هاني شنودة يروي حكايته مع عبدالحليم حافظ وعمرو دياب ومحمد منير

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ
تحدث الموسيقار هاني شنودة، عن بداياته الفنية وأبرز ذكرياته مع الفنانين، وقال إن والدته كانت تقول له "متغنيش، صوتك نشاذ"، ولهذا لم يتوقع أن يصبح يومًا من الأيام موسيقيًا.


تابع شنودة خلال تصريحاته إلى برنامج "هذا الصباح" الذي تقدمه الإعلامية أسماء مصطفى على قناة إكسترا نيوز، صباح اليوم الأحد، أنه كان يحب الموسيقى وهو ما جعل عائلته تعده بدخول كلية الموسيقى، وبعد ذلك تنقل في الفرق الموسيقى حتى انضم إلى فرقة "لبتيا شا"، متابعًا أن عبدالحليم حافظ كان يجلس مرة بجانبه وهو يعزف الموسيقى وسأله عن ما يستطيع عزفه من أعماله فقال له شنودة "أهواك" وحينها طلب منه العندليب أن يؤسس فرقة موسيقية.


قال الموسيقار لمراسلة البرنامج درية عاطف، إنه عندما ذهب مع عمرو دياب إلى أشهر المنتجين في مصر وقال له إن عمرو سيكون مطرب العرب الأول لم يستمع إليه المنتج الكبير بل وتعجب وقال له "متعملش من الحبة قبة"، فرحل مع عمرو، ثم بعدها بسنة حدثه المنتج ثانية وقال إنه وقع مع عمرو دياب بمليون و200 ألف، موضحًا أن هذه تعتبر وظيفة ملازمة لوظيفة الملحن.

أردف شنودة أنه كان يعرض أغنية أنا بعشق البحر على نجاة الصغيرة ثم جعل محمد منير يغنيها أمامها فاشتهرت الأغنية بصوته ثم غنتها أيضًا نجاة فاشتهرت أكثر.

المصدر: أهم الأخبار - بوكس نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق