بعد 41 عامًا.. يتزوج من زوجته للمرة الثانية لسبب مأساوي

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ


قبل 41 عامًا كان زواجهما لأول مرة، إلا أنهما انفصلا عن بعض قبل 17 عامًا، بعد أن أنجبا من زواجهما 3 أولاد، قبل أن يعودا إلى بعض مؤخرًا.

واحتفل "روب شكسبير" بزواجه للمرة الثانية من زوجته "جان"، بعد أن انفصلا لمدة 17 عامًا، لم يتحدثا خلالها إلى بعضهما، حتى إنهما حضرا زفاف اثنين من أولادهم دون أن يقولا كلمة لبعضهما.

لكن المأساة هي التي أعادت الزوجين اللذين يقيمان في بريطانيا إلى بعض، بعد فقدان زوجته الثانية. إذ أدرك الزوج، الذي يبلغ من العمر الآن 61 عامًا، أن الحياة كانت قصيرة جدًا، وأنه لا ينبغي لهما أن يسمحا بتصدع علاقتهما. 


يقول "روب": "كان جان حبي الأول وسنكبر معًا، لأنني بالتأكيد لا أستطيع تحمل تكلفة حفل زفاف آخر أو الطلاق"، وفق صحيفة "ذا صن" البريطانية.

وتقول "جان"، التي حضرت الحفل الذي حلمت به للمرة الثانية في عام 2017: "تزوجنا في مكتب تسجيل للمرة الأولى. هذه المرة ارتديت ثيابًا بيضاء كبيرة وتزوجنا في الكنيسة".

وأضاف: "أولادنا و 11 من أحفادهم وأحد أحفادنا كانوا معنا. لقد كان مثاليًا وسأعود مع أفضل أصدقائي".

وبعد 23 سنة من زواجهما، بدأت الشقوق تظهر. تم الاستغناء عن "جان" من وظيفتها، وبدأت العمل في شركة أخرى، هي وزوجها  بالكاد يريان بعضهما البعض.

تقول: "كان روب يقول دائمًا، إنه لا يراني يما يكفي منذ أن شغلت وظيفتي الجديدة. كنت أعمل حتى 11 ليلا. لقد بدأنا في الجدال حول هذا الأمر كثيرًا ، وقد سئمت. انفصلت عنه، ولم نتحدث مرة أخرى لسنوات".

انفصل الزوجان في عام 1999 وتقدم روب بطلب للحصول على الطلاق، والذي جاء في عام 2000، التقى كل منهما بشريكين جديدين.

تزوج "روب" من عامين ونصف بعد انفصالهما. يقول: "لم أكن أعتقد أنني سأجد الحب مرة أخرى ، لكنني وجدته. كانت زوجتي الثانية رائعة تمامًا".

وكانت ممارسة ابنهما "آدم" لعبة كرة القدم فرصة ليتحدثا إلى بعض  بعد سنوات من الانقطاع.

تقول جان: "لقد لعب آدم كرة القدم وكنا نذهب لنراه في الملعب. لقد حضرنا زفاف اثنين من أبنائنا دون ان التحدث. عندما احتفل ابننا آدم بزفافه، لم نتحدث أيضًا مع بعض".

وتابعت: كانت المرة الوحيدة التي فعلنا فيها بعد أن فقدنا حفيدًا لنا. كنت في المستشفى، أبكي. وضع روب ذراعه من حولي وقال: "سيكون كل شيء على ما يرام يا حبيبتي. لا أعرف لماذا لم نتحدث قط".

تغير كل ذلك في عام 2013 عندما أخبرت ابنتهما "كارا" أمها أن زوجة والدها توفيت بسبب سرطان المبيض.

تقول "جان": "لقد تحدثت إليه في مكالمة هاتفية وقدم إليه التعازي وقلت إنني استعداد لأكون بجانه إذا احتاج إلى ذلك. وبعد أسبوعين، اتصل بي وتحدثنا لمدة 90 دقيقة وترتيبنا لرؤية بعضنا البعض. لتناول القهوة".

وتابعت: "لقد وجدت أنه كان مثل العودة مع أفضل أصدقائي. كان الأمر غريبًا للغاية.. لقد اخترنا المكان الذي تركناه قبل 15 عامًا".

قرر الزوجان السابقان رؤية بعضهما البعض مرة أخرى، لكنهما أبقيا الأمر بعيدًا عن أبنائهما حتى أخبرتهم "جان" بالأمر.


تقول: "أخبرناهم، لدينا أخبار سارة وأخبار سيئة. والخبر السار هو أننا عدنا معا".

قرر "روب" أن يفاتحها في الأمر للمرة الثانية في يناير عشية عيد الميلاد، 2015.. كانا في منزل ابنهما "آدم" عندما أصبحت الغرفة هادئة، وفجأة نزل "روب" على ركبة واحدة، وتقدم لها. وتزوجا في عام 2017.

المصدر: أهم الأخبار - الشبكة العربية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق