السودان تشتعل.. تمرد عسكري في الخرطوم.. واشتباكات بين القوات المسلحة والمخابرات

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

كتب: ضياء السقا

اشتعلت الأوضاع في السودان، وبالتحديد في الخرطوم، بعد اندلاع اشتباكات بين القوات المسلحة السودانية وقوات هيئة العمليات بجهاز المخابرات العامة، في منطقة كافوري، بحسب قناة "العربية".

وكانت مجموعة من عناصر جهاز المخابرات السوداني قد أطلقت النار في الهواء بالخرطوم، احتجاجا على إجراءات إدارية ومالية.

وأشار بيان صدر عن جهاز المخابرات العامة السوداني إلى أن "مجموعة من منسوبي هيئة العمليات اعترضت على إجراءات هيكلة الجهاز وقيمة المكافأة المالية وفوائد ما بعد الخدمة".

وقال مصدر بمطار الخرطوم إنه تم تعليق الرحلات الجوية بمطار الخرطوم بصورة مؤقتة، وذلك على خلفية الأحداث التي جرت صباح الثلاثاء في المنطقة المحيطة بالمطار، وفقا لصدى البلد.

من جانبه أعلن المتحدث الرسمي باسم الجيش السوداني، إن القوات المسلحة ترفض السلوك الذي قامت به قوى تابعة لجهاز المخابرات العامة، اليوم الثلاثاء، بعد احتجاجها على ضعف استحقاقاتها المالية.

ووصف المتحدث، ما حدث الثلاثاء، بـ"الفوضى التي تتطلب الحسم الفوري". وكشف الحسن في تصريح خاص لـ"سكاي نيوز عربية"، تحرك اللجنة الأمنية بولاية الخرطوم لحسم الفوضى، وأضاف قائلا: "كل الخيارات مفتوحة للسيطرة على الموقف".

تمرد عسكري

من جانبه، قال عضو المجلس السيادي الفريق ركن شمس الدين كباشي أن ما يجري من قبل المحتجين بهيئة جهاز المخابرات العامة يصنف تمرد عسكري.

وفي سياق متصل، قال رئيس حكومة السودان الإنتقالية عبد الله حمدوك عبر حسابه الرسمى بموقع" تويتر": "أطمن المواطنين أن الأحداث التى وقعت اليوم تحت السيطرة وهى لن توقف مسيرتنا، ولن تتسبب فى التراجع عن أهداف الثورة، وقال حمدوك إن الموقف الراهن يثبت الحاجة لتأكيد الشراكة الحالية والدفع بها للأمام لتحقيق الأهداف العليا".

وأوضح حمدوك، نجدد ثقتنا فى القوات المسلحة والنظامية وقدرتها على السيطرة على الموقف.

المصدر: أهم الأخبار - الموجز

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق