الارشيف / ثقافة وفن

محمد رجاء: "قيد عائلي" مسلسل واحد.. والظروف فرضت عرضه على جزئين (حوار)

نفى السيناريست محمد رجاء، أن مسلسله الجديد "قيد عائلي" من بطولة النجوم ميرفت أمين، عزت العلايلي، بوسي، صلاح عبدالله، وكوكبة من النجوم الشباب، يتكون من جزئين، مؤكداً أن ظروف العرض أجبرتهم على عرضه على دفعتين، وأضاف أنه من أكثر الأعمال التي أجهدته في كتابتها وطريقة سرد القصة.

وعن المسلسل والموسم الرمضاني وأبطال "قيد عائلي" تحدث محمد رجاء لـ "الفجر الفني"، وإلى نص الحوار.

ماذا عن الجزء الثاني من قيد عائلي؟

"قيد عائلي" مسلسل من جزء واحد 45 حلقة وليس جزئين كما يتردد، وتوقيت عرضه قبل شهر رمضان بأيام قليلة هو ما فرض عرض حلقات المسلسل على مرحلتين فقد عرض نصفه الأول قبل رمضان وباقي الحلقات سيتم عرضها قريبا على شاشة قناة dmc الفضائية.

وهل عرض المسلسل على جزئين مفيد للعمل؟ 

الموضوع هنا لا علاقة له بأنه مفيد أو مضر، هو أمر واقع بسبب الزمن وكان لابد من التعامل معه بإحترافية، والمسلسل في النهاية ليس للعرض الأول فقط وعند أعادة عرضه سيتم عرض 45 حلقة متصلة دون إنقطاع، والجميل أن المشاهدين قد تعلقوا بالمسلسل وأحداثه وشخصياته في الحلقات الأولى والكثير منهم في إنتظار الحلقات القادمة ومنذ آخر أيام شهر رمضان وأنا أسمع بإلحاح شديد سؤال الكثيرين عن موعد عرض باقي الحلقات، المشكلة كانت ستحدث إذا لم يتعلق الجمهور بالمسلسل ولم يحقق صدى عند المشاهدين.

الحلقات الأولى حققت نجاحا كبيرا فهل تتوقع النجاح لباقي المسلسل؟

في المسلسلات عادة كلما توغلت في الأحداث صارت الحلقات أسخن من الحلقات الأولى التي يتم فيها تقديم الشخصيات والصراعات والتمهيد للذروة وخاصة في مسلسل يحتوي على هذا الكم من الشخصيات التي كان لابد من وجود متسع من الزمن لمعايشتها، ولذلك فأنا أتوقع أن تلقى الحلقات القادمة رضاء المشاهد لأنها تحتوى على المزيد من الأحداث والصراعات والإكتشافات، وبالأخص المشاهد الذي تعلق بالحلقات الأولى وأصبح متفاعلا مع شخصياتها، وأتمنى أن يكون المسلسل ناجحا بشكل عام عند إكتماله وإغلاق دوائره.

فترة طويلة قضيتها مع "قيد عائلي" إلى أي مدى ترك أثره عليك ومن من الشخصيات الأقرب لك أثناء الكتابة؟

قيد عائلي من أصعب المسلسلات التي كتبتها بالفعل، غالبا هو ثلاث مسلسلات في مسلسل واحد، بسبب تعدد شخصياته وتشعبات الصراعات والأحداث به وطول زمن الحلقة نسبيا، فالأمر لم يكن سهل أبدا على كل المستويات سواء الكتابة أو التنفيذ، أما بالنسبة للشخصيات فكل شخصية لها مذاقها الخاص وصراعها وطبيعتها المختلفة وقد حرصت على تحقيق ذلك منذ كتابة المعالجة ولهذا كل شخصية في حد ذاتها هي الأقرب.

ومن من الممثلين قدم الشخصية كما كنت تتخيل بالضبط؟

جميعهم رائعين وقد اجتهدوا كل في دوره والكثير منهم قدم ما كنت أتخيله بالضبط، وأعتقد أن الأساس في هذا النوع من الدراما هو الحوار وبالتالي الممثل والكل قدم حوارا منضبطا وآداءا سلسا بفضل إدارة المخرج تامر حمزة.

ما هو الفرق بين مسلسلي "قيد عائلي" و"الطوفان"؟

لا يوجد وجه للتشابه أو المقارنة أساسا بين العملين سوى أن هناك صراع بين عائلتين على المال، إلا أن نوع وطبيعة الصراع أو بمعنى أدق شفرة كل مسلسل منهما مختلفة تماما عن الآخر.

قيد عائلي واحدا من المسلسلات التي حققت نجاحا كبيرا خارج السباق الرمضاني فأيهما تفضل العرض خارج موسم رمضان أم داخله؟

أعتقد أن الزمن قد تجاوز هذا السؤال، فقد حققت العديد من المسلسلات خارج رمضان أضعاف ما حققه مسلسلا ناجحا في رمضان وأنا عند كتابة أي مسلسل أنظر لقيمته في حد ذاته وليست قيمته عند عرضه الأول سواء كان داخل شهر رمضان أو خارجه، وفي الحقيقة من يفعل ذلك ينظر تحت قدمه، وقد كتبت مسلسلات داخل الموسم وخارجه وحققت كلاهما النجاح عند المشاهد بإختلاف ظروف العرض ولازالت المسلسلات تشاهد حتى الآن عند إعادة عرضها، ولكن أرى بشكل عام أن العرض داخل رمضان أصبح ظالما للأعمال، وقد تحول إلى موسم للسوشيال ميديا التي تعيش بشكل طفيلي على الدراما وليس موسما للدراما في حد ذاتها.

المصدر: أهم الأخبار - بوكس نيوز

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا