"تشاووش أوغلو" يرد على "منح الجنسية التركية" للسوريين مقابل القتال بليبيا

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

نفى وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، منح الجنسية التركية لجنود الجيش الوطني السوري المعارض، مقابل قتالهم في ليبيا ضد قوات الجنرال خليفة حفتر.

وردًا على مزاعم حول منح الجنسية التركية، لجنود الجيش الوطني السوري المعارض أو المال مقابل قتالهم في ليبيا، قال تشاووش أوغلو في تصريحات إلى قناة "سي إن إن تورك"، إنها "عارية عن الصحة تمامًا".

وشدد على أن الاتفاقية المبرمة مع الحكومة الشرعية في ليبيا، تتماشى مع قرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في تصريح سابق، إن "وحدات عسكرية تركية بدأت في التحرك إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق الوطني".

وأشار إلى أن "رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج طلب دعما من تركيا في الشهر الماضي بينما تتصدى حكومته لهجوم تشنه قوات حفتر المدعوم من روسيا ومصر والإمارات والأردن".

وأصدرت جامعة الدول العربية قرارًا "برفض وضرورة منع التدخلات الخارجية في ليبيا"، خلال اجتماع طارئ بناء على طلب مصر بعد توقيع اتفاق للتعاون العسكري بين تركيا وحكومة "الوفاق" يفسح المجال لأنقرة بتدخل عسكري في ليبيا.

وبمبادرة تركية روسية، يتواصل منذ الأحد وقف هش لإطلاق النار بين قوات الحكومة الليبية وقوات حفتر، الذي ينازع الحكومة على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

وكان فائز السراج رئيس حكومة الوفاق المعترف بها دوليًا وقع على اتفاق لوقف إطلاق النار، خلال مباحثات في روسيا الإثنين، بينما طلب حفتر، الثلاثاء، مهلة يومين، لإجراء استشارات محلية، وفق موسكو.

المصدر: أهم الأخبار - الشبكة العربية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق