الرياضة

رياضة : نجم ليفربول يهدي لقب دوري أبطال أوروبا إلى أرسنال !

في البداية لا يجب علينا إلا رفع القبعة لليفربول ولاعبيه والمدرب الألماني يورجن كلوب والقائمين على هذا النادي الإنجليزي العريق، قدموا موسم يحمل كل معاني كرة القدم الجميلة.

عاد ليفربول بطلاً لأوروبا البطولة السادسة في تاريخه عززت من مكانته بين أندية إنجلترا، النادي الإنجليزي الأكثر حصولاً على لقب بطولة دوري أبطال للمرة السادسة في تاريخه.

ملخص موسم ليفربول

لقب دوري أبطال أوروبا و97 نقطة في الدوري الإنجليزي، موسم رائع أعاد للنادي الإنجليزي العريق للواجهه مرة أخرى، هكذا ليفربول الذي عهدناه منذ أيام بوب بايزلي، بيل شانكلي، كيني دالجليش، إيان راش وستيفن جيرارد.

كرة القدم كانت ستكون ظالمة جداً إن لم تهدي على أقل لقب لليفربول ويورجن كلوب على عمل ومجهود 4 سنوات ماضية، خصوصاً جماهير الردز الذين واعدوا النادي أن لا يسير وحيداً أبداً.

موسم بدون أخطاء استحق ليفربول عليه بطولة وبالفعل هو يستحق أكثر من ذلك بكثير، كان قريباً أكثر من أى وقت مضى لتحقيق لقب الدوري الإنجليزي الممتاز الغائب عن أمجاده منذ 30 عاماً تحديداً موسم 1989-1990.

الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا في موسم نافس فيه ليفربول على الدوري الإنجليزي وحصد 97 نقطة أمراً ليس سهلاً بالفعل، أمر لم يقدر عليه حتى بطل البريميرليج مانشستر سيتي الذي خرج من ربع النهائي أخر عامين عندما حقق لقب الدوري المحلي.

97 نقطة هو رقم تاريخي في الدوريات الخمسة الأوروبية الكبرى، أكثر من أكثر رقم حققه السير أليكس فيرجسون في تاريخه مع مانشستر يونايتد، ليفربول هذا الموسم فعل كل شيء بدون أى خطأ ولكن.

أعتقد أن ليفربول واجه فقط سوء الحظ مع أفضلية وتفاصيل قليلة لصالح مانشستر سيتي، يجب على الردز التعلم منها ومعالجتها من أجل لقب الدوري، الذي أعتقد أنه سيكون هدف فريق كلوب الأول والرئيسي الموسم القادم.

ماذا يحتاج ليفربول من سوق الانتقالات من أجل تحقيق لقب البريميرليج ..

هى الحقيقة أشياء يمتاز بها مانشستر سيتي عن ليفربول، جوارديولا يمتلك حلول قادرة بالفعل على المنافسة بنهج أطول من ما يمتلكها كلوب مع الردز.

أنا على يقين بأن كل الحلول بيد كلوب، شخصياً دائماً مؤمن بالتدريب والتطوير مثلي مثل المدرب الألماني لليفربول، ولكن هناك أيضاً سوق الانتقالات بوابة لحل بعض المشاكل.

عمق التشكيل

ليفربول يجب أن يدعم تشكيلته بشكل عام خلال سوق الانتقالات الفريق يحتاج إلى عدد زائد من اللاعبين القادرين على الاعتماد عليهم من أجل المنافسة على كل البطولات.

ليس تقليلاً كل الاحترام لجميع لاعبي ليفربول هذا الموسم أياً كان حجم دوره في الفريق، الجميع دون استثناء قدم واجبه على أكمل وجه ولكن برأيي كان هناك بعض التقصيرات في اختيار التشكيلة والقائمة النهائية نهاية الموسم.

عمق التشكيل ودكة البدلاء برأيي لم تكن على قدر المنافسة وحجمها، هناك أسماء لا تستحق التواجد في ليفربول وأرى أنها قريبة بالفعل من الرحيل ولكن كان لا بد القيام بذلك الأمر في بداية الموسم.

دانييل ستوريدج، ديان لوفرين، ألبيرتو مورينو و آدم لالانا رباعي كان المفترض أن يرحل عن ليفربول في الصيف ويتم استبدلاهم بلاعبين أكثر جودة يستطيعون منافسة التشكيلة الأساسية ومساعدة كلوب في بعض المباريات.

صانع ألعاب جديد

في يناير من العام الماضي، كلوب قرر الاستغناء عن صانع ألعابه البرازيلي فيليب كوتينيو لصالح برشلونة بعد مشاكل كبيرة تسبب بها اللاعب الذي رحل بعد 6 أشهر من العند والرفض من جانب ليفربول مقابل مبلغ ضخم وصفقة تاريخية وصلت قيمتها إلى 161 مليون يورو.

وعلى الرغم من إبداع الثلاثي الأمامي صلاح، ماني وفيرمينو هذا الموسم والموسم الماضي، إلا وأن ليفربول عانى في بعض المباريات من افتقاد الإبداع في وسط الملعب والثلث الهجومي والدعم القادم من وسط الملعب كما كان يفعل كوتينيو.

كلوب لم يجد البديل المناسب حتى الآن، آدم لالانا وتشامبرلين لم يتواجدا بحسابات كلوب للإصابات المختلفة، وأيضاً نابي كيتا ليس صانع ألعاب صريح وواجه بعض الصعوبات في أول موسم له مع ليفربول.

المراكز التي يجب أن يدعمها ليفربول في سوق الانتقالات

رأس الحربة

البحث عن مهاجم جديد أصبح ليس خياراً بل أمراً ضرورياً، ليفربول في يناير استغنى عن سولانكي وفي الصيف سوف يرحيل ستوريدج، وبالتأكيد سيدعم خط الهجوم من أجل مساندة فيرمينو وأوريجي.

الظهير الأيسر

أيضاً مركز الظهير الأيسر تم انتهاك أندي روبيرتسون فيه الموسم الماضي بدنياً دون أى مساعدة حتى من ألبيرتو مورينو الذي تأكد رحيله هذا الصيف عن الفريق رسمياً بعد انتهاء عقده، الأمر الذي سيدفع كلوب للتعاقد مع ظهير أيسر جديد بديل للأسكتلندي أندي روبيرتسون.

صانع الألعاب

الأمر يمكنه أن يحل من سوق الانتقالات بشكل مباشر والتعاقد مع صانع ألعاب صريح، ولكن كلوب أيضاً يمتلك الحلول خصوصاً مع جاهزية تشامبرلين المتوقعة من الموسم القادم بعد عودته من الإصابة.

قلب الدفاع (ليس ضروري)

كلوب واجه مشكلة كبيرة خلال الموسم المنتهي في منطقة قلب الدفاع عندما تم إيقاف فان دايك وإصابة لوفرين وجوميز قبل مباراة الذهاب ضد بايرن ميونخ الألماني، عالج الأمر وخرج ليفربول وقتها بشباك نظيفة من المباراة، وفي الحقيقة أن ماتيب قد موسم جيد جداً بجوار فان دايك ومع مستقبل باهر منتظر أمام جو جوميز فإن تدعيم مركز قلب الدفاع ليس ضروري.

الأسماء المقترحة لتدعيم صفوف ليفربول في الموسم القادم

نبيل فقير – صانع ألعاب (ليون)
تيمو فيرنر – رأس حربة (لايبزج)
حكيم زياش – صانع ألعاب (آياكس)
أنجيلينو – ظهير أيسر (أيندهوفن)

المصدر: أهم الأخبار - رياضة :

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا