الارشيف / ثقافة وفن

الجماهير المصرية ترفض اعتذارات لاعبي المنتخب.. هاشتاج غير مقبول يتصدر تويتر - اخبار فنية

تصدر هاشتاج "غير مقبول" قائمة الأكثر تداولًا على موقع التدوين المصغر "تويتر" في مصر، بعد سلسلة من الاعتذارات الجماعية، لنجوم المنتخب المصري لكرة القدم، وذلك عقب الخروج المبكر من دور الـ16 لبطولة أمم أفريقيا، والتي تستضيفها مصر حتى الـ19 من يوليو، على يد جنوب أفريقيا، وما زالت جماهير الكرة المصرية، في صدمة كبيرة بسبب الأداء والخروج المبكر، حيث هاجموا لاعبي المنتخب المصري، خاصة القائد أحمد المحمدي، كما تضاعف الغضب اليوم، بعد تداول إعلان مصور يعتذر فيه عدد من لاعبي المنتخب.
كان أول من وُجهت له الانتقادات، هو اللاعب أحمد المحمدي، وذلك بسبب حادثة دعم لاعبي الفراعنة لزميلهم "عمرو وردة" في مواجهة اتهامات بالتحرش بعدد من الفتيات تعرض لها أثناء البطولة، والتي تم استبعاده من المنتخب بسببها، قبل أن يعود مجددًا بعد توسط عدد من النجوم الكبار، وقام أحد الرواد بالرد على اعتذاره: "آسف، إذا كنت لا تسمعنا، فنحن أيضًا لن نسمعك"، وكتب آخر "الذي لا يحترم جمهوره لا يستحق التواجد بمنتخب مصر واعتذارك غير مقبول".
كما نشر اللاعب عمرو وردة الذي أثار الجدل مؤخرًا، اعتذارًا عبر حسابه الشخصي قائلًا: "أعتذر بشدة لجميع المصريين عن إخفاقنا تجاهكم وتجاه الوطن لا يمكن للكلمات أن تعبر عن مدى حزننا الحقيقي على الحزن والأسى الذي تشعرون به"، مضيفًا: "أنتم تستحقون أفضل بكثير مما شاهدتم أتحمل وأقدر مدى حزنكم الشديد وأعد ببذل قصارى جهدي لإسعادكم مرة أخرى وسنعود أقوى وأذكى وأشجع مما سبق لإسعادكم ولتشريف بلادنا العظيمة مصر"، وبالطبع كان اعتذار وردة مرفوضًا رفضًا تامًا من الجمهور المصري، خاصة أنه تسبب في أزمة خلال مشاركته في البطولة الأفريقية إثر اتهام فتاتين له بالتحرش ما أثر سلبا على معسكر المصري وخلق الكثير من المشاكل أثناء البطولة.
وكتب أحمد حجازي مدافع الفراعنة، تغريدة عبر "تويتر" مفادها: "بعتذر لكل الناس كان نفسنا نحقق حلمكوا وحلمنا في أرضنا ووسط جماهيرنا وأهلنا"، وتابع: "بشكر كل واحد ساندنا من المدرجات أو البيت أو بالدعاء أو بالنقد، وإن شاء الله المنتخب يرجع أقوى".
كما وجهت انتقادات لاذعة لنجم ليفربول الإنجليزي محمد صلاح، أنه اكتفى بإعرابه عن حزنه الشديد عقب الهزيمة، ولم يعتذر للجماهير المصرية، التي كانت تأمل في أداء أفضل، حيث كتب في تغريدة: "‏حزين جدًا لخروجنا المبكر من كأس الأمم الإفريقية.. كان نفسنا نكمل المشوار سوا للآخر ونجيب البطولة لجماهيرنا الوفية، اللي لازم أشكرها شكر كبير على الدعم المعتاد منهم وإن شاء الله نتعلم من الأخطاء اللي وقعنا فيها، والتوفيق للمنتخب فيما هو قادم
وقارنوا بين رد فعله وبين ما أبداه لاعب غانا "مبارك واكاسو" وانهياره من البكاء، خلال لقائه الصحفي عقب خروج منتخب بلاده من بطولة أمم أفريقيا أمام تونس، على الرغم من حصوله على لقب "رجل المباراة".
بينما تقبل الجماهير اعتذارات كل من لاعب وسط المنتخب طارق حامد، ومحمد الشناوي حارس الفريق، لأدائهم وتألقهم في مبارايات مصر في كأس الأمم الأفريقية، حيث كتب حامد طارق في تغريدة: "أعتذر للشعب المصري على أننا لم نكن على قدر تطلعاتكم، وشكرا لكل من ساندنا وانتقدنا"، واختتم رسالته بالنشيد الوطني: "بلادي بلادي بلادي .. لكي حبي وفؤادي".
وقال الشناوي -عبر حسابه الشخصي- "أحلى حاجة في الكورة هي فرحتكم بينا ولما مبنقدرش نحققها ده بيبقى صعب علينا جداً، ربنا شاهد إن الواحد بذل أقصى جهده في كل ماتش عشان متروحوش زعلانين ونقدم صورة مشرفة للبلد وكورة ممتعة".

المصدر: أهم الأخبار - القاهرة 24

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا