فاجعة في مصر .. طفل ينتحر ويترك رسالة بالغة الغرابة لوالدته قبل موته

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ
استيقظ المصريون على فاجعة بعد الكشف عن انتحار طفل صغير بمنزله بمحافظة الشرقية .

أوضحت التحريات الأولية إلى انتحار الطفل "محمد سعد ميرغني" - 15 سنة - شنقا بمنزل أسرته في منطقة "جزيرة السعادة" التابعة لقسم شرطة الزقازيق بمحافظة الشرقية .

وكشفت التحريات قيام التلميذ بترك رسالة لوالدته ، أوصى فيها بضرورة حسن معاملة أمه بعد وفاته .

وأوضح التلميذ في رسالته المثيرة للجدل: بعد وفاة والدي قبل سنتين لم أعد أحتمل الحياة بدونه ولذلك قررت الموت.

وأكدت التحريات أن الطفل المتوفي دخل في حالة نفسية سيئة بعد وفاة والده قبل عامين ولم يستطع التخلص من تلك الحالة رغم مرور فترة طويلة على الوفاة.

وصرحت النيابة بدفن الجثة بعد الانتهاء من تقرير الصفة التشريحية.

المصدر: أهم الأخبار - الشبكة العربية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق