الرياضة

الرياضة اليوم : طارق ذياب: محمد صلاح ضمن الأفضل بالعالم.. وليفربول استحق دوري الأبطال

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

a187fd15b5.jpg

11:47 م | الأحد 02 يونيو 2019

طارق ذياب: محمد صلاح ضمن الأفضل بالعالم.. وليفربول استحق دوري الأبطال

طارق ذياب

أخبار متعلقة

أكد طارق ذياب، أسطورة كرة القدم التونسية السابق، والمحلل الكروي بشبكة قنوات "بي إن سبورتس"، أن ليفربول استحق التتويج بالنسخة الحالية من بطولة دوري أبطال أوروبا، وأن الدولي المصري محمد صلاح، لاعب الريدز من أفضل اللاعبين بالعالم خلال الفترة الحالية.

وقال ذياب، في تصريحات تليفزيونية لقناة "تايم سبورتس": أرى أن صلاح من أفضل اللاعبين على الإطلاق بالعالم خلال الفترة الحالية وبدون أدني شك".

وواصل أسطورة كرة القدم التونسية: مسيرة محمد صلاح الاحترافية بالملاعب الأوروبية مثالية للغاية، وتتسم بالذكاء الكبير من جانب اللاعب، خاصة وأنه بدأ اللعب في أوروبا بالتدريج بداية من اللعب للفرق الصغيرة نسبيًا بالدوريات المتوسطة في أوروبا مثل بازل السويسري في البداية قبل أن ينتقل بعد ذلك إلى تشيلسي في إنجلترا ثم فيورنتينا وروما بإيطاليا، قبل العودة إلى أنجلترا من بوابة كبرى الفرق الأوروبية وهو ليفربول.

وأكمل طارق ذياب: محمد صلاح لاعب كبير، وحقق نجاحات كبيرة في مختلف الدوريات الأوروبية، التي شارك فيها ومع مختلف الأندية التي لعب لها.

وأردف: صلاح يمتلك عزيمة رائعة قادته لتحقيق إنجاز تاريخي في النهاية تتمثل في التتويج بدوري أبطال أوروبا مع ليفربول.

وتابع ذياب: ليفربول كان الأحق وعن جدارة ودون عن باقي الفرق الأخرى في أوروبا التتويج بالنسخة الحالية من دوري أبطال أوروبا، وأرى الريدز هو الفريق الأفضل حاليًا بالقارة الأوروبية دون منازع.

ليفربول يتوج باللقب السادس في تاريخه

وتوج فريق ليفربول الإنجليزي، بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة السادسة في تاريخه، عقب فوزه على فريق توتنهام بهدفين دون رد، في المباراة، التي جمعتهما على ملعب "واندا متروبوليتانو"، معقل فريق أتلتيكو مدريد.

df4237855a.jpg

واستطاع يورجن كلوب فك النحس، الذي لازمه في آخر 6 نهائيات، عبر تتويج ليفربول بدوري أبطال أوروبا على حساب توتنهام هوتسبير، في مباراة تكتيكية أظهرت براعة المدرب الألماني.

وبهذا التتويج، استطاع كلوب ورفاقه إنهاء الموسم ببطولة كبيرة، كسرت عزوفًا استمر 17 عامًا لم يذق فيها الريدز طعم التتويج القاري، بينما كسرت الحظ السيء، الذي لازم كلوب شخصيًا في آخر 6 نهائيات خاضها.

وخسر المدرب البالغ 51 عامًا المباريات النهائية الست التي خاضها منذ قيادته دورتموند إلى لقب الثنائية المحلية في ألمانيا عام 2012، وهي نهائي دوري أبطال أوروبا 2013 ونهائي كأس ألمانيا 2014 مع دورتموند ضد بايرن ميونيخ، ونهائي كأس ألمانيا 2015 ضد فولفسبورج.

المصدر: أهم الأخبار - الوطن سبورت

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا