الأيام القادمة تدشين الإعمار في المديريات التي تشملها المرحلة الأولى وهي مديرية صيرة بتكلفة (اثنين مليار ريال يمني) ومديرية المعلا بتكلفة (مليار وخمسمائة مليون ريال يمني)، كما يشمل المشروع في مرحلته الثانية مديرية خورمكسر بتكلفة (سبعة مليارات ريال يمني) والمرحلة الثالثة مديريات الشيخ عثمان ودار سعد والبريقة والمنصورة بتكلفة (سبعة مليارات وتسعمائة وخمسين مليون ريال يمني). 

وعقب التدشين والتوقيع، قال المفلحي"بدأنا أولى خطوات وضع مداميك البناء والتعمير، والتي لن تنتهي إلا باستكمال بناء ما دمرته الحرب، وبارك لأبناء عدن عامة بدء عملية إعادة الإعمار التي تعتبر بمثابة إعادة الروح لمدينة عدن".

وأضاف"لن نكتفي ببناء العمران، بل سنمتد إلى بناء الإنسان، كون وجود الكادر المؤهل يعد داعماً رئيسياً للدفع بعجلة البناء والتنمية وتعزيز ديمومتها".

وأعرب عن شكره وتقديره لدول التحالف العربي نظير جهودها الداعمة لليمن في الحرب والسلم وفي السراء والضراء..مؤكداً أن عدن ستشهد نهضة في مختلف المجالات، لإعادة الروح للمدينة التي تضررت جرّاء الحرب ودفعت فاتورة بطولتها وعدم خضوعها لقوى الانقلاب.

 

المصدر: المشهد اليمني

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق دورة للمتطوعين في مجال التثقيف الصحي بمديرية حبيش بإب
التالى وزير المياه والبيئة يعقد اجتماعاً للتباحث حول مصادر المياه في عدن