ثقافة وفن

عزت أبوعوف عن "فاطيما" حب حياته: بعد رحيلها دخلت مستشفى أمراض نفسية (فيديو)

يعيش الناس أغلب حياتهم يبحثون عن شركاء روحيين يشاركونه أحزانهم ومسراتهم، يكونون لهم سندًا ودرعًا يواجهون به مصاعب الحياة وتحدياتها.

 

كان الفنان عزت أبوعوف، الذي وافته المنية صباح اليوم الإثنين عن عمر ناهز الـ٧١ عامًا بعد صراع مع مرضي الكبد والقلب، واحدًا من هؤلاء المحظوظين، التقى "فاطيما" حب حياته في التاسعة عشر من عمره، بينما كانت هي في الخامسة عشر، وتكللت قصة حبهما بالزواج وهو في الثالثة والعشرين، وأنجبا معًا مريم وكمال.

 

كانت "فاطيما" عامل مهم في حياة الراحل عزت أبوعوف، ورغم خيانته لها عدة مرات، لكنها ظلت معه باقية على عهد الحب الذي جمعهما، حتى رحلت في عام ٢٠١٢، بعد صراع لم تطل مدته مع المرض.

 

لم يكن رحيلها هينًا على زوجها، لم يستطع تخيل حياته بدونها لفترة، ما سبب له أزمة نفسية، دخل على إثرها أكثر من مرة مصحات نفسية وعصبية، حتى أن الأمر أثر عليه جسديًا واكتشف إصابته بانسداد في أحد الشرايين.

 

وكشف "عزت" في لقاء تلفزيوني سابق مع الإعلامي وائل الإبراشي في برنامج "العاشرة مساءً"، أن الفترة من ٢٠١٢:٢٠١٥، كانت الأصعب في حياته، لأنه لم يتخيل قط أن ترحل قبله، لكنه كان قدر الله الحتمي.

المصدر: أهم الأخبار - بوكس نيوز

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا