اخبار اليمن

الحوثيون يواصلون إهانة صالح وأنصاره في المؤسسات الحكومية بصنعاء

ما تزال جماعة الحوثي تواصل اهانتها لقيادات حزب صالح في المؤسسات الحكومية بصنعاء رغم الاتفاقات التي جرت بينهم مؤخرا.

وفي هذا الاطار اتهم وزير الصحة في حكومة الانقلابيين الموالي للمخلوع محمد سالم بن حفيظ، الحوثيين باقتحام مكتبه إقالته وتعيين أحد أتباعهم بدلاً عنه، مهدداً بتقديم استقالته في حالة عدم ضبط المعتدين عليه ومدير مكتبه.

وذكر بن حفيظ في تصريحات نشرتها وكالة «خبر» التابعة لحزب المؤتمر عن قيام القيادي الحوثي نشوان العطاب بإشهار المسدس في وجهه أثناء محاولته دخول مكتبه في الوزارة بصنعاء، كما حاولوا اعتقاله لولا تدخل مدير مكتبه الذي أخرجه من مبنى الوزارة.

وارجعت مصادر إعلامية أن طرفي الانقلاب يتسابقون على السيطرة على المرافق الصحية للحصول على الاعتمادات الشهرية من المشاريع الصحية الممولة من منظمة الصحة العالمية وكذا منظمة اليونيسف، والمنظمات الدولية الأخرى، مبينة أن القيادات الحوثية تريد أن تكون ضمن تلك المشاريع ويرون أن المبالغ والأدوية التي يقدمونها ويبيعونها في السوق السوداء لصالحهم الشخصي حق مكفول لهما وحدهم دون القيادات الموالية للمخلوع، فيما يرى آخرون أنه يندرج تحت مسؤولياتهم.

يذكر أن الخلاف بين الوزير الموالي للمخلوع والقيادات الحوثية أثناء مؤتمر طبي بحضور مندوبين منظمة الصحة العالمية كان مخصص لتقديم معونات طبية.

المصدر: اليمن العربى

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا