الرياضة

الرياضة اليوم : الدورة العربية للسيدات تعتمد مشاركة ناديين من كل دولة بالألعاب الفردية

  • 1/2
  • 2/2

531de796c5.jpg

03:40 م | الأربعاء 04 ديسمبر 2019

الدورة العربية للسيدات تعتمد مشاركة ناديين من كل دولة بالألعاب الفردية

لجنة الاشراف على الدورة

أخبار متعلقة

أعلن مسؤولو دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، التي تنظمها مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، في الفترة من 2 إلى 12 فبراير القادم، عن السماح بمشاركة ناديين من كل دولة عربية على صعيد الألعاب الفردية التي تطرحها خلال دورتها الخامسة المقبلة، وذلك بهدف مشاركة أكبر عدد من اللاعبات.

جاء ذلك خلال الاجتماع الأول للجنة الإشراف والمتابعة الخاصة بالدورة، الذي عقدته مؤخراً في الشارقة، برئاسة الشيخة حياة بنت عبد العزيز آل خليفة، رئيسة اللجنة، والذي حضره كل من عبد الرحمن المسعد، نائب الرئيس، وندى عسكر النقبي، عضو اللجنة، نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا للدورة، رئيس اللجنة التنفيذية، ومدير عام المؤسسة، وميثاء بن ضاوي، عضو اللجنة، مدير الدورة، وباسل الشاعر عضو ومقرر اللجنة، وهويدا خليل، عضو اللجنة، إلى جانب أعضاء لجنة السكرتارية المعاونة.

وأعلنت اللجنة خلال الاجتماع على جاهزية جميع المنشآت والمرافق الرياضية التي ستحتضن الدورة، حيث أثبتت أنها تتوافق مع الأحكام والمواصفات العالمية المعتمدة، كما تم مناقشة مقترح يهدف إلى اعتماد الدورة كحدث مؤهل للدورات الدولية والقارية، كمت تم مناقشة توقيع اتفاقية شراكة مع مختبر دولي لفحص عينات اللاعبات للكشف عن المنشطات، إلى جانب الإطلاع على تقارير لجان العلاقات العامة والاتصال المؤسسي للفعاليات ولجان المتابعة الفنية والمراسم والتتويج والسلامة واللجنة الإعلامية وغيرها من الأساسيات قبيل انطلاق الحدث النسائي الأبرز في المنطقة.

رئيسة اللجنة: نسعى للارتقاء بمكانة الدورة

من جانبها أكدت حياة بنت عبد العزيز آل خليفة على أن اللجنة تمضي في وضع خطط وإستراتيجيات تسعى من خلالها للارتقاء بمكانة الدورة باعتبارها الأبرز على مستوى المنطقة التي تضم أفضل الأندية العربية النسائية ونخبة من اللاعبات للمشاركة والمنافسة وتصدير صورة مثالية لواقع رياضة المرأة العربية من أرض الشارقة.

وتابعت: "ناقشنا عدة مقترحات للارتقاء بواقع ومكانة الدورة، وخرجنا بقرار السماح لناديين من كل دولة عربية للمشاركة في الألعاب الفردية في خطوة واعدة وكبيرة نحو الأمام تمهد الطريق نحو مضاعفة المشاركة واستقطاب أكبر عدد من اللاعبات الموهوبات وفتح المجال لنظيراتهن للمشاركة على صعيد هذه الألعاب بعد أن كانت مقتصرة فيما مضى على نادٍ واحد من كلّ دولة".

وأضافت رئيس لجنة الإشراف والمتابعة: "نتطلع قدماً لأن تصدّر الدورة المقبلة نماذج مشرّفة على صعيد المستويات الفنية والبدنية والأداء، كما عهدناه من جميع لاعباتنا العربيات اللواتي نؤمن بقدراتهنّ وطاقاتهنّ التي تدفع باتجاه رفع وتيرة المنجزات والنهوض بواقع الرياضة النسوية العربية، لأننا نعلم حجم ومكانة الدورة، كما نسعى لأن يكون الحدث مؤهلاً لدورات دولية وقارية، لتبقى عربية السيدات نموذجاً يحتذى في تاريخ رياضة المرأة العربية".

المصدر: أهم الأخبار - الوطن سبورت

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا