الارشيف / الرياضة

رياضة : وقفة 360 .. سر ظهور برشلونة بوجهين ودي يونج ليس إنييستا !

موقع سبورت 360 – استهل فريق نادي برشلونة مشوار الحفاظ على لقب الدوري الإسباني، على ملعب كامب نو بفوز كاسح على حساب ريال بيتيس بخماسية مقابل هدفين.

الشوط الأول لم يقدم فيه البرسا العرض المنتظر، وتمكن أنطوان جريزمان من معادلة هدف نبيل فقير، قبل أن ينفجر لاعبو البرسا في الفترة الثانية ويسجلوا 4 أهداف دفعة واحدة !.

دعونا نلقي الضوء على أهم الملاحظات الفنية من مباراة الليلة:

1- ظهر برشلونة بوجهين مغايرين تماماً على مدى شوطي المباراة. السبب في ذلك هو التركيز على الاستحواذ أكثر من الوصول لمرمى الخصم وتهديده.

لاعبو البرسا لم يستغلوا المساحات خلف دفاع بيتيس أثناء الهجمات المرتدة، ومن أول كرة مباشرة على المرمى من جانب روبيرتو، استطاع جريزمان أن يسجل ويعادل النتيجة.

2- ريال بيتيس ظهر بصورة سيئة على مدار الشوطين، ويبدو أن رحيل كيكي سيتين أثر بالسلب على الفريق الأندلسي وأفقده الحيوية والشخصية التي كان يتمتع بها مع المدرب المخضرم.

3- ومع ذلك، نجح نبيل فقير في استغلال سوء تنظيم دفاع البلوجرانا وتسجيل هدفه الأول من أول تسديدة على المرمى .. يجب على فالفيردي أن يعنف جميع لاعبي البرسا المشاركين في تلك الهدف على سوء تعاملهم وعدم تمركزهم بالشكل المطلوب وعدم عودة بيكيه مع فقير في المساحة الفارغة.

4- في الشوط الثاني، كانت التعليمات واضحة بلعب كرة سريعة ومباشرة على مرمى بيتيس، والتحرك المستمر بدون كرة من لاعبي البرسا، وهو ما أسفر عن 4 أهداف دفعة واحدة.

5- تألق غير عادي من جانب جريزمان، الوافد الجديد من أتلتيكو مدريد، وأثبت الفرنسي بما لا يدع مجالاً للشك أنه قادر على قيادة هجوم البرسا، حتى في غياب النجم الأول ليونيل ميسي.

6- لا نشيد بجريزو فقط لتسجيله هدفين وصناعة هدف لبيريز، ولكن أيضاً لنشاطه المستمر وعودته للدفاع في بعض اللقطات .. جريزمان لاعب يمكن بناء الفريق عليه !.

7- مباراة كبيرة من رافينيا في الجناح الأيسر، وأداء على أكمل وجه لدوره الدفاعي. لاعب مجتهد جداً وملتزم، ويريد دائماً أن يضع بصمة عندما يكون في الملعب. البرسا افتقد خدماته حقاً خلال النصف الثاني من الموسم الماضي بسبب الإصابة اللعينة.

8- ظهور طيب للغاية لكارليس بيريز ومشجع لفالفيردي على منحه المزيد من الفرص. لاعب يملك شخصية ويستطيع التحرك بين الخطوط، واتخاذ القرارات السليمة بالكرة وتسجيل الأهداف.

9- فرينكي دي يونج ليس أندريس إنييستا .. فالفيردي وظفه اليوم في مركز الرسام، عوضاً عن الارتكاز الدفاعي كما حدث في الموسم الماضي، وأثبت الهولندي أنه ليس مناسباً لهذا الموقع، لأنه لاعب لا يتحرك بين الخطوط ولا يمد المهاجمين بالكرات البينية مثل إنييستا. موقعه النموذجي هو أمام المدافعين في الارتكاز الدفاعي.

10- سيرجي روبيرتو برهن على أهمية وجوده في وسط الملعب.لاعب يملك رؤية وقدرات جيدة على مستوى صناعة الأهداف، ويكفي الأسيست الرائع لجريزمان اليوم ليؤكد على ذلك.

11- علامات استفهام على عدم دخول راكيتيتش وأرتور من على مقاعد البدلاء في الشوط الثاني، ولكن ربما أراد فالفيردي منح خبرة الاحتكاك لفيربو وفرصة الظهور في الدوري الإسباني في سن صغيرة لأنسو فاتي صاحب الـ 16 عاماً، الذي قدم لقطة توحي أنه لاعب واعد.

المصدر: أهم الأخبار - رياضة :

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا