مهرجان الأقصر يكشف عن لجنة تحكيم مسابقتي الأفلام التسجيلية والروائية

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

انطلقت فعاليات الدورة التاسعة من مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، مساء أمس الجمعة، بحفل يخرجه المخرج هشام فتحي، في معبد الأقصر، وبحضور نجوم الفن في القارة السمراء.
تضم الدورة التاسعة عدة مسابقات، بينها مسابقة الأفلام التسجيلية الطويلة، والتي تضم في لجنة تحكيمها:
أمجد أبو العلا
مخرج ومنتج سوداني. درس الإعلام في جامعة الإمارات وعمل مخرجاً للأفلام الوثائقية. قام بتصوير العديد من الأفلام القصيرة التي عرضت في مهرجانات سينمائية مختلفة. يعمل الآن كرئيس للجنة البرمجة لمهرجان السودان للسينما المستقلة. تم عرض فيلمه الروائي الطويل الأول "ستموت في العشرين" للمرة الأولى في مهرجان فينيسيا، وفاز بجائزة أسد المستقبل لأفضل عمل أول. وتلاه جولة واسعة في المهرجانات حول العالم.
عصام زكريا
عصام زكريا صحفي وناقد سينمائي وباحث من مواليد القاهرة. كتب مئات المقالات السينمائية لعدة مطبوعات عربية، كما ألف عشرة كتب عن السينما المصرية والعالمية، وترجم من الإنجليزية والألمانية عشرات المقالات والعديد من الروايات والكتب حول فن السينما. شغل منصب عضو لجنة تحكيم في العديد من المهرجان السينمائية المحلية والدولية، وشارك في العديد من الندوات الثقافية والدوائر البحثية والبرامج السينمائية الخاصة. من بين المسؤوليات والمناصب التي تولاها: رئيس تحرير مجلة "نظرة" المتخصصة في السينما المستقلة، ومدرس بقسم السينما في الجامعة الأمريكية بالقاهرة.
مختار العجيمي
مخرج سينمائي تونسي شهير. انتقل إلى احتراف الأفلام الوثائقية الطويلة. عاد إلى الوطن للمساهمة في الفن الديناميكي المتوقع من قبل المثقفين والفنانين.
بيتر وانجوجي جيتاو
مخرج سينمائي حاصل على العديد من الجوائز. عمل بشكل تعاوني وفردي في مجموعة من المشاريع متعددة الاختصاصات والاهتمامات الاجتماعية على مدى أكثر من ثمانية أعوام. قام بإنتاج مسرحيات وأفلام وثائقية وأفلام روائية تتناول القضايا الاقتصادية والاجتماعية في أوغندا وتنزانيا وكينيا. عمل بيتر مع العديد من المنظمات غير الحكومية في مشاريع أفلام مختلفة، منها: فيلم-ايد الدولية، برنامج الأغذية العالمي، وندل ترست كينيا، خدمات السكان في كينيا والمؤسسة الطبية والبحثية الأفريقية. كما قام بإخراج برامج تليفزيونية حاصلة على جوائز لصالح التليفزيون الكيني.
تيرنو ابراهيما ديا
باحث وناقد سنغالي في مجال السينما المقارنة. يعمل أيضاً محاضر للدراسات السينمائية منذ عام 1999 بجامعة بوردو 3. وهو رئيس التحرير مجلة أفريسينيه المكرسة للسينما الأفريقية بالقارة والدياسبورا. كما يترأس تحرير ايماج فرانكوفون. عمل كمنسق بمهرجان الفيلم الأسود العالمي الثالث في داكار. كما عمل كمذيع في راديو كامبوس بوردو، وتخصص في أفلام الأفارقة في القارة والدياسبورا. حصل تيرنو على جائزة خاصة عن مجمل أعماله من مهرجان إيماج إي فو السينمائي بداكار في عام 2018. كما تم اختياره عضوًا في لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية في مهرجان قرطاج في نفس العام.
فيما تضم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة كل من في لجنة تحكيمها :
جاستون كابوريه
هو مخرج من بوركينا فاسو، درس جاستون التاريخ في جامعة السوربون في باريس. وأثناء بحثه في تاريخ التمييز العرقي ضد أفريقيا لرسالة الماجستير، انجذب كابوريه إلى الأفلام الوثائقية. ثم فكر في استعمال الأفلام كوسيلة لنشر المعرفة التاريخية، فالتحق بمعهد الدراسات السينمائية الفرنسي، ثم نما شغفه بالسينما لذاتها تدريجيًا. حصل على شهادته في الإنتاج السينمائي عام 1976. عاد إلى موطنه ليكون مديرًا للمركز الوطني للسينما. كان فيلمه "عطية الرب" ثاني فيلم روائي ينتج في تاريخ بوركينا فاسو. حازت أعماله على العديد من الجوائز الدولية، بما فيها جائزة سيزار الفرنسية.
ميمونة نداي
ممثلة من نيجيريا، السنغال، تنحدر ميمونة نداي من أبوين ذوي أصول نيجيرية وسنغالية. قضت طفولتها في غينيا وكوت ديفوار وبوركينا فاسو. هاجرت لاحقًا إلى فرنسا لدراسة المسرح. في عام 2015، قامت ببطولة فيلم "عين العاصفة"، وهو الفيلم الذي افتتح المهرجان الأفريقي للسينما والتليفزيون في واجادوجو. في مارس 2017، تم عرض فيلمها عين العاصفة في افتتاح مهرجان ديفرسيني الرابع عشر. في عام 2019، شغلت منصب عضو لجنة تحكيم في المسابقة الرسمية بمهرجان كان السينمائي الدولي في نسخته الـ72.
سعد الشرايبي
مخرج مغربي، درس الطب في الدار البيضاء. في السبعينيات، أصبح عضواً في الاتحاد الوطني لأندية السينما المغربية. في عام 1976، شارك في الفيلم الجماعي "رماد الزريبة". في عام 1990، صدر أول فيلم روائي طويل له "يوميات حياة عادية". في عام 1998، أخرج الشرايبي ثلاثية موجهة للمرأة المغربية. تمت الثلاثية في عام 2011 بفيلم "نساء في المرايا". في ديسمبر 2015، كان عضواً في لجنة تحكيم الأفلام القصيرة بمهرجان مراكش السينمائي الدولي الخامس عشر.
ستيف أيوريندي
ناقد من نيجيريا، هوكبير نقاد صحيفة الثقافة النيجيرية ومقرها مدينة لاجوس. تلقى تعليمه في جامعتي أوبافيمي أولولو النيجيرية وجامعة ليستر البريطانية. عمل ستيف بالعديد من الوظائف منها مراسل صحفي، محرر، ناقد، مدير تحرير ومؤلف. بدأ مسيرته المهنية عام 1991 بالعمل في أهم الصحف الرئيسية بنيجيريا، كما عمل بصحيفة الجارديان والصحيفة النيجيرية بانش كمراسل وناقد فني. ثم عمل لاحقًا مدير عام ورئيس تحرير لصحيفة ناشيونال ميرور منذ عام 2010 وحتى 2013. ألف أيوريندي عدة كتب. حاليًا هو رئيس مجلس إدارة وعضو بلجنة تحكيم جوائز السينما الأفريقية.
مصطفى شعبان
ممثل مصري، بدأ مشواره الفني من خلال العمل كمخرج بالمسرح الجامعي، عرضت له مسرحية ضمن مهرجان الفنون المسرحية في فرنسا ولاقت نجاحاً كبيراً. كانت أول تجاربه التمثيلية من خلال مسرحية بالعربي الفصيح في 1992، ومنها قرر التفرغ للتمثيل. ظهر مصطفى شعبان لأول مرة على شاشة السينما في فيلم "رومانتيكا" عام 1996، وبدأت انطلاقته الفعلية في 2001 من خلال مسلسل "عائلة الحاج متولي" مع النجم نور الشريف وفيلم "سكوت حنصور" للمخرج يوسف شاهين و فيلم "مافيا" للمخرج شريف عرفة. ليتولى بعدها بطولات مطلقة في السينما والتليفزيون خلال الألفينيات.
يرأس المهرجان السيناريست سيد فؤاد، وتحمل الدورة التاسعة اسم الفنان الراحل فريد شوقي، إذ يتم الاحتفال بمئويته في حضور أسرته، ومن المقرر أن يتم تكريم فرقة رضا بمناسبة مرور 60 عامًا على تأسيسها.

المصدر: أهم الأخبار - الوكيل

0 تعليق