تركيا تعمم قراءة سورة الفتح في جميع مساجدها لدعم العدوان على سوريا

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

قسم أخبار دولية بتاريخ : 2020/03/2 فى الساعة : 9:57:42 ص21 مشاهدة

كتب /محمد عرفه
إن من الجهل أن يعيش الإنسان بأوهام لاتسمن ولاتغني من جوع وحينما يقول القرآن الكريم أمرا وجب علينا أن ننفذه ونقتدي بأوامر ه وننتهي عن نواهيه فأمر القرآن الكريم المسلم أن لا يعتدي ولا يظلم فقال تعالى في محكم كتابه الكريم “وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين” أنظر وقاتلوا في سبيل الله نعيش مع الآية أمرنا ربنا عز وجل أن نقاتل ويكون القتال في سبيل الله
أي ابتغاء مرضات الله ليس من أجل احتلال ولا عصبة ولا نهب ثروات ومع ذالك حتى وإن كان في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا فالإسلام ليس دين اعتداء على الغير ولا سفك دماء وتدمير مباني وترميل النساء ولا تيتم الأطفال وتشردهم وتجوعهم وتخرب بيوتهم فلا يجدوا مسكنا يمنعهم من حرارة الصيف وبرودة الشتاء ولا يجدوا طعاما ولا ماء.
وهنا نتكلم يامن تدعون أنكم دولة الخلافة ودولة أمير المؤمنين الرجب الطيب القرد خان ماذا فعلتم بتعاليم القرآن الكريم وماذا تعلمتم من سنة نبينا العظيم الذي قال في سنتة “من أشار إلى أخيه بحديدة فقد براءت منه ذمة الله” وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم “المسلم للمسلم كالبنيان يشد بعضه بعضاً” وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم “مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكي منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى “
وللأسف الشديد انتم تسهرون وتدبرون لتمزيق الأمة الإسلامية وتامر ذبانيتك تقرأ سورة الفتح لتحتل وتدمر وتنهب ثروات سوريا فأقول لكم اقروا القرآن الكريم كله
فرب قاري للقرآن الكريم والقرآن يلعنه لأنكم لا تآتمرون
بأوامره ولا تنتهون عن نواهيه.
قال رئيس الشؤون الدينية التركية، علي إرباش إن الرئاسة قررت تعميم قراءة سورة الفتح في جميع مساجد تركيا خلال صلاة الصبح اليوم الاثنين.. لدعم العمليات العسكرية في سوريا تحت مسمى عملية «درع الربيع».
وأكد إرباش قرار رئاسة الشؤون الدينية في تغريدة نشرها عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قال فيها «من أجل تحقيق النصر في حركة درع الربيع التي بدأها جنودنا الأبطال، نقرأ سورة الفتح في صلاة الصبح في جميع مساجدنا، وسيتم الدعاء لجيشنا ولشعبنا».
وأضاف إرباش «ننتظر دعاء جميع أفراد الشعب في صلاة الصبح غدًا، نتمنى لجنودنا التوفيق في حركة درع الربيع؛ أطلب من ربي العظيم أن يجعل جيشنا المجيد دائمًا منتصراً بقوته ونصرته له».فاقولها صريحة لكم من قلب كل عربي مسلم خيب الله سعيكم ودمر الله وخرب بيوتكم أيها الظالمون المعتدون وحفظ الله بلاد العروبة والإسلام.

المصدر: أهم الأخبار - السعودية فور

0 تعليق