ثقافة وفن

عقب إعلان النفير العام بليبيا.. هاشتاج مذبحة غريان يتصدر مواقع التواصل - اخبار فنية

اجتاح هاشتاج "#مذبحة _ غريان "مواقع التدواصل الاجتماعي، اليوم الإثنين، عقب إعلان ليبيا للنفير العام بعد التهديدات التركية.

وأعلن رئيس مجلس النواب الليبي، بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة، عقيلة صالح، حالة التعبئة والنفير العام في كامل التراب الليبي، ردا على التهديدات التركية بالعدوان على ليبيا ولمواجهة كافة التحديات القائمة

وفي ذات السياق صرح المتحدث باسم البرلمان الليبي، عبدالله بلحيق، أن التنظيمات الإرهابية في طرابلس هي من قتلت جرحى الجيش الوطني في مدينة غريان، مشيرا إلى أن تركيا ترعى هذه التنظيمات.

وذكر المتحدث أن تركيا أعلنت الحرب ضد ليبيا، مشددا أن هذا التصعيد التركي غير مقبول.

وكانت مليشيات طرابلس، المدعومة من حكومة السراج، ارتكبت قبل أيام مجزرة بعدما اقتحمت أحد مستشفيات غريان، جنوب العاصمة، وقتلت جرحى جنود الجيش الوطني الليبي.

وتابع: "لا مصلحة للشعب التركي في ليبيا، المصلحة الوحيدة عند أردوغان وحلم الإخوان بالسيطرة على المنطقة العربية".

وأردف قائلا: "كل أفكار أردوغان المتطرفة والاستعمارية أودت بتركيا وشعبها إلى ما وصلت إليه اليوم".

وأوضح بلحيق أن سياسة أردوغان معروفة في العديد من دول المنطقة، مثل العراق وسوريا، مشيرا إلى أن هذه "السياسة المؤسفة لن تعود بالنفع على تركيا".

وفي سياق متصل شدد عمر امراجع، قائد كتيبة طارق بن زياد التابعة للجيش الوطني الليبي، على استمرار الجيش في معركته ضد المليشيات وجماعة الإخوان الإرهابية في العاصمة طرابلس.

وقال امراجع: "مستمرون في القتال.. نحن في مواقعنا في اتجاه العاصمة في محور اليرموك ووادي الربيع وفاطمة الزهراء وعين زارة والمطار".

 وتابع امراجع: "نحن على ثبات في مواقعنا وعلى ثقة بالنصر".

وأشار قائد كتيبة طارق بن زياد إلى اشتداد المعارك خلال اليومين الماضين، ما كبد المليشيات خسائر كبيرة، مضيفا أن سلاح الجو يقوم بمهامه في تدمير قوات المليشيات والإخوان

من جانبه، قال مصعب زقلوط، عضو الغرفة الأمنية باللواء السابع مشاة (التابع للجيش الوطني الليبي)، إن الأوضاع في العاصمة "ممتازة"، مضيفا أن أحداث غريان لم تؤثر على سير المعركة.

وتابع زقلوط، في تصريحات خاصة لـ"العين الإخبارية"، أن المعنويات مرتفعة، خاصة بعد تكبيد المليشيات خسائر كبيرة خلال الأيام القليلة الماضية.

وكان الجيش الوطني الليبي أعلن، الخميس، أن قوات المليشيات تقدمت في مدينة غريان (جنوبي طرابلس)، إثر قيام بعض الخلايا الإرهابية النائمة في المدينة بتقديم الدعم والعون للمليشيات ضد مواقع الجيش.

ونشرت حسابات على موقع "فيسبوك" مقربة من الجيش الوطني ارتفاع حصيلة قتلى المليشيات إلى 63 قتيلا خلال الاشتباكات في اليومين الماضين.

المصدر: أهم الأخبار - القاهرة 24

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا