ثقافة وفن

بعد تسريب فيديو إباحي لها.. 5 أزمات طاردت الراقصة جوهرة

أثارت الرقصة الشهيرة جوهرة، الجدل عبر السوشيال ميديا منذ قليل بعد تسريب فيديوهات إباحية لها مع شاب.

وتداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الفيديوهات والصور الخاصة جوهرة، في غرفة نومها بصحبة صديقها، في أوضاع غير لائقة.

ويرصد "الفجر الفني" عددًا من لالأزمات التي واجهت جوهرة


واقعة القبض عليها
بعد انتشار جاءت فيديو تم تصويره لها خلال رقصها فى مكان سهر شهير، وحقق الفيديو نسبة مشاهدات كبيرة وصلت إلى 2 مليون مشاهدة فى أقل من 10 ساعات، ولكن بعد نشر الفيديو تم القبض عليها، وأفرج وتم الأفراج عنها بكفالة مالية على ذمة التحقيقات بالتحريض على الفسق والفجور، وإثارة الغرائز والعمل بدون ترخيص.

هجوم لوسي على جوهرة
و شنت الراقصة المصرية لوسي، هجومًا حادًا على الرقصة جوهرة، بسب بدل رقصها المثيرة، والتي لا تليق بالجمهور المصري.

قالت في هجومها إنه من المفترض أن تلتزم الراقصات الأجانب بشروط المصنفات الفنية الخاصة بـ”بدلة الرقص”، واحترام أصول وقواعد الرقص الشرقي، خاصة وأنهن يرقصن على أغاني لعمالقة الفن أمثال أم كلثوم وعبدالوهاب.

كما أكملت حديثها قائلة "ما شاهدته هو شيء بشع وحركات مبتذلة، وأرى أن العيب ليس في الرقص الشرقي، فهو فن محترم، وزي ما إحنا بنلتزم بقواعد المرور والقوانين، عندما نسافر في أي دولة خارجية، لا بد أن تلتزم الراقصات في مصر بمواصفات بدلة الرقص

هروب جوهرة من مصر لبيروت
قررت الرقصة جوهرة بنقل أعمالها من مصر إلى بيروت، وعدم تقديم اي حفلات بالقاهرة بعد قرار حبسها ولكنها عادت بعد فترة، فيما نفي مدير أعمالها هروبها من مصر، مشيرا أنها سافرت إلى بلدها روسيا لترتاح فقط.

اتهامها بنشر التحريض بالفجور
طالب بعض المسؤلين والاعلامين في مصر، عن منعها الرقص في مصر، وذلك بعد اتهامها بأنها تقوم التحريض على الفسق والفجور، وإثارة الغرائز عبر إيحاءات جنسية، والعمل بدون ترخيص.

بدلة رقص مثيرة

انتشر للراقصة بعض المقاطع على "فيسبوك"، تظهر فيها وهى ترتدى بدلة مثيرة، ما تسبب فى وضعها تحت طائلة القانون.

وأمرت الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار بعمل التحريات اللازمة حول الراقصة، وتوصلت التحرياتإلى أنها تحمل الجنسية الروسية، ومقيمة فى منطقة الدقى، وتم استئذان النيابة العامة لضبطها.

المصدر: أهم الأخبار - بوكس نيوز

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا