تهديد بدولة أوروبية: "لا تنشروا الإسلام في الجمهورية.. وإلا سنقتلكم"

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ
انتشرت حالة من الفزع بين أبناء الجالية المسلمة في دولة "تشيكيا"، بعد أن كتب مجهولون وباللغة التشيكية على الواجهة الخارجية لمسجد مدينة برنو "لا تنشروا الإسلام في الجمهورية التيشيكة وإلا سنقتلكم"

وقالت الشرطة إنها تجري تحقيات بشأن ما وصفته بعملية "تخريب" مسجد للمسلمين، في ثاني أكبر المدن التشيكية، فيما يعاقب القانون التشيكي من تثبت إدانته بالسجن لمدة عام واحد.

ونقل موقع "الحرة" عن مدير الأوقاف الإسلامية في تشيكيا حسن الرواي قوله" نأخذ هذا الأمر على محمل الجد، باعتباره تهديدا مباشرا، ليس هذا نداء من مجهول، على شبكة الإنترنت"

وتتضارب الإحصائيات عن عدد أبناء الجاليات المسلمة في تشيكيا، ففي حين يشير آخر إحصاء سكاني أجرى عام 2011، إلى أن عددهم 3358 مسلما في البلد الذي  يبلغ عدد سكانه 10,7 مليون نسمة، فإن تقارير غير رسمية تقول إن عدد أبناء الجاليات المسلمة ما بين 10 إلى 20 مليون شخص.

وعلى الرغم من قلة الذين هاجروا إلى تلك البلد الفقير منذ عام 2015، وتفضيلهم السفر إلى دول غنية مثل السويد وألمانيا، فإنه قد تزايدت المشاعر المعادية للمسلمين في الجمهورية التشيكية  

المصدر: أهم الأخبار - الشبكة العربية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق