في ذكرى ميلاده.. معلومات لا تعرفها عن صاحب الصوت العذب محمد قنديل

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ
في مثل هذا اليوم 11 من مارس ولد الفنان محمد قنديل، صاحب الصوت العذب والحنجرة الذهبية، والتي صنفته كوكب الشرق أم كلثوم، بأجمل صوت أنجبته مصر.

ومن خلال هذا التقرير نرصد لكم بوابة "الفجر الفني" معلومات عن الفنان محمد قنديل، في كرى ميلاده الذي يحل علينا اليوم الأربعاء.

1- اسمه الحقيقي قنديل محمد حسن، ولد في حي شبرا بمدينة القاهرة.

2- من عائلة فنية فوالده كان من هواة العزف على القانون والعود، ووالدته تعشق الفناء وجدته سيدة السويسية مطربة في العشرينات، وزوج عمته الموسيقار عبد اللطيف عمر.

3- هوايته هي جمع آلات العود وتربية العصافير والطيور المنزلية.

4- التحق بمعهد الموسيقى الشرقية وتعلم أصولها في معهد إبراهيم شفيق، بعد أن أوصى به موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب.

5- خلال دراسته اختارته سيدة الغناء العربي أم كلثوم، هو ومجموعة الطلاب لیشاركها الغناء في تابلوه القطن الذي غنته في فیلمها "عایدة"، قالت بعدها أن محمد قندیل هو أجمل صوت أنجبته مصر.

6- ظهر الفنان محمد قنديل في أوائل الأربعينات ولم يكن تم حينها العشرين من عمره، وإحترف الغناء بملهي ليلي بإمبابة وتزوج الفنانة رجاء يوسف، صاحبة الملهى بعد أن اشترط عليها أن تغلقه وتعتزل العمل الفني نهائيًا.

7- تزوج مرة ثانية من ربة منزل وتوفيت من قبله بعده سنوات وفي المرتين لم ينجب أبناء.

8- كان أول ظهور للفنان محمد قنديل على شاشة السينما عام 1946 في فيلم الأحدب وكان عمره لا يتعدى السابعة عشرة من عمره.

9- استمر مشواره الفني وقدم للإذاعة أكثر من خمسة وأربعون عاما من الغناء وتراثه الكبير بين الموشح، الموال، الوطنية، السينمائية، الشعبية والصور الغنائية في الإذاعتين المسموعة والمرئية.

10- قدم في خلال هذه الفترة عشرون فيلم سينمائيا و800 أغنية، لحن له الكثير من الملحنين محمد الموجي، محمد فوزي، محمود الشريف ولحن له كمال الطويل أغنيتين خلال مشواره الفني يا رايحين الغورية، بين شطين ومية عام 1948.

11- قام بالغناء في المناسبات الوطنية ثورة يوليو، أثناء العدوان الثلاثي، الوحدة العربية بين مصر وسوريا، مارس في شبابه رياضتي كمال الأجسام، المصارعة.

12- كان له تصريحات نارية خلال لقاء له نادر بمجلة الكواكب عام 1958 عن موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، والعندليب الأسمر عبد الحليم حافظ.

13- وقال "قنديل" أن العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ، غنى أغنيته الشهيرة " يا رايحين الغورية" ولكنها لم تنجح بصوته قائلا:" بعد أن غنيت أغنية يا رايحين الغورية لكمال الطويل، ونجحت بصوتى، أرادت شركة كايروفون أن تسجلها على أسطواناتها وعرضت على مبلغ 50 جنيها ولكني رفضت، فما كان من كمال الطويل، إلا أن ذهب للشركة وعرض عليها تسجيل اللحن بصوت "العندليب" بنفس المبلغ المعروض، ووافقت الشركة وسجل عبد الحليم الأغنية بصوته.

وبعدها ذهبت إلى الشركة وعرضت عليها تسجيل الأسطوانة مجانا، ورحبوا لأن الأسطوانات التى سجلتها بصوت عبد الحليم، لم تجد رواجًا في السوق.

14- وفي نفس الحوار قال عن موسيقار الأجيال: "محمد عبد الوهاب، فنان كبير، ولكنه لنفسه وليس للفن، فهو ليس فنانًا لوجه الفن وحقه عليه، إنه أنانى لا يطلب المجد إلا لنفسه، ولنفسه فقط".

"صدقونى لو وضع "عبد الوهاب" إمكانياته وخبراته بين يدى الفن ولم يحتكرها لنفسه لكان غير ما هو عليه الآن، إنه يخاف على عرشه ويخشى حتى من أعماله الكبيرة التى يقدمها لغيره، فسرعان ما يختطفها، ويترك الغير يترنح ويهوى ويبقى هو يشاهد المأساة فى ابتسامة ماكرة".

15- رحل عن عالمنا الفنان محمد قنديل، يوم 8 من شهر يونيو عام 2004.عن عمر يناهز 75 عامًا

المصدر: أهم الأخبار - بوكس نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق