ترامب كان يتناول «لحم وأيس كريم» أثناء الغارة التي قتلت قاسم سليماني

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

الموجز

ذكرت وسائل إعلام أميركية، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب كان يتناول "آيس كريم ولحم"، عندما تم الإعلان عن مقتل قائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، بواسطة طائرات أميركية بدون طيار "درون" في بغداد.

وقال موقع "بيزنس إنسايدر" الأميركي، إن ترامب كان في منتجع "مار لاجو" الخاص به في فلوريدا، عندما ظهرت الأخبار المتعلقة بالعملية العسكرية التي أدت إلى مقتل الجنرال الإيراني، ووقتما كان ترامب يتناول رغيف اللحم، والآيس كريم، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" أن الولايات المتحدة كانت وراء الغارة الجوية. التي أدت إلى مقتل قاسم سليماني.

وذكرت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأميركية، أن ترامب كان يستمتع بتناول الوجبة الأميركية، مع عدد من أصدقاؤه، والسياسيين، بمن فيهم زعيم الأقلية في مجلس النواب الأميركي كيفن مكارثي.

وأوضحت الشبكة، أن مشهد ترامب وقت مقتل قاسم سليماني، كان يشابه موقفاً آخر، حينما أصدر ترامب أمراً للقوات الأميركية بتنفيذ الضربة الصاروخية على مطار سوري في ربيع عام 2017، بسلسلة من 59 صاروخاً.

وكان ترامب قد صرح للصحافيين في منتجع مار لاجو، بأن الولايات المتحدة لا تسعى إلى "تغيير النظام" في طهران، وشدّد على أن الضربة كان هدفها "وقف حرب وليس إطلاقها"، مؤكداً أن قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، كان يخطط لهجمات على المصالح الأميركية.

وأضاف ترامب: "سليماني كان يخطط لهجمات وشيكة وشريرة ضد دبلوماسيين وجنود أميركيين لكننا ضبطناه متلبساً وقمنا بتصفيته".

وتابع: "سليماني جعل من موت الأبرياء شغفا مرَضيّا له"، محذّرا في الوقت نفسه "الإرهابيين" من مغبة الانتقام من الأميركيين، وقال: "سنجدكم.. سنقضي عليكم.. سنحمي دوماً الأميركيين وحلفاءنا".

واختتم ترامب تصريحه قائلاً: "أكنّ احتراماً كبيراً للشعب الإيراني، ولا نسعى لتغيير النظام في إيران".

المصدر: أهم الأخبار - الموجز

أخبار ذات صلة

0 تعليق