الرياضة

فلاش باك .. عندما وصل التعاون إلى نهائي كأس الملك 1990 الدوري السعودي

سعودي 360 – الأخطاء التحكيمية في عالم كرة القدم، كثيراً ما تحضر في المباريات وأصبح وجودها طبيعياً، قد تكون ظالمة لفريقك في مباراة ما وقد ترتدي معه قميص اللاعب الـ12 في آخرى، اتفقنا أو اختلفنا لا شك بأنها تضيف المتعة والإثارة للعبة.

وبالرغم من اتجاه الاتحادات الدولية والقارية لتطبيق تقنية “الفيديو” في معظم البطولات، إلا أن “الفار” لم يقضي تماماً على الأخطاء التحكيمية بل عمل على الحد منها، وإن كان البعض يرى أن هذه الوسيلة “قتلت” متعة اللعبة.

ويرصد موقع “سبورت 360” من خلال فقرة أسبوعية ثابتة  يوم الأربعاء بعنوان “أنت الحكم”، أبرز اللقطات التحكيمية المثيرة للجدل التي شهدتها مباريات الكرة السعودية، ليمنح قرائه فرصة للعب دور “المساعد الثالث” لتحديد صحتها من عدمها.

الحالة الأولى

البداية مع “كلاسيكو” من العيار الثقيل، بين الاتحاد وضيفه النصر، والذي أقيم يوم السبت الماضي، في المباراة التي جمعت بينهما ضمن منافسات نصف نهائي بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين.

وشهدت المباراة احتساب الحكم الألماني فيليكس بريش ركلة جزاء لصالح النصر، في وقت قاتل بالدقيقة 89 وإلغاء هدف للاتحاد في الوقت ذاته، وذلك بعد عودته لتقنية “الفار”، بداعي لمسة يد على أحمد عسيري لاعب الاتحاد.

وكانت الكرة قد لمست يد أحمد عسيري لاعب الاتحاد في الدقيقة 85 من زمن المباراة، إلا أن الحكم لم يحتسب شيئاً وأكمل الكرة لتصل إلى زميله الصربي ألكسندر بريجوفيتش في هجمة مرتدة وصل بها منفرداً بحارس النصر براد جونز وسددها من فوقه محرزاً لهدف الثالث للعميد.

وعاد حكم المباراة لتقنية “الفيديو” ليقوم بإلغاء هدف بريجوفيتش واحتساب ركلة جزء لصالح النصر، بداعي لمسة يد على عسيري، لمينح “العالمي” التعادل بهدف المغربي عبدالرزاق حمدالله في الدقيقة 89.

وأثارت هذه اللقطة جدلاً كبيراً نظراً لكونها لم تكن لتحتسب ركلة جزاء، كون لاعب الاتحاد غير متعمد وحاول إبعاد يده قبل أن تلمسها الكرة.

الحالة الثانية

شهدت المباراة ذاتها بين الاتحاد والنصر، والتي أقيمت على ملعب “الجوهرة المشعة”، في نصف نهائي كأس الملك، وانتهت لصالح “العميد”، بثلاثية مقابل هدفين، خلال الوقتين الأصلي والإضافي، انقساماً جديداً بين الجماهير حول إلغاء أحد الأهداف.

وأحرز الرأس أخضري جاري رودريجيز، الهدف الثالث لفريق الاتحاد في مرمى النصر بعد تمريرة من زميله فهد المولد في الدقيقة 67، إلى أن قام حكم المباراة بالعودة لتقنية “الفيديو”، ليقوم بإلغاء الهدف بداعي التسلل.

فهل أنقذت الأخطاء التحكيمية، فريق النصر من مواجهة مصير الهلال، بعد أن سقط الأخير بخماسية نظيفة على د التعاون في نصف نهائي كأس الملك؟

الحالة الثالثة

هذه المرة، من مباراة الهلال مع ضيفه التعاون، والتي جمعت بين الفريقين مساء أول أمس الإثنين، في اللقاء المؤجل من الجولة 28 لبطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان، وانتهت بفوز “السكري” على “الزعيم”، بثنائية دون رد.

واحتسب حكم المباراة الهدف الأول لفريق التعاون، والذي أحرزه ليندر تاوامبا في شباك الهلال بالدقيقة 66، بعد عودته لتقنية “الفار”، لعدم وجود تسلل.

وبالرغم من صحة عدم وجود حالة التسلل على تاوامبا، إلا أن الأصوات تعالت بعدم شرعية الهدف، لوجود خطأ من مهاجم التعاون تاوامبا على مدافع فريق الهلال.

المصدر: أهم الأخبار - سبورت 360

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا