الرياضة

الرياضة اليوم : مفاجأة.. نابي كيتا يُغادر معسكر غينيا متوجهًا إلى ليفربول بطائرة خاصة

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

2058c99e5d.jpg

08:37 ص | الإثنين 01 يوليو 2019

مفاجأة.. نابي كيتا يُغادر معسكر غينيا متوجهًا إلى ليفربول بطائرة خاصة

نابي كيتا

أخبار متعلقة

كشفت تقارير صحفية إنجليزية، صباح يوم الإثنين، عن مغادرة نابي كيتا، قائد منتخب غينيا، ومتوسط ميدان فريق ليفربول الإنجليزي، معسكر بلاده في مصر، على هامش المشاركة في فعاليات كأس الأمم الأفريقية 2019، المقامة علي الأراضي المصرية، في الفترة من 21 يونيو الماضي، وحتى 19 يوليو الجاري.

وأشارت صحيفة "ميرور" البريطانية، إلى أن الدولي الغيني، غادر مساء أمس الأحد معسكر منتخب غينيا، المقام بمدينة بالإسكندرية، متوجهًا إلى إنجلترا، وبالتحديد لمقر فريقه ليفربول.

وأفادت الصحيفة، أن اللاعب صاحب الـ 24 عامًا، تم استشارته من قبل طبيب في نادي ليفربول، قبل لقاء غينيا أمس الأحد أمام بوروندي، في الجولة الثالثة، من دور المجموعات، والذي شاهده اللاعب من على مقاعد البدلاء بسبب إصابة الفخذ التي تفاقمت عليه في مباراة نيجيريا بالجولة الثانية، بعد مشاركته في اللقاء كأساسي، وخرجه على إثرها في الدقيقة 71.

48a8d738e6.jpg

ووفقًا للصحفي "أمادو مكادجي"، مراسل Foot224، فأن اللاعب قرر مغادرة معسكر منتخب بلاده، بسبب الألم المستمر الذي يشعر به على مستوى فخذه منذ مباراة نيجيريا، لكن من المتوقع أن يعود اللاعب إلى القاهرة في غضون ثلاثة أيام.

"كيتا" تعرض للإصابة في الفخذ خلال مباراة ليفربول وبرشلونة في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، وغاب على إثرها في مباراة العودة، ونهائي البطولة أمام توتنهام هوتسبير، لتشير التكهنات وقتها لغيابه عن بطولة أمم إفريقيا ولكنه عاد وتعافى ليتواجد في القائمة النهائية لمنتخب بلاده.

كيتا يتحدث لـ"الوطن" عن محمد صلاح وساديو ماني

وفي سياق متصل، تحدث نابي كيتا، متوسط ميدان منتخب غينيا وفريق ليفربول الإنجليزي، عن رأيه في تنافس زملائه بالفريق، محمد صلاح قائد الفارعنة، وساديو ماني هداف منتخب السنغال، خلال بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019، المقامة حاليًا على أرض مصر.

وقال كيتا في حوار خاص لـ"الوطن" في العدد الصادر صباح اليوم: "نحن زملاء وأصدقاء ونتحدث معاً فى أمور كثيرة، وكل منا يعمل ويكافح من أجل منتخب بلاده، وفى حال فوز صلاح أو مانى بالبطولة الأفريقية سيكون أمراً رائعاً لهما، وسأبارك لهما".

وتابع قائد منتخب غينيا حديثه قائلًا: "كل لاعب منا يسعى لمساعدة منتخب بلاده للفوز ببطولة قارية، وهذا الأمر يعد مهماً للغاية للثنائى بسبب منافستهما على لقب الأفضل فى القارة، خاصة أنهما ضمن القائمة المرشحة لذلك بعد التتويج بدورى أبطال أوروبا".

وعن المرشح الأقرب للفوز باللقب، أكد صاحب الـ 24 عامًا: "البطولة صعبة جداً وتضم منتخبات عريقة، والحظوظ متساوية بين جميع الفرق المتنافسة، والرغبة والإصرار سيكون لهما دور كبير فى حسم البطولة، ولا يمكننى تحديد منتخب محدد بسبب قوة المنافسة بين جميع المنتخبات.

المصدر: أهم الأخبار - الوطن سبورت

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا