علي الطيب: أجسد شخصية دكتور نفسي في فيلم الحارث.. وهذا سبب رفضي دور المتحول الجنسي

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ
*فيلم الحارث العمل الوحيد الذي ناسبني للمشاركة بة

*شخصية وديع البساطي كنت أتمني أن تأثر في الجمهور 

* لا أخاف من تقديم أدوار جريئة

*أتمني أن أجسد شخصية حارس مرمي

ممثل شاب اتخذ خطوات ثابتة في أعمالة الفنية، رغم مشاركته في الكثير من الأعمال الفنية إلا أنه حقق نجاحا كبيرا في شخصية "وديع البساطي" التي تعد نقلة في مشواره الفني، قدم أعمال ناجحة مع كبار النجوم مثل الفنان محمود حميدة والفنان أحمد حلمي و الفنان سيد رجب، أنه الفنان الموهوب الشاب علي الطيب.

وكان لـ"الفجر الفني" هذا الحوار معه والذي تحدث فية عن تطورات حالته الصحية وعن فيلمة القادم "الحارث" ونجاح شخصية وديع البساطي،

*في البداية طمئنا على حالتك الصحية بعدما خضعت لـ عمليات جراحية في قدمك؟

الحمدلله أنا حاليًا أفضل، تبقي على انتهاء جلسات العلاج الطبيعي ثلاثة أشهر أو أقل، وتحسنت عن الأيام السابقة، فالقد أخذت وقت طويل على التعافي من بعد أجرائي للعملية، ولكني اتقدم في العلاج الطبيعي.

*حدثنا عن مشاركتك في فيلم "الحارث"؟

هذا العمل وجدته مناسبًا ليّ لكي أقم بالمشاركة فيه، ففي الفترة الماضية عرض عليّ أعمال كثيرة، ولكنني قمت بالأعتذار عنها، وكان ذلك بغير أرادتي؛لأنني كنت مازلت لا أستطيع التحرك بقدمي جيدًا، والسبب الآخر حتي لا أسبب لهم تأخيرًا في التصوير، أو حدوث مضاعفات ليّ فألجأ إلى الأنسحاب، ولكن منذ أسبوعين أو ثلاثة أسابيع بدأت بالتحرك بشكل أفضل عن الأيام الماضية، وأيضًا قدمي اليمني التي أجريت بها العملية أصغر من قدمي اليسري، فأوضحت ذلك للقائمين على الفيلم، فكان مناسبًا لهم، وتأكدت أنني لن أسبب لهم مشاكل أثناء التصوير،وهذا هو الفيلم الوحيد الذي اتعاقدت عليه حاليا إلي أن أتحسن كليًا.

*ما الدور الذي ستقوم بتقديمه ضمن أحداث الفيلم؟

أجسد شخصية دكتور نفسي.

*هل بدأت تصوير مشاهدك؟

نعم ، فلقد بدأنا تصوير الفيلم الأسبوع الماضي.

*حققت من خلال دورك في مسلسل "أهو دا اللي صار" نجاحًا كبيراً.. فهل كنت متوقعًا لذلك النجاح؟

أشكر الله أن هذه الشخصية أثرت في الجمهور ونجحت بهذا الشكل الكبير، ولكن أنا عندما أعمل لا أركز في هذا، ولكن أركز بأن أقدم عملاً جيدًا وأن أظهر أفضل ما لدي، والتوفيق والقبول يكون من الله، والحكم في ذلك يرجع إلى الجمهور.


وشخصية وديع البساطي كنت أتمني أن تأثر في الجمهور والحمد لله تحقق ما تمنيت، وهذه من أكثر الأشياء التي أسعدتني كثيرًا، لأنها تركت أثرًا كبيرًا الجمهور، فتجدهم على علم بمصطلحتها، كما أنهم يتمنون تقديم جزءًا ثاني من المسلسل ، فأحمد الله على النجاح الكبير الذي حققته الشخصية والمسلسل.

*لماذا رفضت تجسيد دور المتحول الجنسي في فيلم "طلق صناعي"؟

 في ذلك الوقت كنت قد انتهيت من تصوير فيلم "اشتباك"، وكانت جميع مشاهد الفيلم في غاية الصعوبة حيث تم تصويرها في سيارة ترحيلات مغلقة، فلم أكن مهيئًا نفسيًا لخوض تجربة مشابهه، لأن الأمر ذكَّرني بوجودي داخل عربة الترحيلات في "اشتباك"، وكل هذا جعلني لا أريد أن أخوض تجربة مشابهة لتلك التجربة، وحينها تناقشت مع خالد زياد وقمت بترشيح ممثل آخر، وأخبرته أن هذا الدور يحتاج شخص جديد لا يوجد مجازفة لديه وقد كان، وأيضًا كنت أرغب في أن أحافظ على ما أفعلة والسبب الاخر أنني كنت أشعر بالقلق، فالشئ الذي أشعر بالخوف منة لا أفعله.

*هل هناك دور قمت برفضة وندمت بعد ذلك؟

إطلاقًا، فأنا لا أشعر بالندم تجاه الأدوار التي أقوم برفضها، لأنني لا أقوم بالرفض إلا إذا كان الدور غير مناسبًا ليّ.

*ما الدور الذي تتمني تقديمه خلال الفترة القادمة ؟

حارس مرمى، فأنا أتمني أن أجسد شخصية حارس مرمى، لأنه لم يقدمة أحد من قبل وفي نفس الوقت أنا كنت لاعب كورة في يوم من الأيام ، فهناك تفاصيل درامية كثيرة لا تظهر للجمهور، وأيضاً هي شخصية مؤثرة جدًا في الملعب، وأنا أريد أن أفعل شئ فية تحفيز للرياضة بشكل عام .

*من الفنان الذي تتمنى العمل معه؟

هناك الكثير من الفنانين الذي أرغب في العمل معهم ، من ضمنهم الفنان كريم عبدالعزيز والفنانة مني زكي وأحمد السقا، وأتمنى أيضا أن أكرر تعاوني مع عمرو يوسف ومحمد ممدوح ومحمد فراج لأنهم فنانين متميزون وعلى درجة كبيرة من الرقي والاحترام.

*ما الدور الذي قمت بتقديمه وأثر فيك؟

كل الأدوار التي قدمتها أثرت بي، ولكن أكثر دور أثر بي كان وديع البساطي في مسلسل "أهو ده اللي صار".

*مارأيك في وضع السينما المصرية حاليًا؟

السينما حاليًا في تطور، فأصبحت هناك أفلام عديدة بتقنيات وأمكانيات قوية جدًا.

*هل هناك عمل تقوم بالتحضير له غير فيلم "الحارث"؟

الأعمال التي عرضت علي قمت بالأعتذار عنها، سواء مسلسل "الاختيار" مع الفنان أمير كرارة لأن كل مشاهده تصور في الصحراء ويحتاج مجهود بدني شاق وهم كانوا متفاهمين الوضع الذي أمر به، وكان هناك فيلم الصندوق الأسود مع الفنانة مني زكي وكان أيضاً بة مجهود كبير، وكان تصويرة من شهر مضى، وأنا كنت لا استطع القيام بأي مجهود في ذلك الوقت ، فقمت بالأعتذار عن أعمال مهمة بالنسبة لي وكنت أتمنى العمل بها، ولكن هذا نصيب، وأنا أؤمن بما يختاره الله لي.

وحاليا معروض علي دور في مسلسل الفنانة غادة عبدالرازق، ولكن مازلت لا أعرف ظروفي حاليا لأن المسلسلات تأخد وقت طويل في تصويرها، وانا حالياً لا يفضل أن أبذل مجهود بمجرد تحسني حتي لا أتأخر في العلاج.

المصدر: أهم الأخبار - بوكس نيوز

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق