عمرو أديب: «الناس هتموت ويبقى عندها كورونا إن شاء الله تجي عشان نستريح»

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

الموجز

قال الإعلامي عمرو أديب إنه فرح عندما سمع بانتقال حالتين مشتبه في إصابتهما بفيروس كورونا للمستشفى، مضيفا: "الناس هتموت ويبقى عندها كورونا، لكن قبل ما اسأل حالتهم خطر ولا إيه؟ صدر بيان الصحة هدم آمالي، وقال لا معندهمش كورونا".

وأضاف أديب، خلال تقديم برنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر": "أعلنت الصحة الكشف عن أكثر من ألف حالة اشتباه، لكن طلعت كلها سلبية، إحنا الدولة الوحيدة اللي لو طلع عندنا حالتين كورونا هنعمل احتفال، هنبقى أول دولة تحتفل بظهور كورونا". حسبما نشر موقع "الدستور".

وأردف: "إن شاء الله ربنا يكرمنا وتجي الكورونا عشان نستريح، ونقول للعالم كله أهوه معانا كورونا احنا كمان زيكم كلكم، لو عدا موسم الكورونا بلا كورونا في مصر الناس هتزعل".

وسخر أديب، من المشككين في خلو مصر من كورونا، قائلًا: "ابعت اجيب لكم؟ الوزيرة تجيب لنا معاها اتنين تلاتة وهي راجعة؟".

تتسابق دول العالم لتبني إجراءات احترازية للحيلولة دون انتشار فيروس كورونا المستجد الذي يواصل تفشيه وحصد الأرواح.

وغادرت مطار القاهرة الدولي مساء اليوم الأحد، الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، متوجهه إلي الصين، في زيارة هناك لتبادل الخبرات في الإجراءات الخاصة بمواجهة فيروس كورونا المستجد ، وتقديم مساعدات طبية الي الشعب الصين .

قالت مصادر مطلعة بالمطار ، تم إنهاء إجراءات سفر وزيرة الصحة من استراحة كبار الزوار، وغادرت علي الطائرة الاماراتية المتجهة إلي دبي ومنها إلي الصين. حسبما نشر موقع "اليوم السابع".

وعقدت زايد مؤتمرا صحفيا في المطار قبل مغادرتها إلي الصين، بحضور السفير الصيني بالقاهرة ،  وعدد من قيادات وزارة الصحة والسكان، لإعلان مستجدات الأوضاع  والرد علي كافة التساؤلات التي تم طرح من خلال الرأي العام خلال الأيام الماضية، حول وجود الفيروس في مصر من عدمه.

قالت وزيرة الصحة والسكان، إن الوضع الوبائي في مصر مطمئن للغاية، وتم إجراء 1443 تحليلا لحالات مشتبه فيها حتى اليوم، أثبت التحاليل إيجابية حالة واحدة تم التعامل معها ولم تظهر أي أعراض عليها، وباقي الحالات أظهرت التحاليل سلبيتها ، مشيرة الى أنه تم فحص 13 حالة قادمة من العمرة  ، ثبت سلبيتها  بالإضافة إلى 302 حالة تم إجلاؤهم من مدينة ووهان الصينية.

قالت هالة زايد، إن الوزارة تعلن فورا عند وجود أى شخص مصاب أو حامل لفيروس كورونا، بالتنسيق مع الصحة العالمية، مضيفة أن دول العالم تلتزم باتفاق الصحة العالمية المبرم في عام 2005، في تبادل البيانات وشفافية البيانات، ولا نخفى أي شيء مؤكده أن الدول التى لم تلتزم بإعلان عن الفيروس أو أشخاص مشتبه بها بعد 48 ساعة من حقها أن تعلن الصحة العالمية مباشرة عن وجود إصابات حاملة للفيروس بها.

وأضافت خلال مؤتمر صحفى، أنه تم التنسيق مع وزارة الطيران لفحص القادمين على الطائرات القادمة من الدول التي يوجد بها فيروس كورونا، سيتم التحقيق مع الشخص قادم إلى مصر حول أماكن تواجده  خلال آخر 14 يوما، وهل يوجد عليه أى أعراض للفيروس، سيتم تعميمها على جميع الطائرات التي يوجد بها فيروس.

المصدر: أهم الأخبار - الموجز

0 تعليق