علم قطر بـ "اللون الأسود" بعد مقتل "سليماني".. دبلوماسي يكشف السر

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ


أثارت صور من لقاء وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبدالرحمن، بنظيره الإيراني، جواد ظريف، في طهران، السبت، جدلاً على وسائل التواصل الاجتماعي، بعدما برزت فيها استخدام المراسم الإيرانية لعلم قطري ذي لون داكن إلى جانب العلم الإيراني.

وأثار الأمر تكهنات بين مغردين حول دلالات ذلك وخصوصًا بأن اللقاء يأتي بأعقاب مقتل اللواء قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني في غارة أمريكية بالعراق فجر الجمعة.

ووصف الدبلوماسي السابق عمر غانم، الخبير في شؤون البرتوكولات والمراسم عبر حسابه على تطبيق "إنستجرام"، التعليقات حول لون العلم القطري بأنها "آراء وتعليقات اقل ما يقال عنها انها لعقول طفولية لا تعي ذنب مذكي الشحناء والبغضاء بين الناس في وقت نحن بأمس الحاجة لرص الصفوف".

وأضاف: "ادعى هؤلاء أن دولة قطر غيرت علمها للون الأسود مجاملة للإيرانيين. تعليقي ان دولة قطر غيرت درجة لون علمها عام ٢٠١٢ من اللون العنابي المائل للبني إلى اللون العنابي الاخف قوة من ناحية الطول الموجي للون. وعادة تحتفظ ادارات البروتوكول في كل وزارات خارجية الدول بنسخ من إعلام كل دول العالم ليتم استخدامها في اللقاءات التي تنعقد مع ضيوف من هذه الدول".

وتابع: لم تتخذ العديد من إدارات البروتوكول حول العالم خطوات لتعديل لون العلم القطري في قاعدة معلوماتها وفي مخازنها وفقا لمشاهداتنا وهذا تقصير يحسب على هذه الدول. ومع تقادم الزمن وطول فترة الخزن فمن الطبيعي أن يتغير اللون. وهذا ما حدث كثيرًا كما ترون في الصور أعلاه. دون أن أدخل في موضوع إضاءة الصورة وكفاءة العدسة وما إلى ذلك".

واستدرك قائلاً: "لذا بودي ان يصحو ضمير المتقولين في هذا الموضوع فاقل ما يمكن ان يقال عن ترهاتهم بأنها صبيانية منفلتة. متى غيرت دولة في التاريخ المنظور علمها لمداراة سياق لحظي؟ انصفوا نفسكم وأنصفوا الأجيال المتلقية التي ضيعتوها بكلمة حمقاء مدفوعة الثمن لكي يرضى هذا او ذاك. والله من وراء القصد".

 

View this post on Instagram

السلام عليكم: إبتداءً بودي ان اؤكد انني لست محاميا عن دولة قطر فهي لا تحتاج لمن يدافع عن سياساتها ومظهرها البروتوكولي السيادي فلها ابناء نجباء لاقصور بهم ومؤسسات اعلامية رصينة. لكني بهذا البوست أدافع عن المنطق والحقيقة وأنصف الواقع. ظهرت صورة تجمع سعادة وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن ال ثاني مع مضيفه وزير الخارجية الايراني في طهران في وسائل الإعلام اليوم. وكان علم دولة قطر المرفوع داكن جدا حتى دفع بعض الناشطين في التواصل الاجتماعي الي الإتيان بآراء وتعليقات اقل ما يقال عنها انها لعقول طفولية لا تعي ذنب مذكي الشحناء والبغضاء بين الناس في وقت نحن بامس الحاجة لرص الصفوف. ادعى هؤلاء ان دولة قطر غيرت علمها للون الأسود مجاملة للإيرانيين. تعليقي ان دولة قطر غيرت درجة لون علمها عام ٢٠١٢ من اللون العنابي المائل للبني إلى اللون العنابي الاخف قوة من ناحية الطول الموجي للون. وعادة تحتفظ ادارات البروتوكول في كل وزارات خارجية الدول بنسخ من إعلام كل دول العالم ليتم استخدامها في اللقاءات التي تنعقد مع ضيوف من هذه الدول. لم تتخذ العديد من ادارات البروتوكول حول العالم خطوات لتعديل لون العلم القطري في قاعدة معلوماتها وفي مخازنها وفقا لمشاهداتنا وهذا تقصير يحسب على هذه الدول. ومع تقادم الزمن وطول فترة الخزن فمن الطبيعي ان يتغير اللون. وهذا ما حدث كثيرا كما ترون في الصور أعلاه. دون ان ادخل في موضوع اضاءة الصورة وكفاءة العدسة وما إلى ذلك. لذا بودي ان يصحو ضمير المتقولين في هذا الموضوع فاقل ما يمكن ان يقال عن ترهاتهم بانها صبيانية منفلتة. متى غيرت دولة في التاريخ المنظور علمها لمداراة سياق لحظي؟ انصفوا نفسكم وأنصفوا الأجيال المتلقية التي ضيعتوها بكلمة حمقاء مدفوعة الثمن لكي يرضى هذا او ذاك. والله من وراء القصد. #بروتوكول_الدولة_والاتيكيت_الدبلوماسي #بروتوكول_الدولة #قطر #الكويت #سلطنة_عمان #العراق #البحرين #تونس #المغرب #لبنان #lebanon #oman #qatar #bahrain #saudi #iraq #kuwait #state_protocol_diplomatic_etiquette #flag #omar_ghanim #عمر_غانم

A post shared by Omar Ghanim (@protocol_etiquette) on

A post shared by Omar Ghanim (@protocol_etiquette) on Jan 4, 2020 at 11:14am PST

 

 

المصدر: أهم الأخبار - الشبكة العربية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق