الرياضة

الرياضة اليوم : أبطال آسيا.. السد يهدي تشافي أفضل بداية.. والهلال يتخلص من الأهلي رغم الخسارة

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

3a526d0b4e.jpg

10:38 م | الثلاثاء 13 أغسطس 2019

أبطال آسيا.. السد يهدي تشافي أفضل بداية.. والهلال يتخلص من الأهلي رغم الخسارة

تشافي

أخبار متعلقة

بدأ نجم الوسط السابق الإسباني تشافي هرنانديز مشواره كمدرب للسد بأفضل طريقة من خلال بلوغ الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال آسيا وضمان المشاركة في مونديال الأندية اواخر العام، فيما تخلص الهلال السعودي من مواطنه الأهلي رغم الخسارة من أجل مواجهة خصم محلي آخر بشخص الاتحاد.

على استاد جاسم بن حمد، حسم السد مواجهته القطرية مع غريمه المحلي الدحيل بالفوز عليه 3-1 الثلاثاء في إياب ثمن النهائي، مانحا لاعبه السابق تشافي أفضل بداية له كمدرب للفريق.

ودخل السد لقاء الثلاثاء على استاد جاسم بن حمد مع أفضلية التعادل الذي حققه ذهابا خارج ملعبه 1-1، وبالتالي كان يكفيه التعادل السلبي او الفوز بأي نتيجة للتأهل الى ربع النهائي.

وقد نجح في تحقيق الخيار الثاني بفضل ثلاثة أهداف لأكرم عفيف (20) وعبد الكريم حسن (35) وأحمد ياسر (1+90 خطأ في مرماه)، فيما كان هدف الدحيل من نصيب البرازيلي إيدميلسون جونيور (56).

وأكمل الدحيل اللقاء بعشرة اللاعبين في ثوانيه الأخيرة بعد طرد محمد مونتاري.

ويلتقي السد في الدور ربع النهائي النصر السعودي في 26 أغسطس الحالي ذهابا و16 سبتمبر إيابا.

ضمان المشاركة في مونديال الأندية

وضمن السد الأهم بالنسبة له وهو اللعب في بطولة العالم للأندية المقررة في الدوحة خلال ديسمبر حتى لو لم يتوج بلقب دوري الأبطال، وذلك لكونه بطلا للدوري القطري.

ولا تسمح قوانين بطولة العالم للأندية في مشاركة فريقين من دولة واحدة، وبالتالي لو نجح الدحيل في ازاحة السد وواصل طريقه حتى الفوز باللقب القاري، فكان سيمثل قطر في البطولة فيما سيكون وصيفه بديلا للسد في مونديال الأندية.

وكان تشافي "سعيدا بالتأهل الى الدور ربع النهائي لدوري ابطال آسيا بعد الفوز على الدحيل احد اقوى الفرق في الشرق الاوسط"، مقرا "السد كان افضل في الذهاب وعانينا كثيرا اليوم خاصة في الشوط الثاني".

ورأى أنه "كان بالامكان تسجيل العديد من الاهداف وأضعنا العديد من الفرص في الشوط الاول. انا سعيد لتطور اللاعبين وطريقة اللعب الجديدة التي نطبقها وهذا هو المهم في فلسفتي الجديدة. وفي المحصلة، الفوز منحنا التأهل".

وعن مواجهة النصر الذي تخطى الوحدة الإماراتي 4-3 بمجموع مباراتي الذهاب والإياب، فتوقع أن "تكون مباراة صعبة للغاية وقد شاهدت النصر السعودي في لقائه مع الوحدة الإماراتي، وهدفنا هو العبور الى الدور نصف النهائي، لكن تفكيرنا الآن منصب على المواجهة الثالثة مع الدحيل السبت القادم في كأس السوبر القطرية".

وفي مجريات الفصل الثاني من المواجهة القطرية، فرض الدحيل سيطرته في بداية اللقاء وحصل على العديد من الفرص دون أن يترجمها الى أهداف، فجاء رد السد قاسيا إذ افتتح التسجيل من كرة وصلت الى الكوري الجنوبي نام تاي هي الذي مررها بينية إلى الجزائري بغداد بونجاح، فأفلت الأخير من الدفاع وانطلق ومرر عرضية على حدود المنطقة إلى أكرم عفيف الذي سددها مباشرة داخل الشباك (20).

وفرض السد سيطرته بعد الهدف وكان قريبا من الوصول الى الشباك مجددا، لكن الحظ عاند بونجاح بعدما ارتدت محاولته من القائم الأيمن (23).

وبعد سلسلة من الفرص للسد، نجح صاحب الأرض في تعزيز النتيجة في الدقيقة 35 من ركلة حرة نفذها عبد الكريم حسن من مشارف المنطقة صاروخية الى سقف الشباك.

 إيدميلسون يعيد الدحيل الى الأجواء

وجاءت بداية الشوط الثاني اكثر ندية ونجح الدحيل في العودة الى أجواء اللقاء حين انطلق علي عفيف من اليسار ومرر كرة عرضية وصلت في نهاية المطاف الى إيدميلسون خارج المنطقة، فسددها البرازيلي ارضية على يمين الحارس (56).

وحاول السد الرد وكان قريبا من الابتعاد مجددا عن ضيفه بفارق هدفين، إلا أن القائم وقف في وجه بونجاح (65)، ثم ارتدت الهجمة وحصل الدحيل على خطأ في الجهة اليمنى كاد أن يؤدي الى هدف بالنيران الصديقة بعدما تحولت الكرة من قدم الاسباني غابي الى عارضة فريقه (66).

وحسم السد اللقاء تماما في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع إثر ركلة حرة على الجهة اليسرى وصلت عبرها الكرة الى عبد الكريم حسن الذي سددها فارتدت من أحمد ياسر وتهادت في شباك فريقه.

الهلال يتخلص من الأهلي ليصطدم بالاتحاد

ومن جهته، حجز الهلال بطاقته رغم خسارته على أرضه أمام مواطنه الأهلي صفر-1، وذلك لحسمه لقاء الذهاب بعيدا عن الجمهور 4-2 ، ما جعل منافسه بحاجة الى الفوز بثلاثية نظيفة من أجل خطف البطاقة من مواطنه، وبالتالي الهدف الذي سجله عبد الفتاح عسيري في الدقيقة 42 لم يكن كافيا لقلب الطاولة.

dd5b4a15ec.jpg

وبعد أن تخلص من عقبة الأهلي، يجد الهلال نفسه أمام مواجهة سعودية أخرى في ربع النهائي حيث يلتقي الاتحاد الذي عاد الإثنين بفوز مثير على مضيفه ذوب آهن أصفهان الإيراني 4-3، بعد أن فاز أيضا ذهابا على ملعبه 2-1.

وبدأ الأهلي المباراة مهاجما سعيا لتعويض خسارة الذهاب لكن دون أن يشكل خطورة، بل جاءت أولى الفرص الفعلية لصالح الهلال في الدقيقة 29 عندما انطلق الفرنسي بافيتمبي جوميز بالكرة وشق طريقه بين مدافعين، قبل أن يسددها من حافة المنطقة لكن الحارس محمد العويس أبعدها إلى ركنية.

وعادت الحياة الى الأهلي عندما سجل هدف التقدم عبر عبدالفتاح عسيري الذي سقطت الكرة أمامه بعدما ارتدت من الدفاع، فسددها من مشارف المنطقة الى الشباك (42).

وتواصل بحث الأهلي عن هدف ثان في الشوط الثاني، وكانت أخطر فرصه لجيانيني من الرأس الأخضر الذي سدد الكرة من زاوية ضيقة، لكنها هزت الشباك الجانبية، ثم تقدمت الدقائق دون أن ينجح في اضافة هدف ثان يعيده اليه الأمل بأن ينتزع بطاقة التأهل.

المصدر: أهم الأخبار - الوطن سبورت

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا