ثقافة وفن

"هبطل السجاير".. الوعد الذي تأخر شعبان عبد الرحيم في تنفيذه 15 عاما وكانت سببا في وفاته!


رحل عن عالمنا المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم، عن عمر يناهز ٦٢عاما، وآثار وفاته ضجة كبيرة وسط جمهوره ومحبيه، خاصة وأنه أحيا حفلا ناجحًا فى "موسم الرياض"، قبل أيام قليلة جدًا ولم يتوقع أحد وفاته، حتى أقرب الناس إليه.

وخلال مداخلة هاتفية بقناة "ON E" لصديقه الشاعر "إسلام خليل"، صرح الأخير عن أحد أسباب وفاة الراحل حيث قال:"عم شعبان كان عنيد جدًا مع المرض، وكان بيقاوم وفى أصعب الظروف بيضحك، ودايما يقول أنا كويس، كان بيشتكى من ضيق تنفس، وكان دايما مبيحبش يقعد فى أماكن فيها تدخين، هو كان مبطل سجاير من خمس سنين فقط".

معاناته من ضيق التنفس
وتبين أن الراحل كان يعانى من ضيق تنفس بسبب التدخين، الذى دخل على إثره العناية المركزة وتغلب عليه المرض ورحل عن عالمنا صباح أمس.

يذكر أن المطرب الراحل كان قد قدم أغنية "هبطل السجاير" في عام ١٩٩٩، وحققت له شهرة واسعة بين الجمهور ونجحت نجاحًا كبيرًا، وكانت كلمات الأغنية تقول في مطلعها "هبطل السجاير و أكون إنسان جديد.


كلمات هبطل السجاير
ومن أول يناير خلاص حشيل حديد

وهأزأز لب سوبر وهشرب شاي خفيف

وهنزل الوكالة وأجيب قميص نظيف... وإييييه".

يبدو أن الراحل شعبان عبد الرحيم، لم يوفى بالوعد الذي قطعه على نفسه في الأغنية، وظل يدخن حتى أصيب بضيق تنفس وكانت سببًا في وفاته بجانب ما كان يعاني منه من أمراض.

المصدر: أهم الأخبار - بوكس نيوز

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا