الارشيف / الرياضة

الأهلى يطالب اتحاد الكرة تحقيق العدالة بين كل الأندية.. وحسم الدوري قبل أمم أفريقيا

المصدر : أهم الأخبار - أهل مصر عقد الكابتن محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة النادي اجتماعا مطولًا، اليوم مع سيد عبد الحفيظ مدير الكرة للتشاور حول موقف النادي من مواعيد المباريات المتبقيه من بطولة الدوري والتي أعلن عنها اتحاد الكرة مؤخراً وأثارت جدلًا كبيرًا بين معظم الأندية لاسيما وإنها لم تراع تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين الأندية المتنافسه سواء في المقدمة أو بين الأندية التي تصارع من أجل الهروب من الهبوط.

وشرح عبد الحفيظ خلال الأجتماع رؤية الجهاز الفني بشأن المواعيد المشار إليها وتطرق الحديث إلى قراءة كاملة في جدول الدوري هذا الموسم ومواعيد مباريات الأهلي وتعاون النادي في الكثير من الأوقات لنجاح المسابقه وموافقته على اداء مباراة كل 72 ساعة طوال ثمان مباريات.

وتحدث عبد الحفيظ أيضا عن عدم تعقيب الأهلي على قرارات التأجيل المتكررة للمساعدة على تهدئة الأجواء ونجاح المسابقة، حيث انتظار لأطلاع علي كل مسئولياته لتحقيق العدالة بين الأندية المتنافسة قبل ختام البطولة، أيضًا جاء في قراءة مواعيد المباريات المتبقية الترتيب الذي جرى بالمخالفة لقواعد اللعب النظيف واداء جميع الفرق لمبارياتها في اجواء مماثلة تماشيًا مع مبدأ المنافسة الشريفه كما تطرق الاجتماع إلى الأهتمام الواضح من جانب اتحاد الكرة بتحديد موقف الهابطين دون الأخذ في الحسبان تأثير الترتيب الخاص باقامة مبارياتهم الأخيرة على تحديد هوية بطل الدوري وهو ما يتنافى مع تحقيق العدالة في المنافسة.

وشهدت الجلسة بين رئيس الأهلي ومدير الكرة والتي استمرت قرابة الساعتين إلى الضرر البالغ الذي سوف يلحق بكل الاندية حال تأجيل بعض المباريات لما بعد كأس الأمم الأفريقية 60 يومًا.

الأمر الذي يعوق الترتيب لفترات الاعداد للموسم الجديد وكذلك التعاقد مع لاعبين جدد وتسويق أخرين، والضرر الذي سوف تدفع ثمنه الأندية المصرية التي ستشارك في البطولات الافريقية بعد نهاية مسابقة الدوري بأيام معدودة وهي فترة لاتكفي لعملية الاحلال والابدال التي تقوم بها كل الاندية مع نهاية كل موسم.

هذا وتستمر المشاورات بين الكابتن محمود الخطيب ومدير جهاز الكرة في جلسة تكميلية بعد ظهرغدًا يعقبها رفع الأمر لمجلس الادارة لأتخاذ القرار الذي يحفظ حقوق النادي.

المصدر: أهم الأخبار - اهل مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا