ترند الموجز| انهيار كبير للدولار أمام الجنيه..والسودان تشتعل باشتباكات الجيش مع المخابرات.. وأليو بادجي في الأهلي

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

إعداد: ضياء السقا

نشر موقع "الموجز" خلال الساعات الماضية عدة أخبار وموضوعات في مختلف المجالات، نالت اهتمام القراء، وحققت تفاعلا كبيرا، وأصبحت "ترند" على السوشيال ميديا، وكان أهمها، انخفاض حاد للدولار.. العملة الخضراء تفقد 10 قروش في يومين وتسجل أقل سعر في 3 سنوات، والأحداث تتصاعد في السودان.. قتلى وجرحى في اشتباكات الجيش مع المخابرات.. وسماع دوي أسلحة ثقيلة.. والمتمردون يسيطرون على حقلي نفط، ومهاجم الأهلي الجديد.. من هو الدبابة السنغالية أليو بادجي.. ولقطات متداولة لأهدافه ومهاراته.

وفيما يلي تفاصيل أخبار الترند:-

انخفاض حاد للدولار.. العملة الخضراء تفقد 10 قروش في يومين وتسجل أقل سعر في 3 سنوات

واصلت أسعار الدولار الأمريكي، انخفاضها مقابل الجنيه، لتفقد 10 قروش في يومين فقط، مسجلة أدنى مستوى له منذ قرار التعويم في نوفمبر 2016.

وسجلت العملة الأمريكية، الثلاثاء 14 يناير، في البنك المركزي أقل سعر للشراء بـ15,81 جنيها، وأقل سعر للبيع في التجارى الدولي CIB بـ 15٫93 جنيها.

وفيما يلي أسعار العملة الأمريكية في البنوك الحكومية والخاصة، وفقا لآخر تحديثات موقع الدولار لايف:

البنك المركزي المصري
١٥٫٨١٧ جم شراء

١٥٫٩٤٥٥ جم بيع

بنك البركة
١٦٫٠٦ جم شراء

١٦٫١٦ جم

بنك قناة السويس
١٥٫٩٨ جم شراء

١٦٫٠٨ جم بيع

مصرف أبو ظبي الاسلامي
١٥٫٩١ جم شراء

١٦٫٠١ جم بيع

البنك الأهلي الكويتي (بيريوس)
١٥٫٨٧ جم شراء

١٥٫٩٧ جم بيع

بنك الشركة المصرفية العربية الدولية SAIB
١٥٫٨٥ جم شراء

١٥٫٩٥ جم بيع

البنك الأهلي المصري
١٥٫٨٥ جم شراء

١٥٫٩٥ جم بيع

بنك مصر
١٥٫٨٥ جم شراء

١٥٫٩٥ جم بيع

البنك المصري الخليجي
١٥٫٨٤ جم شراء

١٥٫٩٤ جم بيع

البنك العربي الافريقي الدولي
١٥٫٨٤ جم شراء

١٥٫٩٤ جم بيع

بنك عودة
١٥٫٨٣ جم شراء

١٥٫٩٣ جم بيع

البنك الأهلى اليونانى بمصر
١٥٫٨٣ جم شراء

١٥٫٩٣ جم  بيع

بنك مصر إيران للتنمية
١٥٫٨٣ جم شراء

١٥٫٩٣ جم بيع

المصرف المتحد
١٥٫٨٣ جم شراء

١٥٫٩٣ جم بيع

البنك التجارى الدولي CIB
١٥٫٨٣ جم شراء

١٥٫٩٣ جم بيع

كريدي أجريكول
١٥٫٨٣ جم شراء

١٥٫٩٣ جم بيع

أسباب تراجع الدولار

كشف مصدر مسؤول في البنك المركزي سبب تراجع سعر الدولار المفاجئ أمام الجنيه.

وقال المصدر لموقع "مصراوي" إن تراجع سعر الدولار ؛ نتيجة زيادة التدفقات الدولارية من الصناديق الدولية على مصر والتي بلغت اليوم أكثر من 490 مليون دولار.

وبحسب المصدر فإنه "نتيجة للتطورات الإيجابية للاتفاق التجاري بين أمريكا والصين، بدأت تدفقات أموال الصناديق الدولية بالدخول بغزارة في الأسواق العالمية، وكان نصيب السوق المصري منها اليوم أكثر من 490 مليون دولار".

وأعلنت الولايات المتحدة والصين يوم الجمعة الماضي، الاتفاق على بعض الرسوم الجمركية الأمريكية على البضائع الصينية في مقابل زيادة مشتريات الصين من المنتجات الزراعية والصناعية الأمريكية ومنتجات من قطاع الطاقة بحوالي 200 مليار دولار على مدار العامين المقبلين.

وتعهدت الصين أيضا في الاتفاق بتحسين حماية حقوق الملكية الفكرية الأمريكية، والحد من النقل القسري للتكنولوجيا وفتح سوق الخدمات المالية لديها أمام الشركات الأمريكية وتجنب التلاعب في عملتها.

كما كشفت مصادر مصرفية مسؤولة عن أن الصناديق الدولية استثمرت نحو 490 مليون دولار في السوق المصرية.

وقالت المصادر في تصريحات خاصة لـ"الوطن" إن تلك الأرقام جاءت نتيجة للتطورات الإيجابية في الاتفاق بين الصين والولايات المتحدة، حيث بدأت تدفقات أموال الصناديق الدولية بغزارة الدخول في الأسواق العالمية، وكان نصيب السوق المصرية اليوم أكثر من 490 مليون دولار، في أدوات الدين وسوق المال.

تحسن الأوضاع النقدية

وأضافت المصادر، أن تلك الأرقام تأتي معبرة عن تحسن الأوضاع النقدية والمالية في السوق المصرية بعد النجاح الكبير الذي حققه برنامج الإصلاح الاقتصادي، وكان تحرير سعر الصرف أحد أبرز محاوره، في إطار رؤية قوية للقيادة السياسية وتفهم ومساندة شعبية.

ويأتي ذلك في إطار تحسن موارد النقد الأجنبي بعد الإصلاح الاقتصادي وتحرير سعر الصرف الذي أصبح من خلاله تداول العملة الأجنبية وفقا لآليات العرض والطلب داخل السوق المحلية.

وقال أحمد الشاذلي، الباحث الاقتصادي، إن الإصلاح الاقتصادي مهد الطريق لجذب الاستثمارات الأجنبية المختلفة ومن بينها الاستثمارات غير المباشرة في أدوات الدين الحكومية وسوق الأسهم.

ولفت إلى أن ما قام به البنك المركزي المصري من نجاح كبير في تحقيق الاتزان والاستقرار النقدي داخل السوق المحلية والقضاء على السوق السوداء بعد تحرير سعر الصرف، أسهم في تأهب السوق المحلية لجذب استثمارات الأجانب، لافتا إلى أن حركة سعر الصرف حاليا تترجم تحسن موارد النقد الأجنبي بعد التعويم.

وكان الدولار قد تراجع بعد انخفاض كبير شهدته العملة الأمريكية، الفترة الأخيرة، وصل لأكثر من جنيهين، عقب تصريحات طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، بأن سعر صرف الجنيه قد يشهد تحركًا بشكل أكبر في الفترة المقبلة، وذلك بعد إنهاء العمل بآلية ضمان تحويل أموال الأجانب.

وأكد عامر لوكالة "بلومبيرغ" أن البنك المركزي ملتزم بضمان وجود سوق "صرف حر" خاضع لقوى العرض والطلب، مرجعاً استقرار أسعار الصرف خلال الفترة الماضية إلى تحسن في الحساب الجاري، بسبب زيادة التحويلات والسياحة والصادرات، والتحسن في التصنيف الائتماني لمصر.

وكشف تقرير لوكالة أنباء الشرق الأوسط، أن سعر صرف الدولار سجل مؤخرا أكبر هبوط يومي في عامين أمام الجنيه المصري.

كشف مينا رفيق، مدير البحوث في المروة لتداول الأوراق المالية، في تصريحات صحفية أن المحافظة على استمرار تراجع سعر صرف الدولار تتطلب العمل على جذب مزيد من الاستثمارات، وأيضاً رفع عائدات مصر من السياحة.

وأوضح أن هذا الانخفاض في سعر صرف الدولار مقابل الجنيه المصري يعود إلى سندات الخزانة وأدوات الدين، ولا يوجد في الوقت الحالي أي مبرر لتراجع الاستثمارات، وطالما أن نسب الاستثمار تسير بمعدلات بطيئة ولا يوجد أي تحرك في ملف السياحة فلن يصمد الجنيه المصري كثيراً مقابل الدولار.

فيما قال محللون اقتصاديون ومصرفيون لـ"أ ش أ" إن الإجراءات التي اتخذها البنك المركزي على مدار الفترة الماضية لتسهيل دخول وخروج الأجانب إلى السوق المصرية بدأت تؤتي ثمارها، مشيرين إلى أن الأسواق بدأت تلمس الآثار الإيجابية لقرار إلغاء آلية صندوق تحويلات الأجانب في مطلع ديسمبر الماضي، من خلال التدفقات النقدية من الصناديق الدولية، والتي سجلت صافي إيجابي للداخل بأكثر من مليار دولار في يناير الجاري وحده وذلك لأول مرة منذ منتصف 2018.
وفي سياق متصل، أرجع خبراء لـ"الأهرام" سبب تراجع الدولار خلال الأيام الماضية بالسوق المصرية، إلى عودة تدفقات الصناديق الأجنبية لأول مرة منذ مايو العام الماضي.

كما أكد خبراء في تصريحات لموقع "مصراوي" أن سبب الانخفاض يرجع للطلب المرتفع من الأجانب على الاستثمار في أدوات الدين الحكومية، حيث باعت مصر بأكثر من مليار دولار أدوات الدين للأجانب خلال شهر يناير، ودخلت حصيلتها في البنوك المصرية.

وأضافوا أن إنهاء العمل بآلية تحويل أموال المستثمرين الأجانب بداية من الشهر الماضي ودخول هذه الأموال وخروجها عبر سوق الصرف بين البنوك سمح بزيادة التدفقات الأجنبية وهو ما ساهم في وفرة الدولار، وتزامن ذلك مع عودة تدفق الاستثمارات الأجنبية إلى مصر بقوة بداية من شهر يناير الجاري.

وعلى صعيد متصل، قال يحيي أبو الفتوح، نائب رئيس البنك الأهلي المصري، في تصريحات لـ"صدي البلد"، أن أسباب الانخفاض يرجع إلي قيام المستثمرين في الأسواق الناشئة بدول تركيا والأرجنتين بسحب استثماراتهم من أسواق المال بتلك البلدان في النصف الثاني من العام الماضي لزيادة الأرباح أو لخفض معدلات الخسائر، ومع بداية العام الميلادي الجديد بحث المستثمرون عن أسواق واعدة ومستقرة وكانت تلك المؤشرات تنطبق علي السوق المصرية.

وأوضح أن الإجراءات الإصلاحية التي اتخذتها مصر خلال الفترات السابقة جنت ثمارها خلال العام الميلادي الجديد، ساهمت في جذب قرابة مليار دولار في صورة إيداعات واستثمارات بأسواق المال المصرية.

توقعات بانخفاض أسعار السلع

من جانبه، قال النائب محمد بدراوي، عضو اللجنة الاقتصادية بالبرلمان إن سعر الدولار انخفض لعدد من الأسباب تتعلق بأن الاحتياطى النقدى كافي لأكثر من 7 أشهر، بالإضافة إلى زيادة الإيرادات الدولارية من إيرادات السياحة وقناة السويس وتحويلات المصريين فى الخارج، وزيادة حجم الاستثمارات الأجنبية فى مصر.

وأضاف بدراوي، في تصريحات لموقع "صدى البلد" أن استمرار انخفاض سعر الدولار سيؤدى إلى تراجع أسعار المشتقات البترولية والبنزين والسولار وتراجع أسعار السلع الإستراتيجية من القمح والسكر والزيت والفول والذرة، بالإضافة إلى الأعلاف التى ستؤدى إلى إنخفاض أسعار اللحوم الحمراء والبيضاء.

(رابط الخبر)

الأحداث تتصاعد في السودان.. قتلى وجرحى في اشتباكات الجيش مع المخابرات.. وسماع دوي أسلحة ثقيلة.. والمتمردون يسيطرون على حقلي نفط

تصاعدت حدة التوتر في السودان، بعدما اندلعت اشتباكات عنيفة بين القوات المسلحة السودانية وقوات هيئة العمليات بجهاز المخابرات العامة.

وأفادت قناة العربية في نبأ عاجل، مقتل عنصر من الجيش السوداني وإصابة 7 آخرين خلال اشتباكات مع المتمردين.

كما أكدت القناة، سماع دوى أسلحة ثقيلة فى محيط مقر هيئة العمليات بكافورى فى الخرطوم.

وانتشرت دبابات تابعة للجيش السوداني، مساء الثلاثاء، في العاصمة الخرطوم، في إطار تحركاته للتصدي لـ "تمرد" عناصر من جهاز المخابرات السابق.

ودخلت دبابات الجيش السوداني في حي كافوري، الذي يتواجد فيه مقر لهيئة العمليات لجهاز المخابرات السابق.

وشهد حي كافوري، في وقت سابق من الثلاثاء، تبادل إطلاق نار بين عناصر المخابرات السابقة الذين رفضوا تسليم المقر للجيش وقوات الأمن.

ويأتي تعزيز قوات الجيش في المنطقة مع اقتراب انتهاء مهلة مدتها 4 ساعات، قدمها الجيش للمتمردين لإلقاء السلاح والاستسلام.

وفي سياق متصل، ذكرت قناة روسيا اليوم أن قوات متمردة تابعة لجهاز المخابرات العامة السوداني سيطرت على حقلى نفط جنوب البلاد.

وأضافت أن القوات المتمردة (قوات من هيئة العمليات) استولت على حقلي حديدة وأبو سفيان النفطيين في ولاية غرب كردفان.

وكانت مجموعة من عناصر جهاز المخابرات السوداني قد أطلقت النار في الهواء بالخرطوم، احتجاجا على إجراءات إدارية ومالية.

وأشار بيان صدر عن جهاز المخابرات العامة السوداني إلى أن "مجموعة من منسوبي هيئة العمليات اعترضت على إجراءات هيكلة الجهاز وقيمة المكافأة المالية وفوائد ما بعد الخدمة".

وقال مصدر بمطار الخرطوم إنه تم تعليق الرحلات الجوية بمطار الخرطوم بصورة مؤقتة، وذلك على خلفية الأحداث التي جرت صباح الثلاثاء في المنطقة المحيطة بالمطار، وفقا لصدى البلد.

من جانبه أعلن المتحدث الرسمي باسم الجيش السوداني، إن القوات المسلحة ترفض السلوك الذي قامت به قوى تابعة لجهاز المخابرات العامة، اليوم الثلاثاء، بعد احتجاجها على ضعف استحقاقاتها المالية.

ووصف المتحدث، ما حدث الثلاثاء، بـ"الفوضى التي تتطلب الحسم الفوري". وكشف الحسن في تصريح خاص لـ"سكاي نيوز عربية"، تحرك اللجنة الأمنية بولاية الخرطوم لحسم الفوضى، وأضاف قائلا: "كل الخيارات مفتوحة للسيطرة على الموقف".

تمرد عسكري

من جانبه، قال عضو المجلس السيادي الفريق ركن شمس الدين كباشي أن ما يجري من قبل المحتجين بهيئة جهاز المخابرات العامة يصنف تمرد عسكري.

وفي سياق متصل، قال رئيس حكومة السودان الإنتقالية عبد الله حمدوك عبر حسابه الرسمى بموقع" تويتر": "أطمن المواطنين أن الأحداث التى وقعت اليوم تحت السيطرة وهى لن توقف مسيرتنا، ولن تتسبب فى التراجع عن أهداف الثورة، وقال حمدوك إن الموقف الراهن يثبت الحاجة لتأكيد الشراكة الحالية والدفع بها للأمام لتحقيق الأهداف العليا".

وأوضح حمدوك، نجدد ثقتنا فى القوات المسلحة والنظامية وقدرتها على السيطرة على الموقف.

(رابط الخبر)

مهاجم الأهلي الجديد.. من هو الدبابة السنغالية أليو بادجي.. ولقطات متداولة لأهدافه ومهاراته

كشفت تقارير إعلامية، أن السنغالي أليو بادجي مهاجم رابيد فيينا النمساوي بات علي أعتاب الانضمام للأهلي، خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية.

وقالت مصادر لـ"صدى البلد" إن الأهلي توصل لاتفاق شبه نهائي لضم اللاعب صاحب الــ22 عاما بعد مفاوضات مكثفة قادها أمير توفيق مدير التعاقدات على مدى الساعات الماضية.

وأضافت المصادر أن اللاعب قد يصل القاهرة في غضون ساعات بصحبة أمير توفيق لتقديمه لوسائل الإعلام وانضمامه للتدريبات.

ويلعب بادجي في رابيد فيينا منذ فبراير 2019، وسجل معه 9 أهداف وصنع 3 خلال 34 مباراة.

وبدأ اللاعب مشواره الاحترافي عام 2015 مع نادى كاسا سبور السينغالي، ثم انضم لنادى يورغو ردينس السويدي عام 2017، قبل أن يرحل عام 2019 وينضم لصفوف رابيد فيينا النمساوي.

شاهد مهارات وأهداف اللاعب  

(رابط الخبر)

المصدر: أهم الأخبار - الموجز

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق