أستاذ جامعي يسرق 100 ألف دولار من أموال الطلبة لصرفها على "العاريات"

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

يواجه استاذ جامعي في جامعة دريكسيل بمدينة فيلادلفيا في أمريكا، عقوبة السجن لمدة 14 عاما، وذلك على خليفة سرقته أموال الطلاب وإنفاقها على العاريات بالنوادي. 

 

وكشفت وسائل إعلام أمريكية، أن تشيكاوديناكا نوانكبا الأستاذ في قسم الهندسة الكهربائية وهندسة الحواسيب، في جامعة دريكسيل بمدينة فيلادلفيا في أمريكا، أنفق مبلغا ماليا قيمته نحو 100،000 دولار من المنح البحثية في الجامعة على نوادي التعري.


وذكرت صحيفة ذا صن البريطانية، الخميس، أن ”شرطة جامعة دريكسيل، ألقت القبض على نوانكبا، هذا الأسبوع، ولكن تم إطلاق سراحه بعد دفعه كفالة قيمتها 25،000 دولار، وتسليم جواز سفره“.

واتهم نوانكبا بالسرقة عن طريق الاستيلاء غير القانوني والسرقة بالخداع، وقد يواجه عقوبة بالسجن لمدة 14 عاما وغرامة قدرها 300 ألف دولار، حيث من المقرر عقد جلسة تمهيدية لمحاكمته في 29 يناير المقبل.

وقالت النيابة ”إن نوانكبا 57 عاما، اتهم بالسرقة بعدما أهدر عشرات الآلاف من الدولارات من أموال البحوث على المتعريات ومشترياته الخاصة وأنشطته في البارات الرياضية، بين عامي 2010 و 2017“.

وكانت الأموال التي حصل عليها نوانكبا، من المفترض إنفاقها على بحوث العلوم والطاقة والبحوث البحرية، حيث عندما كان يقدم فواتير مصاريفه لقسمه في جامعة كانت يختصرها بـ ”MAG“، وافترض العاملون في القسم أنه كان يتناول العشاء في مطعم ذي صلة بالعمل البحثي، لذلك كانوا يوافقون على هذه الفواتير.

 

وقال مسؤولون في الجامعة إنه ”وأثناء مراجعة داخلية لفواتير الجامعة في العام 2017، تم اكتشاف قائمة مشتريات غير مصرح بها اشتراها نوانكبا، حيث وضع على الفور في إجازة إدارية حتى يتمكن المسؤولون من التحقيق“.

وفي أكتوبر الماضي، أعلنت جامعة دريكسل إنها ستدفع المبلغ المالي بعد تحقيق فيدرالي منفصل، أما نوانكبا فسدد 53328 دولارا للجامعة، ثم استقال من منصبه، بعدما أمضى 27 عاما من عمله لديها، وفقا لبيان صحفي من وزارة العدل الأمريكية.

المصدر: أهم الأخبار - الشبكة العربية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق