"حكايات من زمن فات".. شكرى سرحان يكشف حكاية الطالب "إمام" مع تحية كاريوكا

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

جسد شكرى سرحان شخصية إمام بلتاجي حسنين ببراعة فى فيلم شباب امرأة، ليحكى واقع الكثير من الطلبة، الذين يسافرون إلى القاهرة من أجل تلقى العلم.

شكرى سرحان وتحية كاريوكا

شكرى سرحان وتحية كاريوكا

حكاية إمام منذ الانتقال من الريف إلى منزل شفاعات
 

ترك "إمام" قريته الريفية للالتحاق بكلية العلوم بالقاهرة، بعد أن باعت له أمة "البقرة الوحيدة" فى المنزل كي يلتحق بالجامعة، وعندما وصل إلى مبتغاة، استأجر غرفة بمنطقة القلعة، ولم يدر أن صاحبة البيت المستأجر به الغرفة امرأة متسلطة تدعى "شفاعات" تجسد دورها تحية كاريوكا، التى كانت تسعى دائما إلى استدراجه لإقامة علاقة معها، وبعد أن نجحت فى هذا بعد محاولات عديدة منها، انقلب حال "إمام" للأسوأ، حيث تعثر فى دراسته وصحته.

 

شكرى سرحان عن الفيلم: "إذا ما كنتش أنا افتكره مين يفتكره؟!"
 

ويحكى النجم الكبير شكرى سرحان خلال حوار من الزمن الجميل مع الإعلامية نهال كمال بماسبيرو، عن الفيلم الذى يتأثر به تأثرا شديدا حتى بعد اكتساء رأسه بالشعر الأبيض، ويقول "إذا ما كنتش أنا افتكره مين يفتكره؟!" فى رده على سؤال "فاكر فيلم شباب امرأة؟".

الفنان شكرى سرحان
الفنان شكرى سرحان

 

ويضيف شكرى سرحان، خلال حديثه عن الفيلم الذى يعد من أنجح الأفلام بالسينما المصرية، أن شخصية إمام أقوى محطة له فى أعماله الفنية، وبفضله حصل على أول جائزة من الدولة عن "شباب امرأة".

 

شكرى سرحان: هذا هو الفرق بين الريف والحضر
 

شكرى سرحان ابن محافظة الشرقية، يؤكد أنه عندما ذهب إلى المدينة برفقة أسرته، رأى واقعية فيلم "شباب امرأة" على الطبيعة، لأن المدن تختلف اختلافا كليا عن الأرياف، حيث الطبيعة والمناظر والشوارع والعادات والتقاليد، مبينا أن الأسرة الريفية كانت فى السابق تعلم اثنين من أبنائها وتبقى اثنين للزراعة ومساعدة والديهم فى الفلاحة.

شكرى سرحان
شكرى سرحان

 

حكاية شكرى سرحان مع ألفية ابن مالك
 

و أشار شكرى سرحان، إلى أنه كان يرى أقاربه يقرأون ألفية ابن مالك، ما سهل عليه كثيرا قراءتها بالفيلم، ويقول "كنت بشوفهم وهما بيقرأوها ومن حسن حظى فى هذه الشخصية إنى شفت الحاجات دى من الشباب".

شكرى سرحان وصلاح ابو سيف
شكرى سرحان وصلاح ابو سيف

 

وعن الشعور الذى يصيب البعض خلال الانتقال من القرية إلى المدينة، قال: "الشاب بيحس إنه اتنقل نقلة كان بيحلم بيها وعاشت فى وجدانه وطموحاته بشكل لا ينسى.. فى القرية البيوت دور أو اتنين ولما بينزل المدن بيلاقى البيوت عالية جدا.. والشوارع المتسعة تماما.. وفى القرية كان بيشوف البهايم فقط لكن فى المدن بيلاقي وسائل المواصلات، وكل الحياة المحيطة بيه بتخليه ينبهر فعلا.. ومفيش شك إن الانطباعات كبيرة جدا بالنسباله".

 

شكرى سرحان: لا أنسى أبدا فضل أساتذتنا الكبار
 

وعبر سرحان فى نهاية الحوار، عن فخره وسعادته البالغة بتأدية شخصية إمام فى "شباب امرأة"، بالقول :"وكان فضل الله عليك عظيما".

وتابع "هذا فضل الله ولا أنسى أبدا فضل أساتذتنا الكبار اللى وجهونى أنا وجيل.. واللى تعبوا معانا علشان خاطر يحطونا فى هذا الموقع اللى حبوه الناس".

 

المخرج صلاح أبو سيف يكشف فكرة الفيلم
 

وبالانتقال إلى مخرج العمل الكبير، المخرج صلاح أبو سيف، الذى كشف خلال الحوار عن فكرة الفيلم منذ البداية، والذى أكد أنه لن ينسى هذا العمل وسيظل فى وجدانه دائما، لاسيما وأن فكرته جاءت له عندما كان يبلغ من العمر 20 عاما، ويقطن فى حى بولاق الشعبى، قبل أن يسافر منه إلى باريس، ويسكن فى منزل سيدة تبلغ من العمر 55 عاما، وعندما جلس معها أتت له فكرة الفيلم.

المخرج صلاح ابو سيف
المخرج صلاح ابو سيف

 

وفى سعادة بالغة لمخرج الفيلم عن نجاحه فى نهاية الحوار، يقول صلاح أبو سيف: "آراء الجمهور حاجة تفرح.. خاصة إنه يبقى فى ذاكرة الناس اللى بتبقى فاكره الفيلم لغاية دلوقتى".

الإعلامية نهال كمال
الإعلامية نهال كمال



المصدر: أهم الأخبار - اليوم السابع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق