الارشيف / ثقافة وفن

"العسيلي مظلوم"...شاهد عيان: المعجب تعمد استفزازه والفيديو لم يعرض بشكل كامل

تعرض المطرب محمود العسيلي إلى انتقادات كبيرة بعد انتشار مقطع فيديو بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي و هو يرفض التصوير مع أحد المعجبين  أراد التقاط صورة معه بإحدى الحفلات.

وحاول العسيلي تبرير موقفه، بأنه أبلغ الشخص أكثر من مرة دون استخدام الميكروفون بأنه لن يتمكن من التقاط صورة معه حيث إنه لن يستطيع فعل الشيء ذاته مع الجميع، لكنه كان لحوحا حسب تعبير المطرب.

وأعاد العسيلي نشر ما كتبه صديق له، وشاهد عيان من حضور الحفل الذي جاءت به الأزمة، عبر خاصية القصص المصورة ‏على انستجرام، كشف فيه الشاهد عن حقيقة ما شاهده خلال الحفل، موضحًا أن الفيديو لم يعرض المشهد بالكامل، وأن العسيلي قد ‏تعرض للاستفزاز من قبل المعجب الذي طلب التصوير قائلًا: "بمناسبة موضوع محمود العسيلي والناس الصيادة اللي بتاخد الأمور ‏مش كاملة وبمزاجها، وكمية العسل والسكر اللي نزل على الفيديو، أنا مليش في كتابة البوستات، بس أنا كل شويه أشوف حد عامل ‏شير للفيديو وكاتب كلام بمزاجه ملوش أي أساس من الصحة، فشهادة حق أنا كنت حاضر الحفلة دي بحكم شغلي".

‏أضاف: "عايز أوضح حاجة بسيطة جدا، كلنا عارفين الشخص اللى بيبقى في السينما، اللي بيحرق إفيهات في الفيلم عشان الشلة اللى ‏معاه يضحكو، وكلنا عارفين الشخص اللى بيبقى وسط الشلة بتاعته فى أى مكان عام ويرمي إفيهات عشان صحابه يضحكو، هو ده ‏نفس الشخص اللي كان موجود فى الحفلة طول الوقت كان عمال ينادي بصوت عالي ساخر ويعمل أصوات تشتت التركيز والناس ‏اللى جنبه عمالين يضحك، فهو كده شايف إن دمه خفيف جدا ما شاء الله عليه وصحابه طبعا شايفينه صايع أوي وإن صاحبنا مسك ‏عسيلى قعد يسف عليه في الحفلة وعلى فكرة الفيديو مش كامل عشان كان فى حاجات تانية بس طبعا لازم عشان الناس تمارس ‏هوايتها المفضلة في التضليل والتشويه نزلت الفيديو مقصوص بطريقة دي".

تابع شاهد العيان: "وعسيلي حاول يسيطر على أعصابه واكتفى بالرد اللى كان فى الفيديو اللى هو مش كامل أساسا، اللي كمان كان ‏بيوضحله إنه أكيد مش هايسيب الحفلة، ويتصور معاه هو بس ما بقيت الناس بتبقى عايزه تتصور كمان فمفيش حد بيسيب حفلته ‏ويتصور مع حد غير لو حد اقتحم المسرح وطلع من ورا الجارد".‏

المصدر: أهم الأخبار - الموجز

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا